جودة الترجمة و وهم المثالية

إذا تحدثنا عن الترجمة فالمثالية أو الكمال هما تحقيق أعلى معايير الجودة في النص المترجم سواء كان ذلك في أنواع الترجمة.
4.6 (11)

عقدة الكمال أو وهم المثالية هي وضع معايير عالية يستحيل أو يكاد يستحيل الوصول إليها مما يتسبب في اعتبار كل مالا يصل لتلك المعايير أمر غير مقبول ، لا ضير أن يسعى المرء للوصول لأعلى معايير الجودة لكن المهم أن يعلم أن بلوغ تلك الغاية أمر غير ضروري في أغلب الأحيان والأهم ألا يطلب من الآخرين باختلاف حاجاتهم تحقيق نفس المعايير.

وإذا تحدثنا عن الترجمة فالمثالية أو الكمال هما تحقيق أعلى معايير الجودة في النص المترجم سواء كان ذلك في الترجمة الشفوية أو التحريرية.
أيقظني من نومي هذا الصباح تساؤل: هل نحتاج لترجمة عالية الجودة في كل مجالات الحياة ؟ وهل يمكن تحقيق ذلك؟
قضية أخرى وهي من الذي يحدد معايير الجودة؟ أهو المترجم نفسه أم المستفيد من الترجمة؟
لطالما كنت ولا زلت ممن يسعون لتحقيق أعلى معايير الجودة في الترجمة وأنادي بتبني أشد معايير الجودة صرامة في كل أنواع الترجمة وفي شتى مجالاتها، ربما كنت مدفوعًا بعقدة الكمال و وهم المثالية كما ذكرته سابقًا.
قد لا أكون الوحيد في ذلك، فكثيرًا ما أرى المترجمين يدافعون بضراوة عن الجودة ويهاجمون كل ما من شأنه أن يمسها من قريب أو بعيد، وقد تكون الترجمة الآلية ببرامجها المختلفة أكثر المتلقين للنقد وأكثر المتعرضين للهجوم.

ما هي الجودة المنشودة؟

أحد تعريفات الجودة هو أنها ما يلائم غرض ما -إن كان كذلك- فالترجمة الآلية مفيدة وتحقق الجودة التي يريدها بعض المستفيدين من الترجمة وليس الجودة التي ينشدها المترجمون، لكن مالأهم ؟
في كثير من الأحيان أجد أن ما يرغب به المستفيد هو فهم الرسالة المتضمنة في النص لحاجته الشخصية وليس ليقوم بنشرها في مجلة علمية مثلاً.
تشير بعض الدراسات أن عدد المترجمين لكل اللغات حول العالم لا يكفي لتلبية حاجة العالم المتزايدة من النصوص المترجمة يوميًا، كما أن عدد المترجمين الذين يستطيعون تحقيق تلك المعايير العالية التي ننادي بها نحن (الكماليون) أقل بكثير.
أظن أن الأفضل هو وضع حد أدنى للجودة بدلاً من المطالبة بالوصول إلى الحد الأعلى منها، حد أدنى يضمن سلامة فهم المتلقي للرسالة.
يا ترى هل وقعنا في شرك عقدة الكمال وابتعدنا عن الواقعية ؟
قد أكون في طريقي للخروج من هذه المصيدة وقد أكون ضللت الطريق….

إذا كنت مهتما بممارسة الترجمة وتطوير مهاراتك واكتساب الخبرة فلا تتردد في مراسلة موقع زد للتعاون في ترجمة مقالات تفيد القراء وتُثري المحتوى العربي النافع.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!