ابدأ بنفسك: حلول فردية لمقاومة التغير المناخي من أجل البيئة

التغير المناخي مشكلة عالمية بيئية تهددنا، لكن هناك الكثير من الحلول إذا فعلتها ستوفر لك الطاقة والمال أيضًا وستجعل البيئة صحية أكثر.
0.0 (0)

التغير المناخي مشكلة عالمية بيئية تهدد حياتنا، لكن هناك الكثير من الحلول إذا فعلتها في حياتك اليومية ستوفر لك الطاقة والمال أيضًا وستجعل البيئة صحية أكثر. ولقد أصبح أمر حفظ الطاقة سهلًا الآن بفضل وجود حلول جديدة للأجهزة والتطبيقات ووسائل المواصلات.

كي تحد من هذه المشكلة اتبع هذه الخطوات البسيطة العملية، وتذكر أن الأفعال الصغيرة تُحدث فرقًا كبيرا في هذا العالم، معًا سنحدث قفزة نوعية لمستقبل نظيف وآمن وذي طاقة متجددة:

الخطوة الأولى: وفر الطاقة والمال!

  • اطفئ وافصل الأجهزة عن مصادر الطاقة عندما لا تستعملها. يستخدم التلفزيون وأجهزة تشغيل الأقراص (دي في دي) والحاسب الآلي الكهرباء حتى وهي على وضعية الاستعداد، لذلك تذكر فصلهم وفصل شواحن الهاتف المحمول كذلك. أصبح إطفاء الأجهزة ومراقبتها الآن أسهل مع الأنظمة الأوتوماتيكية المنزلية، فهناك العديد من الأجهزة والتطبيقات الجديدة التي تعتمد على الإنترنت مكنتنا من امتلاك المنزل الذكي
  • استخدم إضاءة موفرة للطاقة. تصرف الإضاءات من نوع “LEDs” (صمام ثنائي باعث الضوء) و “CFLs” (المصباح الفلوري المدمج) ومصابيح الهالوجين المتوهجة طاقة أقل بـ 80% وتبقى مدة أطول بـ 25 مرة من المصابيح المتوهجة القديمة. وتُعد مصابيح “LEDs” أفضل خيار، ولكن إذا كنت تستعمل مصابيح “CFLs” تأكد من أنك تتخلص منها بحذر حينما تنكسر أو تنتهي مدتها بسبب احتوائها على كميات قليلة من الزئبق.
  • اشتر أجهزة موفرة للطاقة. تأكد قبل الشراء من كمية الطاقة التي تستخدمها الأجهزة الجديدة والأفران وسخانات الماء. وتذكر أن المنتجات الرخيصة التوفيرية قد تكلفك مع مرور الوقت فاتورة كهرباء أكبر. ولمساعدتك بأن تكون أكثر حرصًا عند الشراء، هناك دول قامت بتسمية الأنظمة وتقييمها كي تقارن معدل استخدام الطاقة لكل منتج.
  • اعزل وثبت نوافذ وأبواب قوية وامنع التسربات. يخفض العزل المناسب وشرائط منع تسرب الهواء كمية الطاقة المستخدمة لتبريد المنازل وتدفئتها، كما تحفظ النوافذ المصنوعة من زجاج سميك والأبواب الكثير من الطاقة.
  • ثبّت أجهزة مبرمجة لتنظيم الحرارة. تقوم هذه الاجهزة بتسهيل عملية حفظ الطاقة عن طريق التحكم الأوتوماتيكي لدرجة حرارة المنزل عبر برنامج مخصص لهذا الغرض، وهكذا لن تقلق بشأن إهدار الطاقة أثناء نومك أو عملك، لأن بعض الأجهزة ستتعرف على سلوكك ومن ثم تقوم بتعديل درجات الحرارة أوتوماتيكيًا بناء على ذلك.

الخطوة الثانية: املأ حياتك بالطاقة المتجددة

  • اتجه للطاقة الشمسية. استخدم خلايا كهروضوئية وأنظمة الطاقة الشمسية الحرارية لتشغيل سخان الماء والمنزل. إن انخفاض تكلفة الطاقة الشمسية جعلها في متناول الجميع. أضف نظاما شمسيا خاصا بك على سطح منزلك أو انضم إلى مشاريع الطاقة الشمسية المجتمعية.
  • ثبت نظام تبريد وتدفئة متجدد. من الطرق الفعالة من حيث التكلفة من أجل تبريد وتدفئة متجددة لمنزلك: مضخات الحرارة الهوائية ومواقد بيليه ومضخات الحرارة الأرضية والتقنيات الحرارية الأرضية. تحقق قبل التثبيت من برامج الدعم المالي من أجل تخفيض التكاليف.
  • حوّل للطاقة الصديقة للبيئة. ربما يكون لديك الخيار في منطقتك بأن تختار مورد تيارك الكهربائي الخاص وتشتري كهرباء متجددة مباشرة من شركة للطاقة، ولفوائد بيئية أكبر اختر المورد الذي يوفر لك الكهرباء من مشاريع طاقة متجددة جديدة ومحلية.

الخطوة الثالثة: اختر وسائل مواصلات صديقة للبيئة

  • اركب دراجتك أو امش على قدميك. سيساعدك هذا على حفظ الطاقة وتحسين صحتك وحماية البيئة، مع العلم أن الدراجات الكهربائية تأخذك حيث تريد بشكل أسرع. لكن هل تعاني منطقتك من عدم توفر بيئة آمنة للمشي وركوب الدراجات؟ إذن لا تستسلم! بل ادعم أو ابدأ مبادراتك المحلية لبناء طرق للمشاة وأرصفة ومسارات للدراجات ومواقف لها.
  • استخدم المواصلات العامة. تقدم الكثير من المدن وسائل بديلة للسيارة تحفظ لك مالك وتخفض نسبة الانبعاثات. اطلع على الخيارات المتاحة في منطقتك واختر ما يناسبك منها! ولا تنس أن تحرص على استخدام المواصلات العامة إذا كانت متوفرة.
  • اشتر مركبة كهربائية. إذا كان لا بد أن تمتلك سيارة خاصة بك، فاحرص أن تكون كهربائية. يزيد التقدم التكنولوجي المستمر من القدرة على تحمل تكاليف المركبات الكهربائية والمسافة المقطوعة بشاحن واحد، حتى ولو كنت تقوم بإيصاله بشبكة كهربائية من أجل أن يُشحن، فانبعاثات المركبات الكهربائية أقل من المركبات التقليدية.
  • أوجد بديلًا للطائرة. يُولد السفر بالهواء كثيف الطاقة الكثير من الغازات الدفيئة. فمثلا جولة من سان فرانسيسكو إلى طوكيو تزيد من الاحترار ما يعادل 2 طن من ثاني أكسيد الكربون لكل فرد (ينتج الفرد الأمريكي العادي حوالي 19 طنًا من ثاني أكسيد الكربون في السنة، بينما ينتج الفرد الياباني معدل 9 أطنان). إذا كنت مضطرًا للسفر، سافر بالقطار أو الحافلة أو بالسفينة، وكلها خيارات تصدر انبعاثات أقل.

الخطوة الرابعة: ابحث عن الأطعمة الصديقة للبيئة

تنتج الزراعة الحيوانية الصناعية -تربية الأبقار والخنازير والدجاج- انبعاثات غازية مشابهة للتي تنتجها السيارات والشاحنات مجتمعة معًا. لذا من الممكن أن يساعد تقليل اللحوم في معالجة مشكلة التغير المناخي.

مترجم

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!