الآثار الاقتصادية لمبادرات تنشيط السياحة ودورها في التنمية

السياحة من أهم الأنشطة التي يمكن أن تؤثر على النشاط الاقتصادي وعلى معدلات العمالة ،إن أحسنت كل دولة استغلال معالمها وسوقت لها جيدا
5.0 (1)

تعد السياحة صناعة ذات آثار اقتصادية هائلة تمت دراستها على نطاق واسع من مجموعة متنوعة من وجهات النظر البحثية. على مدار العقد الماضي، تزايد الاهتمام بسرعة بتنمية السياحة كخطة استراتيجية للتنمية الاقتصادية الإقليمية، حيث يُنْظَر الآن إلى السياحة على أنها صناعة أساسية محتملة توفر فرص التوظيف المحلية، والإيرادات الضريبية والتنوع الاقتصادي.

أثر السياحة في التجارة العالمية

تعد صناعة السفر والسياحة اليوم أكبر عامل تجاري في العالم حيث ذكر تقرير لمنظمة السياحة العالمية أنه في عام ٢٠١٤ بلغ عدد السائحين الدوليين ١١٣٣ مليونًا من إجمالي الوافدين الدوليين و ١٢٤٥ مليار دولار أمريكي في جميع أنحاء العالم. يتم تقديم أهمية صناعة السياحة كمصدر رئيس لتوليد الإيرادات والوظائف ونمو القطاع الخاص وتنمية البنية التحتية في العديد من البلدان.

وقد أثبتت الدراسات المتعلقة بتأثيرات السياحة أن سكان الوجهة يعترفون بالمنافع الاقتصادية والاجتماعية وكذلك تكلفة السياحة في المجتمع والحياة على حد سواء. وعلاوة على ذلك، فإن دراسات التأثيرات التي ظهرت خلال الستينيات زادت من التركيز على النمو الاقتصادي الذي كان بمثابة شكل من أشكال التنمية الوطنية التي يمكن قياسها من حيث “الناتج القومي الإجمالي”، ومعدل التوظيف والأثر المضاعف.

الآثار السلبية للسياحة على الاقتصاد 

إلا أن بعض الباحثين قد أظهر بعض العقبات لتأثير السياحة في المجتمع المحلي من حيث الاقتصاد والضعف البيئي. ووِفقاً للجنة المشتركة بين المنظمات (IOC) فإن الأنواع التالية من تأثيرات السياحة التي يجب النظر فيها هي: الاجتماعية والثقافية والديموغرافية والاقتصادية. كما ذكرت اللجنة الأولمبية الدولية أن التركيز يجب أن يكون على التأثيرات الأكثر أهمية، ويجب استخدام المعلومات والتدابير المناسبة، ويجب تقديم التأثيرات بطريقة يمكن أن يفهمها صناع القرار والقادة.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

يمكن الإشارة إلى الجوانب الإيجابية والسلبية للتنمية السياحية على أنها سلسلة من التأثيرات مع روابط مختلفة يتم توضيحها على أنها شكل مفاهيمي. تهدف هذه الدراسة إلى تقديم نظرة عامة عن تأثيرات التوسع السياحي على الاقتصاد وفهم الآليات التي تظهر آثار كل حلقة في سلسلة التأثير.

التأثيرات الإيجابية والسلبية الرئيسية لتنمية السياحة 

الآثار الاقتصادية :

تلعب السياحة دوراً مهماً في تحفيز النمو الاقتصادي من خلال خلق فرص العمل، وتوفير العملات الأجنبية، وتعزيز التكنولوجيا، وإنتاج عائد الاستثمار للبلدان الناشئة وتحسين مستويات المعيشة في مختلف البلدان. ويشير (هول) وآخرون إلى أن صناعة السياحة لديها أكبر قيمة في صناعة العالم وأنها طريقة أكثر فعالية في توسيع الأعمال وزيادة الدخل مقارنة بأي قطاعات أخرى. تعمل صناعة السياحة كوسيط تصدير غير مرئي يجلب الثروة التي تستخدم في اتجاه المساهمة في الموازنة بين الدفع والإنتاج وعجز الموازنة والعمالة، ففي عام ٢٠١٢، أنتجت صناعة السياحة ٨ ٪ من الوظائف في جميع أنحاء العالم.

وقد خلُص كل من إدينغتون وريدمان إلى أن دولاً مثل أيرلندا والكاريبي ومصر تستخدم الدخل من السياحة لتحسين تنميتها الاقتصادية، بينما يعد بلد مثل كمبوديا السياحة أحد مصادر الدخل الرئيسة للتنمية الاقتصادية في المستقبل. ومع ذلك، فإن تطوير السياحة يمكن أن يقلل أيضا من الاعتماد على السلع الأولية كمصدر لعائدات التصدير. وذكر (براون) أن الإفراط في الاعتماد على مصدر وحيد للدخل يمكن أن يكون شديد الخطورة.

تأثير فرص العمل :

تواصل صناعة السياحة نموها لتصبح واحدة من أكثر القطاعات الاقتصادية ديناميكية وفقًا لمنظمة السياحة العالمية، حيث تعمل كأداة موثوقة لخلق فرص عمل مستدامة. وقد خلصت العديد من الدراسات إلى أنه بعد عدة أبحاث، ساعدت السياحة في زيادة حجم الوظائف. اكتشف (تيريل) و(شيلدون) أن خلق الوظائف كان أحد الفوائد الأربعة الأكثر شيوعًا للسياحة. ومع ذلك، ذكر (تيرنر) و(سيرز) أن قطاع السفر والسياحة هو أحد رواد خلق فرص العمل في جميع أنحاء العالم من خلال توظيف أكثر من ٩٨ مليون شخص ويمثلون حوالي ٣ ٪ من إجمالي العمال في العالم.

معدل التوظيف في هذا القطاع مستمر في النمو ومن المرجّح أن يظل مرتفعاً. على سبيل المثال، بين عامي ٢٠١٢ و ٢٠٢٢، تم تقدير فرص العمل الإضافية على أنها ٦٣ مليونًا!

إن السياحة كونها صناعة خدمات، يُقال عنها في الغالب أنها ذات طبيعة كثيفة الوظائف، وأن أحد الآثار الرئيسة للسياحة هو أنها تعمل كمحرك لخلق فرص العمل. و قد ذكر (ماثيزون) أن مثل هذه العمالة يمكن تصنيفها إلى ثلاث فئات، أهمها هي التوظيف المباشر وهو ما يحدث نتيجة لنفقات السياحة. توفر المكاتب الأمامية في الفنادق والمطاعم ووكالات السفر ومكاتب المعلومات السياحية والطائرات وخطوط الرحلات البحرية والمنتجعات ومنافذ البيع فرص عمل مباشرة لأن موظفيهم على اتصال بالسائحين لتلبية الطلب السياحي.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!