7 مشاريع تطوعية غريبة بخروجها عن السائد

أفكار جديدة للعمل التطوعي تحفزنا للإبداع في العمل الخيري وفيما نقدم للآخرين بعيدا عن المشاريع التقليدية.
4.3 (16)

كلمة المبادرة بالأصل اللغوي يعود إلى معنى المسارعة أو التبكير  في العمل، وعادة يكون عمل خير. هذه الأعمال هدفها إحداث تغيير و والوصول إلى فكرة لتغيير المحيط أو تغيير المفاهيم. وهنا سوف نستعرض بعضًا من الأعمال التطوعية الغريبة في فكرتها وتستهدف مجالات غير مطروقة في العمل التطوعي، والهدف هو التحفيز على الابتكار في المبادرات التطوعية.

مبادرة حقوق المشاة

تهدف هذه المبادرة للارتقاء بالمدينة لتكون صديقة للمشاة، والتعريف بنظام الأرصفة والتعليمات المعدة  له. ومن ذلك توضيح التعليمات الخاصة بالرصيف، ونشر الوعي بأهمية الأرصفة بصفتها مكانًا آمنًا  للمشاة. وتستعرض المبادرة عبر حسابها في تويتر الجهود  لإعادة الرصيف للمشاة، وتطالب بإزالة مظاهر الاعتداءات والتجاوزات على الرصيف من قبل أصحاب البسطات العشوائية أو أصحاب المحلات والبيوت وغيرهم.

[موقع المبادرة]

مبادرة الأكل القمامي

الأكل القمامي -حسب تعريف القائمين على المبادرة- هو الطعام المنخفضة قيمته الغذائية والذي يحتوي مكونات ضارة مثل الزيوت المهدرجة والأصباغ وغيرها، ولا تمد الجسم بما يحتاجه من قيم غذائية مثل الفيتامينات و المعادن. ويشجع القائمون على المبادرة الناسَ على قراءة البطاقة الغذائية للمنتجات قبل شرائها. هذه المبادرة نوع من أنواع الريادة المجتمعية الصحية حيث تهدف إلى صناعة التغيير في المجتمع والتوعية بمضار الأكل غير الصحي. هذه المبادرة حازت المركز الأول في جائزة الصحة من وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية.

[موقع المبادرة]

مبادرة ترقيش

أطلق عدد من الشباب المهتمين باللغة العربية اسم “ترقيش” على مباردة تهدف لتصحيح الأخطاء اللغوية في المنشورات الدعائية و الإعلامية لدى المؤسسات الحكومية والخاصة. ويعود معنى الاسم إلى حسن الكتابة والخط. يبادر عدد من المتطوعين مع ترقيش باستقبال النصوص ومراجعتها وتدقيقها لغويا، ثم تحول إلى المراجعة النهاية وتسليمها دون أخطاء. كما أن للمبادرة دور في التوعية بأهمية اللغة العربية في السوق كأساس للهوية الوطنية.

مجموعة هريرة

هي مجموعة تطوعية غير ربحية هدفها مساعدة الحيوانات الأليفة في مدينة جدة على وجه التحديد وأيضا في مناطق المملكة العربية السعودية بشكل عام. تعتني هذه المجموعة التطوعية بالحيوانات الأليفة مثل القطط و الكلاب و الطيور و بعض الحيوانات المائية و تعرضها للتبني بدلا من شرائها والمتاجرة بها. لدى هذه المجموعة التطوعية متاجر ويذهب ريعها للملاجئ و العناية البيطرية.

[موقع المبادرة]

رابطة النساخ

مبادرة مكونة من تجمع للنسّاخ الراغبين في المشاركة في نسخ كتب التراث العلمية لدعم المكتبة الشاملة ومساعدة الراغبين في الحصول على نسخ رقمية من الكتب التي لا تتوفر في الشابكة. يجتهد نُساخ الرابطة في نسخ الكتب الأكثر بحثا و توفير نسخ أصلية لها بإشراف باحثين متخصصين في كل مجال. تمر عملية النسخ بعدة مراحل لتفادي الأخطاء المتوقعة وتحسين الكفاءة والإنتاجية و جودة النسخ. تهدف الرابطة لنسخ مليون صفحة وقد قطعت شوطًا كبيرًا نحو الهدف. هذا الهدف السامي سيجعل كتب التراث ميسرة للبحث الرقمي.

[موقع المبادرة]

مشروع إدراك

مشروع إدراك الترجمة التطوعي يهدف إلى توفير فرصة تدريب وممارسة لخريجي الترجمة، حيث يساهمون في ترجمة أكبر قدر من الكتب والمقالات من اللغة العربية إلى الإنجليزية أو العكس، أو الترجمة من لغات مختلفة إلى اللغة العربية. يُعد المشروع مساهمة تطوعية جادة في حراك الترجمة في العالم العربي تحت إشراف نخبة من المترجمين المتمرسين و الهواة. يُنظم فريق إدراك فعاليات تدريب وبرامج مشاركة في الترجمة بترشيح متطوعين من قبل لجنة مختصة باللغات والترجمة.

[موقع المبادرة]

وفي الختام كانت هذه بعض المشاريع و المبادرات التطوعية التي ابتدأت من فكرة ثم تحولت إلى مشاريع و برامج تطوعية حقيقة تعزز فكرة الانتماء للمجتمع وتحقق مفهوم التنمية الشاملة وتستفيد من الكوادر البشرية لخدمة المجتمع بأساليب غير تقليدية، وكأنها تقول بأن التطوع ليس محصورًا في مجالات معينة، بل الجميع يستطيع أن يتطوع بما يحب وفي مجالات تخصصه واهتمامه.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!