٥ نصائح للمتخرجين حديثا للتعامل مع مرحلة ما بعد الدراسة

مقال مميز يرصد أهم الأشياء التي يمكن أن يقوم بها كل شخص يعاني من البطالة أو نقص المال أو يمر بفترة انتقالية صعبة في البحث عن وظيفة
4.0 (3)

هذه نصائح للمتخرجين أو من يعانون من نقص المال أو ممن هم في مرحلة انتقالية بحياتهم أو من يعيشون في منزل والديهم. إذا كنت من المتخرجين حديثا ففرصتك جيدة، وإن لم يكن لديك المال وتعيش مع والديك فلا بأس، هذا حال الكثيرين. هذه خمسة أشياء بإمكانك القيام بها وستُحسن من حياتك ولن تُكلفك شيئا.

١- تعامل مع يومك وكأنه وظيفة اعتيادية

“إن كيفية قضاء يومنا هو دلالة لكيفية قضاء حياتنا، وما نقوم به في هذه الساعة والساعات الأخرى هو وظيفتنا الحقيقية. إن جدولة أعمالك تقِيك الفوضى والرغبات اللحظية وتجعل أيامك مثمرة عوضا عن مرورها سُدى” – آني ديلارد / حياة الكتابة.

سيُهمك هذا بشكل خاص إذا كنت عاطلاً عن العمل، فالحياة بلا هيكلة ولا تخطيط تُعد بلا معنى وأيامنا ستصبح أكثر أهمية عندما يكون لها هدفا وخطة. اقتنِ نسخة من كتاب الطقوس اليومية للكاتب ميسون كيوري (وفي حال لم تستطع اقتناءه انظر إلى رقم ٢ من هذه القائمة)، واقرأ عن الروتين اليومي لأشهر الفنانين والعلماء والأشخاص المبدعين.

استقِ الإلهام منهم وضَع لك روتينا خاصا بك والتزم به. فمهما كان النوم مُغريا، عليك تدريب نفسك على الاستيقاظ باكرا والقيام بالأمور المهمة لك. (عندما تنتج شيئا بسيطا في كل يوم هذه الأيام يُحسب لك)، وفي النهاية خُذ بنصيحة رالف والدو ايمرسون لابنته: دعي يومك ينقضي وقد أنهيتِ ما لديك، فقد فعلت ما بوسعك ومن الطبيعي وجود بعض الأخطاء، تجاهليها قدر استطاعتك. غدا هو يوم جديد ابدئيه بصفاء وروح عالية بعيدا عن ثقل حماقات الماضي.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

٢- اقض وقت فراغك في المكتبة العامة

“أنا أمين مكتبة وقد اكتشفت نفسي فيها؛ فعندما كنت أبحث عن نفسي، علمتُ أن المكتبة هي المدرسة الحقيقية.” -راي برادبري

قد تُرهقكم المدرسة بالقراءة، وهذا لأنكم مُلزمون بقراءة الكثير من الكتب التي لم تختاروها بأنفسكم. حان الآن وقت الوقوع في الحب مجددا وذلك بقراءة الأشياء التي تريدونها فعلا. (اقرأ متى شئت).

إن الكثير من الأشخاص يشتكون من عدم توفر مال لديهم لاقتناء الكتب! دع عنك الكسل واذهب الى المكتبة العامة، إذا لم يكن لديهم الكتب التي تريدها، اسأل أمين المكتبة عن كيفية طلب هذه الكتب (تستطيع البدء عن طريق البحث إلكترونيا عن الكتب)، عندما تصل الى المكتبة قد تجد أن لديهم اتصالا مجانيا بالإنترنت للكتب الإلكترونية ولقواعد البيانات ولمجموعة سيديهات.

فعلى العكس من مقهى ستاربكس أو المكتبات التجارية، تستطيع قضاء كامل يومك في المكتبة العامة دون الحاجة لشراء أي شيء أو الشعور بالحرج من ذلك. وأيضا لديهم الكثير من المصادر للأشخاص الباحثين عن عمل. اذهب للمكتبة واطلب من أمين المكتبة أن يأخذك في جولة داخلها ستُدخل السرور على قلبه.

٣- سر لمسافات طويلة

“أعاني كل ظهيره من قلة الحماس لذا بدأت أحاول التخلص من ذلك، وفي أحد الأيام اكتشفت أهمية المشي، فوضعت لنفسي مسارا ورأيت الكثير من الأشياء.” – فيفيان جورميك

المشي تمرين رائع للجسم والعقل والروح، فالعديد من العظماء جعلوا المشي من ممارساتهم وعاداتهم اليومية. الكاتب ديكنز، على سبيل المثال، قد اعتاد أن يمشي اثني عشرة ميلا حول لندن ليعمل على كتاباته. ألم يحن الوقت لك لتبدأ؟ ابحث عن شخص لديه كلب بحاجه للتنزه، لن يكلفك شيئا ولا تعلم ما قد تصادف بطريقك “ربما تجد إعلانا: “مطلوب موظف”.

٤- علّم نفسك كيفية إعداد الطعام

“رجاءً يا شعب أمريكا، أعدّوا طعامكم بأنفسكم، فتسخين الأطعمة لا يضاهي إعدادها، فالإنشاء من العدم يعد إنجازا ليس من الصعب تحقيقه.” – مايكل رولمان

إن استطعت إعداد طعامك بنفسك، فستأكل طعاما أفضل وستحتفظ بمالك. لذا عندما تذهب للمكتبة العامة، اطّلع على بعض كتب إعداد الطعام (أنصحك بكتاب باتمان “كيف تُعد كل شيء“)، وابحث عن مقاطع الفيديو في اليوتيوب. وفي حال كنت محظوظا ولديك قريب ليس ماهرا بإعداد الطعام، فبإعدادك الطعام تستطيع قضاء بعض الوقت معه، وأيضا تعد طريقة جيده للتعويض عن بقائك لديهم دون دفع الإيجار. وبالنسبة للأدوات فستحتاج كبداية لسكين حاد ومقلاة من حديد.

(نصيحة: أسهل طعام عشاء تستطيع إعداده هو الدجاج المشوي مع البطاطس).

٥- احتفظ بسجل ليومياتك

“المغزى ليس تسجيل ما مرّ بك في الأربعة وعشرين ساعة الماضية، بل هو دعوة لعقلك الباطن لاستعادة الأحداث التي مررت بها ولم تلاحظها.” – ليندا باري

خاصة عندما تشعر أن حظك ليس جيدا مؤخرا، أو إن كنت في مرحلة انتقاليه من حياتك، فإن كتابة يومياتك هي أسهل طريقة لإشعارك أنك قد أنجزت شيئا. اضبط مؤقت الساعة على خمس عشرة دقيقة، واستغل هذا الوقت بكتابة ما استطعت. أما إن كان لديك الكثير من الوقت فقم بتمرين جوليا كاميرون “صفحات الصباح”؛ وهو أن تملأ ثلاث صفحات من دفترك يوميا في كل صباح قبل أن تبدأ يومك. (يجب أن تكون الكتابة بخط يدك).

قد تعتقد أنك تعلم بما يدور في خَلَدك، ولكن رؤية أفكارك مكتوبة بين يديك ستوضح لك ما الذي يدور فعلا في رأسك. إنّ سِجل اليوميات فكرة جيده لكتابة أفكارك ومشاعرك السيئة التي لا يمكنك مشاركتها مع الآخرين. احمل سجل يومياتك معك واكتب فيها متى أُتيحت لك الفرصة عما تريد إنجازه في هذه الحياة. لا تَرمِ يومياتك بل احتفظ بها وأعِد قراءتها بعد عشر سنوات ستُفاجأ بمقدار التغيير الذي أحرزته.

لديك مشروع؟

اطلب تغطية مجانية

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!