معلومات قبل أن تشتري تلفازك ثلاثي الأبعاد

ترجع فكرة الفيديو ثلاثي الأبعاد إلى عام 1838م حيث اخترع السيد تشارلز ويتستون أول منظار مجسم تقوم فكرته على وضع صورتين معا.
4.0 (3)

كنا نشاهد كثيرا في أفلام الخيال العلمي وجود صورة مجسمة ثلاثية الأبعاد تتحدث إليك، ولم يتوقع الكثير من الناس أن يصبح هذا الخيال حقيقة واقعة في عصرنا الآن، بل والمثير للدهشة هو إمكانية مشاهدة الفيديو ثلاثي الأبعاد في منازلنا، وذلك عن طريق أجهزة التلفاز التى تحتوى على تقنية 3d  أي ثلاثية الأبعاد.

ترجع فكرة الفيديو ثلاثي الأبعاد إلى عام 1838م حيث اخترع السيد تشارلز ويتستون أول منظار مجسم تقوم فكرته على وضع صورتين معا فيقوم العقل بدمجهما ويرى صورة ثلاثية الأبعاد، وفي عام 1851م قام لويس جول بتحسين المنظار المجسم وعرض الصورة الشهيرة للملكة فيكتوريا في المعرض الكبير، وتوالى تطوير الفكرة إلى أن تم إنتاج أول فيلم ثلاثي الأبعاد عام 1922م، ثم في عام 1952 أنتجت العديد من الأفلام الثلاثية الأبعاد التى عرضت في دور السينما أولها فيلم شيطان بوانا ولكن لم تستطع جميع دور السينما العرض بالتقنية الثلاثية الأبعاد في ذلك الوقت لتكلفتها العالية.

أما في وقتنا الحالي وبعد انتشار الأفلام الثلاثية الأبعاد في دور السينما ومدى إحساس المشاهد بواقعية هذه الأفلام مثل فيلم الكارتون how to train your dragon، فقد قامت العديد من الشركات بالاستفادة من ذلك الإعجاب وإنتاج أجهزة تلفاز ثلاثية الأبعاد ومن هذه الشركات شركة إل جي وشركة سامسونج وشركة باناسونيك.

تعتمد فكرة أجهزة التلفاز الثلاثية الأبعاد على حجب الرؤية عن العين اليمنى مرة واليسرى في المرة التالية بسرعة عالية بالتزامن مع التبديل في الصورة الموجودة في التلفاز يمينا ويساراً فيراها المخ كصورة مجسمة، ويوجد تقنيتين للعرض الثلاثي الأبعاد في المنزل وهما الأبعاد الثلاثية النشطة والابعاد الثلاثية السلبية وكل منهما لها مميزاتها وعيوبها التي سنتحدث عنها تباعا

  • الأبعاد الثلاثية السلبية: وتهتم شركة إل جي بإنتاج أجهزة التلفاز باستخدام تلك التقنية حيث إنها تعتمد على نظارات تشبه نظارة الشمس تقوم باستقطاب الضوء ورؤيته باختلاف من عين لأخرى وتتميز تلك التقنية برخص سعرها وكون النظارات خفيفة ولكنها لا تشمل على الكثير من التفاصيل مثل تقنية الأبعاد الثلاثية النشطة
  • الأبعاد الثلاثية النشطة: وتهتم بهذه التقنية شركات باناسونيك وسامسونج وتعتمد تلك التقنية على استخدام الأشعة تحت الحمراء أو البلوتوث لحجب الصورة عن العين اليمنى واليسرى تباعا وبسرعة عاليا وتتميز تلك التقنية بجودتها العالية ولكن يعيب النظارات ضخامتها وثقلها كما أنها غالية الثمن

وهناك بعض النقاط الأخرى التي ينبغي لك أن تعرفها عن أجهزة التلفاز ثلاثية الأبعاد منها:

  • حجم الشاشة: كلما زاد حجم الشاشة كلما زاد استمتاعك بمشاهدة التلفاز لذا ينصح ألا يقل حجم التلفاز عن 32 بوصة
  • عرض المسافة: عند مشاهدتك للتفاز الثلاثي الأبعاد يفضل ان تجلس على بعد أربع مرات من إرتفاع الشاشة، كذلك يجب الا تجلس بزاوية أكبر من 45 درجة حتى تستمتع بصورة مجسمة واضحة

في النهاية أحب ان أذكر أنني اشتريت مؤخرا جهاز تلفاز ثلاثي الأبعاد ولقد استمتعت بمشاهدته كثيرا لذلك أحببت أن أشارككم فيما عرفته من معلومات عن ذلك التلفاز. ولمزيد من المعلومات حول جديد التقنية فإنا ننصح بزيارة موقع ون هاز .

تعليقك يُثري المقالة!



للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!