سؤالان قد يغيران اتجاهك في المسار المهني!

لقد كان المسار المهني لإيفي روس غير تقليدي،وهو الذي علمها الحقائق الأساسية لإيجاد المسار المثالي،وهذا ما أخبرته خريجي معهد الأزياء
0.0 (0)

قبل أن تنضمّ إلى قوقل سنه ٢٠١٤ رئيسةً لقسم الأجهزة الملبوسة السري، عملت إيفي روس سابقاً في عدة شركات كبرى مثل، شركة الألعاب العملاقة ماتيل “Mattel” وشركة صناعة الملابس المشهورة جاب “Gap”. وقبل ذلك كانت روس مصممة مجوهرات وضعت أعمالها ضمن مجموعة في بعض أهم المتاحف في العالم.

لقد كان مسارها غير تقليدي، وهو الذي علمها الحقائق الأساسية لإيجاد المسار المهني للشخص، وهذا ما أخبرته خريجي معهد الأزياء للتكنولوجيا “Fashion Institute of Technology” في كلمة ألقتها في حفل التخرج، وتحدثنا معها بعد أن أنهت كلمتها عن أهم النقاط التي ذكرتها.

سؤالان قبل قبولك لأي عرض وظيفي

تقول روس أن خبراتها المهنية المذكورة في سيرتها الذاتية قد تبدو انتقائية جدًا، لكن كل مهنة جربتها ساعدتها في معرفة هويتها وأن تكون صادقة مع نفسها وأن تعطي وتأخذ الكثير من الخبرات. اعتادت روس أن تسأل نفسها سؤالين قبل أن تقبل أي عرض وظيفي جديد، وهما: “ماذا سأتعلم؟” و “هل سيستفيدون مني من خلال العمل الذي أبرع فيه؟” يمكن لهذين السؤالين أن يجنبا أي أحد فخ الخطط الخمسية المهنية، كما تصفه روس، وتؤمن أنها مقلقة ومزعجة خصوصًا للأشخاص ممن هم بسن العشرين حين يبدؤون وظائفهم.

ما الذي سيقودك إلى المسار المهني الصحيح؟

أدركت روس بعد أن حققّت نجاحاً مُنقطع النظير في مجال المجوهرات في العشرينات من عمرها أن المتعة التي تأتي نتيجة إرضاء الأنا ما هي إلا متعة عابرة، وتقول: “ليس هناك نهاية، فالأمر كله يدور حول الرحلة، وبمجرد فهمك لهذه الحقيقة عندها ستكون مستعدًا للتخطيط لتلك الرحلة.”

ذكرت روس أنها قبل خمس سنوات من الآن لم تكن تتصور أنها ستترأس مشروع أورا السريّ “Project Aura” في قوقل، لكن السؤالين السابقين جعلاها مرنة وصادقة حيال نفسها.

تقول روس: “أعتقد أن فكرة المسار المهني المثالي لن تقودك للوصول إلى المكان الصحيح، بل فكرة الاستفادة من هويتك وجوهرك هي من ستقودك.”

مترجم

لديك مشروع؟

اطلب تغطية مجانية

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!