المُحليات الصناعية و بدائل السكر

اليوم يتم تسويق المحليات الصناعية وبدائل السكر باعتبارها “صحية” أو “خالية من السكر”
1.5 (2)

سواء كان هدفك هو خفض السعرات الحرارية أم تناول الطعام الصحي، فإن بدائل السكر وفيرة. ومن المهم فهم إيجابياتها وسلبياتها لاتخاذ قرار مستنير.

اليوم، توجد مواد التحلية الصناعية و بدائل السكر الأخرى ضمن مجموعة متنوعة من المواد الغذائية والمشروبات. ويتم تسويقها باعتبارها “صحية” أو “خالية من السكر” بما في ذلك المشروبات الغازية، العلكة، الجيلي، المخبوزات، الحلوى،عصير الفواكه، الآيس كريم واللبن الزبادي. فما هي كل هذه المحليات؟ وماهو دورها في النظام الغذائي الخاص بك ؟

فهم المحليات الصناعية و بدائل السكر

تشمل بدائل السكر ، أي محليات تستخدمها كبديل لسكر المائدة العادي (السكروز)، أما المحليات الصناعية فهي نوع واحد فقط من تلك البدائل . وسنسرد من خلال الجدول التالي بعض بدائل السكر الأكثر شيوعاً وكيف يتم تصنيفها.

المحليات الطبيعية

المحليات الجديدة

كحول السكر

المحليات الصناعية

رحيق الصبار

مستخلصات ستيفيا(بيور فياه)

اريثريتول

اسيسولفام البوتاسيوم

(Sweet one)

سكر التمر

تاغاتوز (Naturlose)

النشا المهدرج

الأسبارتام (نوتراسويت)

مستخلص عصير الفاكهة

ترهالوز

آيزومالت

نيوتام

العسل

لاكتيتول

السكرين (SugarTwin،Sweet’Nlow

مستخلص القيقب

مالتيلول

سوكرالوز (سبليندا)

الدبس

مانيتول

سوربيتول

زاليتول

موضوع بدائل السكر يمكن أن يكون مربكا. فإحدى المشاكل هي أن المصطلحات غالبا ما تكون قابلة لعدة تعريفات.على سبيل المثال، بعض الشركات المصنِعة تدعي أن محلياتهم “طبيعية” على الرغم من انها معالجة أومكررة، كما هو الحال مع ستيفيا. وتصّنع بعض المحليات الصناعية من مواد طبيعية – سوكرالوز مثلاً يأتي من السكرالعادي. بغض النظرعن تصنيفها فبدائل السكر ليست رصاصات سحرية لإنقاص الوزن

المحليات الصناعية

وهي البدائل الصناعية للسكر ولكن قد تكون مشتقة من موادِ طبيعية، مثل الأعشاب أو من السكر نفسه. تُعرَف أيضاً بالمحليات المكثفة لأنها أكثر حلاوة من السكر العادي.

استخدام المحليات الصناعية

المحليات الصناعية هي بدائل مغرية للسكر لأنها لا تضيف أي سعرات حرارية إلى حميتك. بالإضافة إلى ذلك، ما عليك سوى إضافة جزء بسيط منها مقارنة مع كمية السكر التي قد تستخدم عادة. وتستخدم على نطاق واسع في الأطعمة المصنعة، بما في ذلك المخبوزات والمشروبات الغازية، الحلويات، الأطعمة المعلبة والمربات واالجيلي، منتجات الألبان وعشرات الأطعمة والمشروبات الأخرى. كما أنها تستخدم في المنزل حيث يمكن استعمالها في الطهي، لكن قد تحتاجين إلى تعديل الوصفة، وذلك لأن هذه المحليات لا تساهم في تماسك الطعام كما يفعل سكرالطعام العادي . بعض المحليات الصناعية قد تترك طعماً غريباً بعد تناولها وقد تحتاج لتجربة عدة أنواع منها حتى تعثر على واحد أومجموعة تعجبك.

الفوائد الصحية المحتملة للمحليات الصناعية

أحد فوائد المحليات الاصطناعية هي أنها لا تساهم في تسوس الأسنان. بل وأنها تساعد أيضا بما يلي:

الحفاظ على الوزن : أحد الجوانب الأكثر شعبية للمحليات الصناعية هي أنها خالية من أي سعرات حرارية . في المقابل، كل غرام من سكرالمائدة العادي يحتوي على 4 سعرات حرارية وتمثل ملعقة صغيرة من السكر حوالي 4 غرامات . فإذا اعتبرت أن 12 اوقية (اونصه) من الكولا المحلاة تحتوي على8 ملاعق من السكر، أو حوالي 130 سعرة حرارية وكنت تحاول فقدان الوزن أو منع زيادته، فإن المنتجات المحلاة بالمحليات الصناعية قد تكون خيارا مغرياً. لكن، ومن ناحية أخرى، اقترحت بعض الأبحاث أن استهلاك مواد التحلية الاصطناعية قد تزيد الوزن ، ولكن السبب غيرمعروف حتى الآن .

مرض السكري

قد تكون المحليات الصناعية بديلا جيدا للسكر إذا كان لديك مرض السكري. على عكس السكر، فالمحليات الصناعية عموماً لا ترفع مستويات السكر في الدم لأنها لاتحتوي على كربوهيدرات. ولكن بسبب الالتباسات حول كيفية تصنيفها ، احرص على التحقق دائما مع طبيبك أو أخصائي التغذية حول استخدام بدائل السكر إذا كان لديك مرض السكري.

الأضرار الصحية المحتملة للمحليات الصطناعية

تخضع المحليات الصناعية للدراسة المكثفه. بعضها يقول أنها تسبب مجموعة من المشاكل الصحية، بما في ذلك السرطان . حيث ربطت مادة السكرين بسرطان المثانة في الفئران . بسبب تلك الدراسات، فإن السكرين يحمل بطاقة تحذير لأنه قد يكون خطرا على صحتك.

لكن وفقا للمعهد الوطني للسرطان والوكالات الصحية الأخرى في الولايات المتحدة البرطانية، أنه ليس هناك أدلة علمية سليمة تثبت أن أي من المحليات الصناعية المعتمدة في الولايات المتحدة تسبب السرطان أو مشاكل صحية خطيرة أخرى. والعديد من الدراسات والأبحاث تؤكد أن مواد التحلية الصناعية هي آمنة عموماً لكن بكميات محدودة، حتى بالنسبة للنساء الحوامل . لذا، أسُقطت بطاقة التحذير للسكرين.

تصنف مواد التحلية الصناعية من قبل إدارة الغذاء والدواء كإضافات غذائية و لا بد من مراجعتها والموافقة عليها من قبل ادارة الأغذية والعقاقير قبل إتاحتها للبيع أوالاستهلاك.

في بعض الحالات، تصنف إدارة الاغذية والعقاقير مادة ما ك “معترف بها عموما على أنها آمنة“. هذه المواد، بما في ذلك منتجات ستيفيا المكررة والتي تعتبر من قبل المتخصصين المؤهلين على أساس البيانات العلمية بأنها آمنة لاستخدامها المقصود ولا تتطلب موافقة إدارة الأغذية والعقاقير ببيعها.

حددت إدارة الأغذية والعقاقير أيضا الكمية اليومية المقبولة لكل المحليات الاصطناعية على أنه هو الحد الأقصى للكمية التي تعتبر آمنة للاستهلاك كل يوم على مدى حياتك. والمقصود أن يكون حوالي 100مرة أقل من أصغر كمية قد يسبب أضرار صحية.

كحول السكر و المحليات الجديدة

كحول السكر (البوليولات) هي الكربوهيدرات التي توجد في بعض الفواكه والخضراوات، لكن أيضا يمكن تصنيعها، لا تعتبر محليات مكثفة، لأنها ليست أكثرحلاوة من السكر بل وبعضها أقل حلاوة من السكر.كما هوالحال مع المحليات الصناعية، فإدارة الأغذية والعقاقير تنظم استخدامها بإرشادات و شروط معينة.

ًلا تعتبر كحول السكر مواد خالية من القيمة الغذائية لأنها تحتوي على سعرات حرارية، لكنها أقل من السكر العادي، مما يجعلها بديلا جذابا. وعلى الرغم من اسمها ، فهي ليست كحولية ولاتحتوي على الإيثانول، الذي يوجد في المشروبات الكحولية.

المحليات الجديدة هي مزيج من أنواع مختلفة من المحليات مثل ستيفي . من الصعب تصنيفها تحت فئة واحدة معينة بسبب طريقة صنعها ومحتوياتها. بالرغم من موافقة إدارة الأغذية والعقاقير على ستيفيا المكررة كمادة للتحلية، لم توافق عليه أو مستخلصاتها كمادة خامة.

يعتبر كلاً من التاغاتوز والترهالوز من المحليات الحديثة بسبب تركيبها الكيميائي، وهي مواد مصنفة حسب إدارة الأغذية والعقاقير “معترف بها عموماً على أنها آمنة”. تاغاتوز هو محلي منخفض الكربوهيدرات مماثل للفركتوز و يتم تصنيعه أيضا من اللاكتوز الموجود في منتجات الألبان . الأطعمة التي تحتوي على تاغاتوز لا يمكن أن توصف بأنها “خالية من السكر“. تم العثورعلى ترهالوز طبيعيا في الفطر.

استخدام كحول السكر

كحول السكر عموما لا تستخدم عند إعداد الطعام في المنزل وإنما هو موجود في العديد من الأطعمة المصنعة وغيرها من المنتجات، بما في ذلك الشوكولاته، الحلوى، الحلويات المجمدة، العلكة، معجون الأسنان وغسول الفم والمخبوزات.

عندما تضاف إلى الأطعمة فإنها تزيدها حلاوةً وتماسكا كما أنها تساعد على بقاء الغذاء رطباً، ومنع احمراره عند تسخينه .

وغالبا ما يتم الجمع بين كحول السكر والمحليات اصطناعية لتعزيز الحلى .

احرص دائماً على قراءة المعلومات والتحقق من الملصقات الغذائية المكتوبة على أغلفة الأطعمة لمعرفة نوع السكر المستخدم في تحضير الطعام الذي تأكله واسعى لتثقيف نفسك بمعرفة محتوى الشيئ قبل استهلاكه..”

المقال للمتخصصة د.روان حافظ من موقع ميزان المهتم بالصحة واللياقة البدنية،فإن كنت مهتما لصحتك فلابد أن يكون موقع ميزان مصدر معلومتك الصحية!

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!