لماذا يُسبب لنا نقص فيتامين د مشاكل صحية؟

يتحدث الكاتب عن أهمية فيتامين دال و ماهي الأمراض التي قد نتعرض لها عند نقصه، و كم جرعات من الفيتامين يحتاجها المرء.
5.0 (2)

متأكدٌ بأن الجميع قد سمع عن فيتامين د وما مدى أهميته لصحتنا! فإن لم تسمع به، فضلًا اطلع على هذه المقالة لتعرف عنه أكثر. يتناول مُعظم الناس – وكلي أمل بذلك – فيتامين د كمُكمل غذائي (أو بالأحرى يجب عليهم تناوله). لا يُعد فيتامين د من الفيتامينات على الإطلاق بل هو طليعة هرمون، حيث يُصنع هذا الهرمون في أجسامنا عند تعرضنا للضوء. و هُنا تكمُن المشكلة، ففي وقتنا الحاضر لا تتعرض أنسجتنا الجلدية لأشعة الشمس بانتظام، حيث يعيش العديد من الأشخاص في مناطق لا تتعرض فيها البشرة بما فيه الكفاية لأشعة الشمس (فالشمس بداية لتكوين فيتامين د في أجسامنا)، أيضا هنالك من يضعون طبقة من واقي الشمس على أجسامهم لحمايتها من الآثار الضارة لأشعة الشمس مما يمنع تحويل فيتامين د داخل أجسامهم ( وبذلك قد منعوا إنتاج فيتامين د الذي يحافظ على صحة أجسامهم ).

وقد اتضح بأن حوالي 40% من سكان العالم يعانون من نقص في فيتامين د وأكثر من 70% من الأمريكيين يعانون من نقص  في مستويات فيتامين د .تُعد أشعة الشمس التي نتعرض لها يوميًا مصدر فيتامين د الرئيسي وهذا الفيتامين لا يوجد إلا بكميات قليلة في الأطعمة الغذائية، فلك أن تتخيل مدى أهمية المُكملات الغذائية كمصدر لفيتامين د إن لم يتعرض الشخص لأشعة الشمس بكفاية. يرتبط نقص فيتامين د(مستوى مصل فيتامين د 25- OH أقل من 20 نغ/ ديسيلتر) بالعديد من الأمراض المُزمنة وأمراض السرطان وسوء صحة العظام وأمراض المناعة الذاتية والمشاكل العصبية كالاكتئاب وتقلب المزاج ومرض الزهايمر.

والآن تستطيع معرفة مدى أهمية وجود مستويات كافية من فيتامين د في أجسامنا لتعمل بكفاءة وبدون أمراض. كل خلية مفردة في أجسامنا تقريبا تمتلك مستقبلات لفيتامين د و هي مسؤولة عن تنظيم أكثر من 3 ألاف من الجينات. هل فهمت الآن جدية الوضع، فإن لم تخطط لأخذ حمام شمس في الصيف أو أخذ إجازات لحمام شمس في الشتاء عند احتياجاتك لفيتامين د قد تتطلب المزيد من الاهتمام. دائمًا ما أنصح مرضاي بضرورة معرفتهم لمستوى فيتامين د لديهم. فيتامين د فيتامين قابل للذوبان في الدهون (أو بالأحرى هو طليعة هرمون) ويحتاج للمراقبة، فعلى الرغم من أن فيتامين د له مستوى سلامة واسع إلا أن السموم قد تكون مشكلة في أي فيتامين قابل للذوبان في الدهون.

من أين نبدأ بمعرفة مستويات فيتامين د؟

نبدأ بسحب عينة دم بسيطة وغير مُكلفة كما أن هذا الفحص لا يتم روتينيًا مع فحصي CBC أو CMP ولكن باستطاعة الطبيب إضافته عند الطلب. الفحص عبارة عن مصل فيتامين د 25- OH وهو أحد أهم الأرقام التي يجب عليك معرفتها. فلقد كان لدي مريضة تُعاني من الخوف من الأماكن المفتوحة (كانت تشعُر بعدم الأمان بمجرد مغادرتها المنزل)، حيث لوحظ من نتائج فحص الدم لديها أن مستوى فيتامين د 25- OH كان عبارة عن رقم أحادي وهو 7 نغ/ ديسيلتر. ولكن اختفى القلق والاكتئاب وتقلبات المزاج بعد فترة وجيزة من إعطائها المُكمل الغذائي فيتامين د3 (cholecalciferol)، فكانت تقول: “لقد شعرتُ بأنني عدت كما كُنت مجددًا”!

“فيتامين د أحد المُكملات الغذائية التي أخبر مرضاي بأهمية تناوله بانتظام للحفاظ على صحتهم”. رونالد فوت

كم جُرعة تستطيع أن تتناول؟

تعتمد الجُرعة من الفيتامين على مستويات مصل الدم،فإن كُنت تُعاني من نقص في مستويات فيتامين د، فعليك مراجعة الطبيب ليُساعدك في مراقبته وتحديد الجرعات المناسبة لك.

وفي ضوء ما سبق، الجرعة الأكثر أمانًا والتي تستطيع تناولها (إلى أن تفحص مستويات الدم لديك) هي جرعة فصل الصيف 5000 أي يو اس وجرعة فصل الشتاء من 7 إلى 10000 أي يو من فيتامين د3. يجب على الجميع تناول كمية معينة من المُكمل الغذائي فيتامين د لصحة أفضل.

مترجم

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!