تلميحات حول النباتات المنزلية والعناية بها رغم زحمة الأشغال

تضيف النباتات المنزلية جمالا لبيوتنا ولكن كثرة الأشغال ربما تجعل العناية بالنباتات صعبة، فلذلك يقترح المقال بعض الأفكار المساعدة.
5.0 (2)

بين الإنسان والطبيعة تاريخ قديم يتبادل معها الأدوار فتارة يعطيها وتارة تعطيه في مشاهد متبادلة فنراه مرة يزرع وأخرى يحرث ويحصد وأحيانا أخرى نراه مستلقيا مسترخيا يتأمل في جمال أشجارها ويستنشق هواءها العليل فهي مكان مناسب للاستجمام وهدوء النفس وراحة الأعصاب وتلطيف الجو.

قيمة النباتات المنزلية

تأتي قيمة النباتات من إغنائها لبيئة المنزل وإدخال عنصر التغيير والتجديد المستمر، ولها أيضا فوائد أخرى:

  • نوع من أنواع العلم والمعرفة الذي يعكس مدى وعي المجتمع الثقافي.
  • وسيلة للتخلص من أعباء الحياة وصخبها.
  • تستخدم في الديكور، أو في تعديل الأخطاء المرتكبة في تصميم الأبنية وفي الأماكن التي لايفيد فيها استخدام
  • الأثاث أو الأضاءة فهي تستطيع خداع البصر بطريقة لطيفة.
  • هواية جميلة لمحبي الزراعة.
  • تنقي الجو من التلوث الصناعي والضوضائي.

العناية بالنباتات المنزلية

تحتاج نباتات الزينة الداخلية الى رعاية ومتابعة حتى تظهر بمظهر صحي وجميل فهي كائن حي يتأثر بما يدور حوله من عوامل متنوعة ويظهر عليه التلف والتشويه في حال إهماله، والنباتات الداخلية مريحة نوعا ما فهي تمتاز بأنها غالبا لاتحتاج إلى عناية يومية.

أهم المتطلبات التي يجب توافرها لنمو نباتات الزينة وازدهارها:

1 ـ التربة : التي سينمو بها النبات داخل المنزل حيث تختلف عن التربة الموجودة بالحدائق والحقول والتي تحتوي على الآفات والجراثيم التي قد تتكاثر في ظل ظروف الدفء الموجودة داخل المنزل، لذا يفضل زراعتها في تربة البيت موس أو البوتنج سويل وهي تربة صناعية مستوردة تباع في المشاتل وتُعد من أنسب أنواع التربة لنباتات الظل حيث إنها مسامية وخفيفة ونظيفة.

2 ـ الري : القاعدة السليمة لري النباتات هي الري حسب الحاجة. فكما أن نقص المياه ضار بالنبات فإن زيادة الري يضره أيضا وربما بنسبة أكبرمن قلة الري فهو يؤدي إلى تعفن التربة ثم إلى تعفن الجذور لذا من المهم توفيرأحواض زراعية مناسبة يكون بها تصريف جيد لمياه الري الزائد عن حاجة النبات.

3 ـ الضوء : تختلف النباتات بشكل واسع بالنسبة لكمية الضوء التي تحتاج إليها فهي تحتاج إلى إضاءة شمس غيرمباشرة لاتقل عن 10 إلى 12 ساعة ضوء يوميا بالنسبة لنباتات الزينة الورقية و16 ساعة ضوء للنباتات المزهرة وفي حالة الإضاءة الصناعية فالمصابيح العادية لاتكفي لسد حاجة النبات من الضوء لذا يجب إضافة مصابيح متخصصة وذلك لتعويض نقص الإضاءة الطبيعية.

4ـ التسميد : عند زراعة النباتات الداخلية في بيئات صناعية مثل (البوتنج سويل) فإنها تحتوي على عناصر غذائية تكفي لتغذية النباتات لفترة قد تصل إلى شهرين بدون الحاجة إلى تسميد وبعد ذلك يجب إضافة الأسمدة بحسب حاجة النبات وبالمقدار الذي يناسبه وذلك في فترات النمو والتزهير  في الفترة من شهر مارس إلى شهر أكتوبر.(في عدد من الكتب والمراجع ينصح بالتسميد كل أسبوعين بعد ري النباتات بالماء ).

5 ـ درجة الحرارة : لدرجة الحرارة تأثيركبير على نمو النباتات وتختلف النباتات في احتياجاتها لدرجات الحرارة تبعا لمنطقة نموها الأصلية فبعضها من المناطق الاستوائية أو فوق الاستوائية وبعضها من المناطق المعتدلة أو الباردة، وأحسن درجات الحرارة لنمو النباتات المنزلية بصفة عامة هي عندما تكون درجة حرارة الليل 21م والنهار32م

ويلاحظ أن أغلب النباتات المنزلية تنمو جيدا عندما تكون درجة حرارة الغرفة أقل من الدرجة التي يتطلبها الأنسان لراحته.

6 ـ الرطوبة : يحتوي هواء الغرفة بصورة عامة على نسبة منخفضة جدا من الرطوبة،ولا يُعد مشكلة بالنسبة لعدد قليل من نباتات الزينة كالصباريات والعصاريات إلا إن النباتات الاستوائية تعد الرطوبة شرطا أساسيا لحياتها.

7 ـ  الهواء : يجب تجديد الهواء داخل الغرف بصفة مستمرة عن طريق فتح الأبواب والنوافذ دون تعريض النباتات إلى تيارات هوائية أودرجات حرارة غيرمناسبة.

ولتأمين الرطوبة المناسبة لنباتات الزينة يمكن اتباع عدة طرق:

  • رش النباتات بالماء وبالإضافة إلى زيادة الرطوبة فإن رذاذ الماء يفيد في تنظيف أوراق النباتات وتثبيط نشاط الحشرات الضارة ولكن بعض النباتات ذات الأوراق الزغبية كالبنفسج الأفريقي تكره الرش بالماء.
  • أطباق الرطوبة : تستعمل صواني بلاستيكية ذات اتساع كاف لحمل النبات ويوضع فيها طبقة من الحصى صغيرالحجم أملس ثم نضيف كمية كافية من الماء أخفض بقليل من مستوى سطح الحصى وذلك لتكوين طبقة من بخارالماء حول النبات.
  • تجميع النباتات المتكاملة: ونعني بها تلك النباتات ذات الاحتياجات المتشابهة والمتناسقة باللون والمظهر فهو مفيد في تكوين الرطوبة الداخلية حيث تطرح كافة النباتات بخار الماء من سطح أوراقها خلال عملية التنفس وتُعد غرفة الحمام والمطبخ أكثر غرف المنزل رطوبة.

كيف أزرع رغم انشغالي بأمور أخرى؟

“أحب الزراعة ولاوقت لدي”

“أحب الزراعة ولكني مشغول”

وحتى نسهل عليك ممارسة هوايتك بخطوات بسيطة فالإجابة كالآتي:

  1. زر المشاتل الكبيرة والمتخصصة فهي المكان الذي يمدك بالمعلومات الموثوقة عن النباتات المناسبة.
  2. اختر نباتات يسهل التعامل معها مثل (البوتس والأجلونيما والدراسينا والزاميو وبعض الصبارات والعصاريات الصغيرة وبونساي الفيكس)
  3. التزم بوقت في الأسبوع مخصص للعناية بالنباتات وتوفير احتياجاتها حتى لاتتراكم عليك الأعمال ومنها على سبيل المثال: الري والتسميد ومتابعة حالتها الصحية وإزالة الأوراق التالفة ونبش أعلى التربة وتنظيف الأوراق من الأتربة.
  4. ضع النباتات الداخلية في مكان قريب منك على المكتب مثلا  نبتة أو نبتتين.
  5. استعن بمن يساعدك في متابعتها في حال غيابك أو انشغالك.
  6. نسقها في زاوية بطريقة تسهل الوصول إليها ولاتعيق الحركة في المكان (استخدم الرفوف والأعمدة والطاولات الصغيرة والمتوسطة )وعلق بعضها في السقف أو زاوية المكتب ويمكن ترتيب جلسة بسيطة بقربها لاحتساء القهوة أو الشاي.
  7. اختر عددًا محدودًا يتناسب مع الوقت الذي تخصصه لرعايتها.
  8. استخدم الأصص والأحواض ذات الخامة المناسبة وبألوان جذابة  فهي جزء من ديكور مكتبك.
  9. استخدم الأصص ذات الري الذاتي أو شبكة صغيرة للري بالتقطير.
  10. اختر الأسمدة بطيئة التحلل.
  11. استخدم تربة البيتموس أو البوتنج سويل فهي تحتفظ بالرطوبة لوقت أطول من التربة العادية.
  12. ازرع النباتات المائية مثل شجرة الحظ ( الدراسينا ) فحاجتها للري والرعاية غالبا أقل من النباتات المزروعة بالتربة.
  13. وفر البيئة المناسبة للنباتات واستعن بطرق البحث في الإنترنت أو المكتبات لجمع معلومات شاملة عنها.

وأخيرًا كلما اخترت نباتات عددها محدود وسهلة العناية سهل عليك رعايتها والاحتفاظ بها لوقت أطول.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!