١٠ مزايا لاستخدام البرمجيات مفتوحة المصادر في الشركات

كل شركة ومؤسسة تسعى لاستخدام أحدث البرمجيات من أجل تطوير العمل ولكن البرمجيات مفتوحة المصدر هي خيار الأذكياء
4.0 (1)

تتطلع المنشآت إلى الاستفادة الذكية من البرمجيات مفتوحة المصدر، فهنالك الكثير من الأسباب المهمة للقيام بذلك. إذ أنّ اختيار التقنيات يعني الالتزام بالحلول التي ستدعم مشروعاً نشطاً ومتنامياً على المدى الطويل، لذا يتطلب الأمر عناية فائقة وتبصّراً. فعندما تتنبأ منشأة بحدث في المستقبل ويصبح خاطئاً، فستكلف هذه النتيجة غالباً إمكانية التطور إلى أعلى بدرجة كبيرة وتقلل كذلك من المرونة، وكلاهما قد يلبث لفترة طويلة.

في العقد الماضي، ازدهر الاعتماد على البرمجيات مفتوحة المصدر على مستوى المؤسسات، والمزيد من الشركات اكتشفت مزايا كبيرة لحلول البرمجيات مفتوحة المصدر مع الاستمرار في سيطرتهم على الملكية، كما أن عقلية المؤسسة حول المصدر المفتوح لا تزال تتغير.

تتطلع المنشآت للاستفادة الذكية من برمجيات المصادر المفتوحة، وهناك العديد من الأسباب الوجيهة، فيما يلي سنذكر بعضها فقط:

المجتمع

غالباً ما تكون المجتمعات من حول الجهات التي تستخدم حلول مصادر التعلم المفتوحة الموجهة للمنشأة مزدهرة، فهي ملتزمة بدافع مشترك لدعم ولتطوير الحلول التي يستفيد منها ويؤمن بها المجتمع والمنشأة معاً.  وتقدم المجتمعات العالمية المتفقة حول تطوير هذه الحلول مفاهيم وإمكانيات جديدة أسرع وأفضل وفعالة أكثر من المجموعات الداخلية التي تعمل في الحلول الخاضعة لحقوق الملكية.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

قوة الجماهير

تمنح العديد من المساعدات نتائج قوية. فالقوة الجماعية لمجتمع من الموهوبين الذين يعملون في التنظيم لا يقدمون أفكارًا أكثر فقط، بل يسهمون أيضاً في تطوير أسرع واستكشاف الأخطاء وإصلاحها عند حدوث مشكلات.

الشفافية

شفرة المصادر المفتوحة تعني حرفياً أنك تُحظى برؤية كاملة لداخل قاعدة برمجة البيانات. بالإضافة إلى توافر جميع النقاشات حول كيفية تطوير المجتمع للخصائص ومعالجة الخلل. على العكس من ذلك، قد تأتي الشفرة الخاضعة لرمز الملكية الصادر بسرية بقيود غير متوقعة ومفاجآت أخرى غير مرغوب بها. فمع المصادر المفتوحة لاتزال بأمان من أخطار الإقفال وتستطيع رؤية ما ستحصل عليه بالضبط.

الموثقية

بسبب وجود مراقبة كثيفة عليها، تميل موثوقيه شفرة المصادر المفتوحة للتعلم إلى أن تكون متفوقة أيضاً، ومع دعم المجتمع العالمي للقاعدة البرمجية للبيانات بدلاً من فريق واحد داخل شركة واحدة، تتطور الشفرة من خلال المنتديات الإلكترونية والإرشاد من قبل الخبراء. وتميل أن تكون المخرجات مشفّرة بقوة، ومجربة، ومختبرة إلى حد كبير. في الحقيقة تعد المصادر المفتوحة أقوى حالياً بنسبة 90% في الإنترنت، ولهذا السبب يجري اعتمادها سريعاً في المنشآت الكبيرة.

أمان أفضل

فكما هو الحال في الموثقية، فإن شفرة البرمجة للمصادر المفتوحة غالباً ما تكون أكثر أماناً لأن المجتمع يستعرضها ويفحصها بتعمق (وأية قضايا تنشأ؛ تميل إلى أن تكون مصححة بمزيد من الجدية). ولا يعد التردد الطويل لاعتماد المنشأة للمصادر المفتوحة ولا المخاوف بشأن الأمان قضيةً هذه الأيام.

نظام قائم على الجدارة

مع شفرة المصادر المفتوحة، فإنّ الدافع الوحيد خلف اتخاذ القرارات باتجاه الحل هو صنع الأفضل والأكثر فائدة ممكنة للمنتج، إذ تضع الشركات التي تتخذ شفرة خاضعة للملكية عادة خطاً أدنى في المقام الأول، مع أن هذا لا يعد هذا مثالياً دائماً. وعند اختيار تقنية ما مكملة لمشروعك، فمن الأفضل التأكد من أن بنودها تدعم اهتماماتك.

وقت أسرع للوصول إلى العمل

لأن حلول المصادر المفتوحة متاحة علناً ويمكن اكتشافها مجاناً، يكون غالباً البحث عن الخيارات والحصول على الحلول أسرع بكثير.

فعالية التكلفة

على الرغم من أنه يجب التفكير في حلول المصادر المفتوحة على أنها مجرد برمجيات مجانية، فحقيقة أنها لا تتطلب رسوم ترخيص تظل ميزةً لا شك فيها عند مقارنتها بالتكلفة الإجمالية لنشر حلٍ ما.

الحرية من الإقفال

تزيد برمجيات الشفرة ذات الملكية المسجلة للهياكل الأساسية من خطر أن تصبح مقفلة من قبل المتعهد أو التقنية. فإن حدثَ ذلك فستكون المنشآت تحت رحمة زيادات سعر المتعهدين وتتعرض لفقدان المرونة التي يستطيعون النجاة من الحفاظ عليها بسهولة ويُسر. وينبغي أن تستخدم المنشآت حلول المصادر المفتوحة الصحيحة بعناية، بدلاً من هؤلاء الموردين الذين يُعيدون الحصول على برمجيات مفتوحة المصدر من أجل حقوق الملكية.

تصبح قاعدة

يجلب عدد كبير من المنشآت التي تطبق حلول المصادر المفتوحة، والتي غالباً ما تستخرج السياسات من القيام بهذه العملية، قوةً من مصادرهم إلى المجتمعات التي تدعم حلول المصادر المفتوحة.

بالإضافة إلى هذه المزايا، لدى برمجيات المصادر المفتوحة صلاحية البقاء للمدى الطويل إلى أبعد من مطوري الملكية غير المستقرة. والفضل لدعم المجتمعات التي تسمح بإدخال الابتكارات باستمرار، ولا تزال برمجيات المصادر المفتوحة في الصدارة لتطوير التقنية ككل ولتلبية احتياجات المنشآت مع تطورها في المستقبل.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!