٨ طرق بسيطة تساعدك في التعرّف على شغفك في الحياة

قد تسرق منك الحياة العملية شغفك في الحياة لتصبح حياتك مملة وجدية، لاتتوقف أبدًا عن اكتشاف الحياة وتجربة أشياء جديدة عليك.
4.3 (3)

بدأ موسم التخرّج وظهور نتائج الجامعات، وبدأ ملايين الطلاب في كل دول العالم رحلة البحث عن عمل، تلك الرحلة التي لا يعلم الكثيرون من أين يبدأونها وماذا يفعلون، الكثير من المخاوف والأسئلة التي تسيطر على عقول هؤلاء الذين لا يعرفون شغفهم الحقيقي في الحياة والذين لا يعلمون أي طريقٍ يجب أن يسلكوا!

هذا المقال سيناقش الأمر، وسيحاول أن يوضح لك ماذا تفعل لتكتشف شغفك الحقيقي، بعد أن تتم قراءة هذا المقال ستعرف خطوتك الأولى نحو مستقبلٍ مهني سعيد ومُرضٍ ويحقق لك الشعور بالرضا الوظيفي.

 

أولًا: اسأل نفسك ثلاثة أسئلة بسيطة:

إيجاد شغفك الحقيقي في الحياة يمكن أن يكون أسهل مما تتخيّل، فقط كل ما عليك أن تجيب عن هذه الأسئلة بصدق.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

هذه الأسئلة ستساعدك أن تحدّد أي الأمور يمكنك أن تقوم بها طوال حياتك..

  1. ما هو الموضوع الذي يمكن أن تقرأ فيه ١٠٠ كتاب مختلف ولا تشعر بالملل؟
  2. ما هو الشيء الذي لن أتردّد في القيام به مجانًا لعدة سنوات دون أن أتضرّر؟
  3. ما هو النشاط الذي يمكن أن أقوم به إن كان لدي ما يكفي من مالٍ لأفعل أي شيء؟

ثانيًا: لا تفترض أن شغفك يجب أن يكون عملك

في كثيرٍ من الأحيان قد يكون شغفك غير مُكسِب للمال، أي أنك لن تستطيع أن تتكسّب وتُحقق استقرارًا ماديًا عن طريق شغفك، ولكن في نفس الوقت إن وجدت أي شيءٍ يجعل دماءك تتسارع ويشعرك بالحماس فبالتأكيد يجب أن تقوم به، في الحياة هناك الكثير من الأشياء التي تستحق أن نقوم بها والتي لن تجعلك تكسب المال أبدًا، لذا احرص على القيام بشغفك وفي نفس الوقت احرص على أن تعمل في مجال يحقّق لك الاستقرار المادي.

ثالثًا: ضع قائمة بالأمور التي تكرهها

ضع قائمة بالمهام والأعمال التي تكرهها تمامًا، قم باستثناء هذه الأمور من الأعمال المعروضة أمامك لكي تكون لك رؤية واضحة لشغفك الحقيقي، ثم ضع قائمة أخرى من الأشخاص الذين تغار منهم، بالطبع هذه القائمة تتعلق بأعمال هؤلاء الأشخاص، من ثم جرّب أعمال هؤلاء الأشخاص العمل تلو الآخر، تأكد أنك ستجد عملًا ما في هذه القائمة يصبح شغفك في الحياة.

رابعًا: جِد الأشياء التي تستطيع القيام بها

حتى وإن كنت تقوم بهذه الأشياء بطريقةٍ عاديةٍ للغاية، وحتى إن كانت تلك الأمور لا تحتاج إلى مهارات استثنائية، قُم بها؛ فخبراء التنمية البشرية يؤكدون أن الأنشطة التي تقوم بها بطريقة عادية أو متوسطة قد ترقى لتكون شغفك، المقصود هنا أن تجرّب العديد من الأشياء التي ستفتح أمامك العديد من المجالات التي ستُفاجأ حين تعرفها والتي يمكن أن تكون حافزًا ممتازًا لتتعرّف على شغفك في الحياة.

خامسًا: لحظة “وجدتها “

قد يأتي لك الإلهام على نحوٍ مفاجئ، قم بالكثير من الأشياء وجرّب العديد من النشاطات، اقضِ يوميًا ٢٠ دقيقة في التفكير في الأشياء التي أثارت فضولك، حاول أن تجرّب كل هذه الأشياء، عرّض نفسك لتجاربٍ مختلفة واقضِ وقتك بشكلٍ ممتع في التعرّف على أشياء جديدة.

سادسًا: تذكّر شغفك في الطفولة

هل كنت تحب الرسم أو كتابة القصص حين كنت صغيرًا؟ جرّب أن تتذكر تلك الأنشطة التي كنت تستمتع بها خلال طفولتك، قبل ضغوط الدراسة والنمو وقلق الحصول على وظيفةٍ جيدة، حاول أن تجرب الهوايات التي كنت تفعلها منذ زمنٍ بعيد، جرّبها الآن وحدّد إذا ما كانت تلك الأنشطة ما زالت ممتعة بالنسبة لك كناضجٍ أم لا.

سابعًا: اصنع  شيئًا جديدًا

الطريق إلى إيجاد شغفك قد يكون صنع شيء جديد، تخيّل أنك تصنع شيئًا جديدًا تمامًا؛ تبتكر نشاطًا من الصفر، حين تُبدع شيئًا جديدًا ستشعر أنك تستثمر في هذا الشيء، قد يكون هذا الأمر مفتاحك للنجاح في الوصول إلى شغفك الحقيقي.

ثامنًا: حاول تخيّل الأمر

تخيّل نفسك تستيقظ كل يومٍ في الصباح، تنهض من سريرك وتخرج متجهًا إلى العمل، ترتدي ملابسك مسرعًا وتستعد بحماسٍ لعملك، أنت تتحرك خارج منزلك متجهًا إلى عملك، ما هو العمل الذي سوف تتجه إليه والذي لن تمل أبدًا أو تتثاقل عن القيام من نومك والاستعداد للقيام به كل صباح؟

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!