لماذا الأهداف قصيرة المدى هي ما يصنع مستقبلك؟

هدفك البعيد الذي تحلم يالوصول إليه سيكون بعيدا دوما ما لم تضع نصب عينيك أهدافا قصيرة المدى. تحقيق هذه الأهداف هو زادك للهدف البعيد
0.0 (0)

سواء أكنا ندرك ذلك أم لا، فجميعنا لدينا أهداف نسعى إليها، حتى لو كان هدفك هو قضاء وقتك -قدر المستطاع- مستلقيًا على الأريكة، فهذا لا يزال هدفًا!

تمثل الأهداف جزءًا مهمًا من الوجود الإنساني وتساعدنا على اكتشاف هويتنا، وما نريده من هذه الحياة، وكيف نعيد تغيير مجتمعنا ومن حولنا للأفضل.

ولكن كثيرًا ما نعتقد أن أهدافنا تتجاوز قدرتنا على تحقيقها، وهنا نجد أن الأهداف -قصيرة الأجل- هي الأكثر ملاءمة للطريقة التي نفكر/نتصرف/نتعلم/نعيش من خلالها كأشخاص.

وإن استطعنا تحقيق أهداف أصغر وأكثر قابلية للتحكم، فيمكن أن نصل للحياة التي نريدها.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

فيما يلي عشرة أسباب تبيّن لمَ علينا السعي خلف تحقيق الأهداف قصيرة الأجل إن كنا نبحث عن مستقبل أفضل.

١) تركز الأهداف قصيرة الأجل على المستقبل القريب

يشعر معظمنا بالقلق حينما يتعلق الأمر بالغد، ويمكن للأهداف قصيرة الأجل أن تساعدنا على إبقاء بؤرة تركيزنا منصبّة على الحاضر. يُعد سؤال نفسك عمّا إن كانت الفكرة أو الفعل الذي تقوم به في الوقت الحاضر قادرًا على دفعك “خطوة نحو الأمام”، أمرً رائعاً للتأكد من أنك لن تستسلم لليأس الذي يصيب معظمنا في كل مرة نسعى فيها لتحديد أهدافنا.

٢) تساهم الأهداف قصيرة الأجل في تحسين نمط حياتك

لا تساهم الأهداف قصيرة الأجل على تحسين صحتنا (الجسدية والنفسية والمهنية) والحياة العائلية على المدى الطويل فحسب، بل تظهر آثارها الإيجابية في الوقت الحالي!

من خلال تركيز طاقتك على الأمور الجيدة، ستشعر أنك قادر على تتبع ما تريد في الحياة. لا تدع الأشياء الكبيرة تقف في طريقك: فحتى الخطوة الصغيرة في الاتجاه الصحيح تصنع الفرق.

٣) تساعدك الأهداف قصيرة الأجل على إبقاء عينيك على الجائزة

فبدلًا من التفكير في كيفية تحقيق هدفك النهائي، فكر في الأمور التي يمكنها دفعك بمقدار خطوة نحو الأمام. تريد أن تخسر ٥٠ كيلا من وزنك؟ عظيم، ابدأ بـخمسة أكيال، إن تقسيم الأهداف الكبيرة إلى أجزاء صغيرة يجعلها قابلة للتحقيق، وهذا ليس خِداعًا للنفس، بل تلك هي الحقيقة بأبسط أشكالها.

٤) الأهداف الضخمة مؤلفة من أهداف أصغر

فأنت لا تعرف أبدًا أين ستصل ما لم تبدأ بالسير، لا تنتظر الوقت المثالي لبدء العمل نحو تحقيق أهدافك، بل ابدأ الآن. اتخذ خطوات صغيرة اليوم نحو هدفك، ما الذي يمكنك فعله -الآن- للوصول إلى هدفك؟ دوّنه في قائمة، وستجد نفسك قد حققت إنجازًا.

واعتبارًا من الغد، اختر هدفا صغيرا وابحث عن آلية لتحقيقه، تريد إنشاء شركة؟ قم بتسجيل اسم نطاق لها على موقع الإنترنت. كل ما يتطلبه الأمر لبدء سلسلة من الطاقة والتحفيز للمستقبل هو: اتخاذ تلك الخطوة الصغيرة!

٥) الشغف: هو شرارة الأهداف قصيرة الأجل

يغلب علينا الأعتقاد بأن أهدافنا بعيدة الأجل هي ما علينا أن نهتم بشأنه في المستقبل، لكن الحقيقة تكمن في أن الأهداف قصيرة الأجل تركز على ما نحن مهتمون به اليوم والآن.

حتى لو لم نتمكن من رؤية كيف ستساهم هذه الأهداف قصيرة الأجل في تحقيق هدفنا الكبير المتمثل في الانتقال إلى جزيرة استوائية والتقاعد المبكر فيها، فإن القيام بشيء ما يعني أن لديك شيئاً يمكنك التعامل معه، وتقييمه، وتطويره.

٦) لا تُغرق نفسك بالتوقعات المستقبلية

عليك ألّا تقلق بشأن الغد، فكل ما تملكه هو اليوم، وفي هذه اللحظة يمكن لتفكيرك أو قرارك أن يغير حياتك للأفضل. لا تؤجل الأمر للغد، ولا تهتم بما إن كان قرارك اليوم سيغيّر حياتك للأفضل أو للأسوأ.

وحتى إن كان مقدّرًا لك أن تصدمك سيارة، فلا شيء من هذا يهم على أي حال، وإن كنت ستنجو من بعد الحادثة، فهناك دومًا طريقة لتجعل من هدفك اليوم دفعة إيجابية نحو ما تحلم به.

٧) تغلّب على فوضى حياتك من خلال الأهداف قصيرة الأجل

تساعدك الأهداف قصيرة الأجل في التركيز على ما هو مهم الآن. على سبيل المثال، ليس عليك القلق بشأن آلاف الدولارات التي عليك تسديدها للتخلص من قرض الدراسة. فاستيفاء مبالغ صغيرة لن يؤثر سلبًا على البنك، لكنه سيساعدك على إدارة دَينك بمسؤولية أكبر.

٨) تُشعرك الأهداف قصيرة الأجل بالإنجاز أكثر

فتحقيقك لهدف بسيط يعني قدرتك على تحقيقه غيره، وإذا نظرت إلى الأمور نظرة صحيحة، فيمكنك رؤية أنه حتى فشلك هو خطوة نحو النجاح. لا تفترض وجوب أن تتحرّك الجبال حتى تتمكن من إحداث تغيير جذري في حياتك: فالأشياء الصغيرة -كما قلنا- تصنع الفرق.

٩) تتيح لك الأهداف قصيرة الأجل الكثير من المرونة

عندما تعمل على الأهداف الصغيرة، ستتمكن من تقييم تقدمك وضبط مسارك وفقًا لذلك، إذا ركزت فقط على النتيجة النهائية، فستفقد العديد من الفرص لتحقيق أهدافك من خلال وسائل مختلفة.

١٠) الأهداف قصيرة الأجل هي طريقك نحو الحياة والتعلم

وأخيرًا، لا تقلق حيال كيفية تحقيق أهدافك، فلا يوجد خط مستقيم تجاه ما نريد تحقيقه في هذه الحياة. قد يجد الكثيرون أن الطريق طويل ويحوي الكثير من الانعطافات، ولكن طالما بقيت على ذلك الطريق، فستصل إلى وجهتك في النهاية.

ابدأ بإضافة أهداف قصيرة الأجل إلى قائمة مهامك الأسبوعية لرؤية الأمور المذهلة وهي تحدث أمام عينيك!

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!