٧ مصطلحات هامة ستواجهك أثناء عملك في الترجمة

تعدّدت وسائل الترجمة واختلفت طرق القيام بها، فالترجمة عمل دقيق يتطلّب منك أن تكون على علمٍ بأساسياتها ومصطلحاتها لتُتقنها.
5.0 (4)

مهنة الترجمة مهنة تجعلك دائم البحث والاطلاع، ينبغي للمترجم أن يكون مثقفًا ويقرأ بشغف وألا يقتصر على مطالعة الكتب المتعلقة بمجاله فقط، فإذا كانت القراءة إحدى هواياتك فسوف تكون مترجمًا متميزًا.

وأنت في بداية طريقك إلى عالم الترجمة سوف تصادفك بعض المصطلحات والتي ينبغي لك عزيزي المترجم أن تكون على علمٍ بها؛ مثل:

١- التدقيق اللغوي والتحرير editing and proofreading

في بعض الأحيان يتم استخدام مصطلحات “التدقيق” و “التحرير” بشكلٍ تبادلي، ولكن في الحقيقة هناك اختلافاتٍ مهمّة بين الاثنين، يركّز التدقيق اللغوي على تصحيح الأخطاء السطحية في التهجئة، والنحو والصياغة، والترقيم والتنسيق، لذلك يحدث التدقيق عادةً في نهاية عملية الكتابة كخطوةٍ أخيرة قبل تقديم العمل المكتوب للنشر.

من ناحيةٍ أخرى، يأخذ التحرير نظرةً أعمق على كيفية تقديم المعلومات والأفكار؛ فالتحرير يتضمّن جميع الخطوات المتضمّنة في التدقيق اللغوي، ويركّز على إجراء تغييرات تسهّل فِهم المقال، ويحدث ذلك عدة مراتٍ خلال عملية الكتابة من أجل تنظيم المعلومات بشكلٍ أفضل وأكثر ملاءمةٍ للجمهور، وكذلك يتضمّن فحص الحقائق للتأكد من صحة المعلومات الواردة في النص؛ إذن عملية التحرير أكثر تعقيدًا من عملية التدقيق، كما أنها تستهلك وقتًا أكثر.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة
٢- الترجمة المحلّفة sworn translation

أصبحت الترجمة المحلّفة في الآونة الأخيرة مهمة للغاية بسبب التجارة الدولية والهجرة والسياحة، والترجمة المحلّفة هي الترجمة المقبولة رسميًا عند استخدام الترجمة للمتطلبات الإدارية أو الحكومية، ولا توجد لوائح ثابتة تتعلق بالترجمات المحلّفة، لأن المتطلبات تعتمد على البلد الذي سيتم استخدامه فيه، وبالتالي يمكن أن تتغيّر اللوائح حسب كل دولة، الوثائق مثل شهادات الميلاد والزواج والطلاق والشهادات الجامعية، تستلزم ترجمةً محلّفة، إذن الترجمة المحلّفة لا بدّ منها لعمل الإجراءات مع المصالح الحكومية.

٣- الترجمة بمساعدة الحاسوب أو الكات تولز CAT Tools

يعتقد البعض أنها تُترجم النص المطلوب، ولكن هي مجموعة برامج تختار ما يناسبك أو ما يناسب شركتك، وهي عبارة عن ذاكرةٍ للترجمة، أي أنها تعتمد على ما ترجمته مسبقًا، فهي توفر لك الوقت اللازم للترجمة لأنك حينما تُترجم نصًا ما تعمد هذه البرامج إلى تخزين ما تُترجمه، وفي حال تكرار المصطلح مرةً أخرى فإنها توفر عليك وقت إعادة كتابته مرةً أخرى، وبذلك تختلف عن الترجمة الآلية مثل ترجمة جوجل وغيره، والترجمة الآلية غير دقيقة وبها العديد من الأخطاء وينبغي ألا تستخدمها.

برامج الترجمة بمساعدة الحاسوب تساعدك على تحرّي الدقة في الترجمة، لنفرض مثلاً أنك تترجم نصًا به كلمة Computer لا يصح أن تترجمه مرةً “كمبيوتر” ومرةً أخرى “حاسوب” ومرةً ثالثة “حاسب آلي” ينبغي أن توحّد مصطلحاتك داخل النص الواحد حتى لا تُربك أو تشتّت ذهن قارئ النص.

من أشهر برامج الترجمة بمساعدة الحاسوب: Trados, MemoQ, Wordfast

٤- التوطين Localization

التوطين عملية أكثر تخصصًا من الترجمة، وهو يركّز على تعديل النص لكي يكون مناسبًا ومتوافقًا مع ثقافة المستهدَف وأحواله، مثل الوضع السياسي أو الديني، التواريخ، العملات، ليكون مناسبًا في غير مكان نشأته الأصلية.

٥- التعريب Arabization

نفس عملية التوطين وهو أكثر تخصصًا أيضًا، فهو يتضمّن عملية تطويع النص أو العمل المراد ترجمته ليكون متناسبًا مع اللغة العربية وأصواتها وتصريفاتها.

٦- النقل الحرفي transliteration

وهو نسخ لغة بحروف لغةٍ أخرى، وهي بمثابة نقل صوتي للكلمة، وتوضّح كيف تُنطق كلمة ما في اللغة المصدر في الأبجدية للغة الهدف، مثل أسماء الأشخاص أو الأماكن، لو أردت مثلاً ترجمة كلمة “مِصر” إلى اللغة الإنجليزية ستصبح “Egypt” أما إذا أردت أن أنسخ حروفها وأترجمها ترجمةً صوتية فقط ستكون “Mesr”

وكذلك في كلمة “Microsoft” نكتبها “مايكروسوفت” هنا حوّلت الحروف فقط من اللغة المصدر إلى اللغة الهدف، وهذا ما يطلق عليه الحَورفة أو Transliteration

٧- التفريغ النصي Transcription

وهي عملية تحويل المقطع الصوتي إلى نصٍ مكتوب، وهذا عمل قد يُطلب من المترجم أحيانا.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!