كيف تصل إلى قمة الإنتاجية بتطبيق استراتيجية همنقواي

يبدو الأمر بسيطًا، لكن لا أحد يفعله. همنقواي مثلا هو أحد الذين يطبقون هذه الاستراتيجية في الإنتاجية وقد تميز بأعماله فبإمكانك تطبيقها
3.3 (3)

يستيقظ إرنست همنقواي كل صباح ويبدأ بالكتابة مباشرة، ويصف طقسه اليومي قائلًا: “عندما أبدأ العمل على كتاب أو قصة أبدأ بالكتابة كل صباح بعد انفلاق الضوء مباشرة حيث الهدوء، فلا أحد يزعجك، بل تستطيع أن تعمل وتكتب بكل انسجام.”

ذُكر طقس همنقواي في الكتابة بجانب مئات الكتاب والمنتجين والفنانين والعلماء في كتاب ماسون كيري ” الطقوس اليومية: كيف يعمل الفنانون” وهو كتاب يسلط الضوء على أكثر استراتيجيات الإنتاج في إنجاز الأمور وإحراز التقدم اليومي في مجالات اهتمام الشخص.

دعونا نتحدث عن استراتيجية الإنتاجية التي نحتاجها دائمًا، وما أسباب فعاليتها، وما الذي يمنعنا من المداومة على استخدامها.

استراتيجية الإنتاجية .. ببساطة

لا نحتاج إلى شرحها وتلخيصها، فهي مباشرة وواضحة، كل ما عليك هو أن تبدأ كل يوم بالأشياء الأكثر أهمية أولًا. يبدو الأمر بسيطًا، لكن لا أحد يفعله. همنقواي مثلا هو أحد الذين يطبقون هذه الاستراتيجية، وأنتج كمية هائلة واستثنائية من أعماله خلال مهنته. يمكنك ببساطة إحراز تقدم رائع كل يوم إذا طبقت قاعدة افعل الأهم أولًا.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

أسباب نجاعة هذه الاستراتيجية الإنتاجية

نحن نعتقد دائمًا أن الإنتاجية معناها إنهاء أشياء كثيرة كل يوم، وهذا خاطئ. الإنتاجية هي المداومة على القيام بالأمور الأهم، وبغض النظر عن الأمور التي تفعلها هناك أمور قليلة تكون حقًا مهمة. أن تكون منتجًا يعني أن تحافظ على سرعة ثابتة وموزعة لإنهاء بعض المهمات، لا أن تكون سريعًا جدًا في كل المهمات على حد سواء.

لذلك تعتبر هذه الاستراتيجية فعالة، فإذا بدأت بأهم الأشياء كل يوم، سوف تنتهي دائمًا من شيء مهم. لا أعلم ما رأيك، لكن هذه صفقة رابحة في رأيي، ففي كثير من الأيام أمضي الوقت أشطب بعض المهمات الأهم من قائمتي، حيث أكون قد أنهيتها في وقت مبكر.

كما سترى أدناه، ليس هناك سبب يجبرك على تطبيق هذه الاستراتيجية في الصباح، لكن أعتقد أن بدء يومك بالمهمة الأهم يمنحك مزيدًا من الفوائد في الأوقات الأخرى، مثل:

أولا: ستكون عزيمتك قوية في ذاك اليوم، يعني أنك ستكون قادرًا على الحفاظ على طاقتك وجهدك لمهمتك الأهم.

ثانيا: من خلال تجربتي، كلما مرت ساعات اليوم زاد احتمال زحف المهمات غير المتوقعة إلى جدولي، وقل احتمال أن يمضي وقتي كما خططت له. لذا البدء بمهمتك الأهم أولًا كل يوم يجنبك حدوث هذا الأمر.

أخيرا: يكره العقل البشري المشاريع غير المكتملة فهي تسبب التوتر الداخلي دون وجود حل، فعندما نبدأ بشيء نتوق لإنهائه. فأنت غالبا تحاول جاهدًا إنهاء مهمة ما بعد البدء بها، لذا ابدأ بأهم المهام في أقرب وقت ممكن. (وهذا سبب آخر يجعل البداية أكثر أهمية من النجاح)

ما الذي يمنعنا من استخدامها؟

معظم الناس يقضون أوقاتهم في الاستجابة لجداول أعمال الآخرين بدلًا من الاهتمام بجداولهم ومهماتهم. أعتقد أن جزءًا من هذا نتيجة نشأتنا في المجتمع، ففي المدرسة يعطوننا الواجبات ويخبرونا بمواعيد امتحاناتنا، وفي العمل ننتظر أن يعطينا مشرفونا المهمات، وفي المنزل، لدينا مهمة الاعتناء بأطفالنا وأزواجنا. بعد بضعة عقود من هذا، من المحتمل أنك ستقضي يومك متفاعلا مع المؤثرات التي حولك مؤجلًا مهماتك. لقد تعلمنا اتخاذ الإجراءات التي تجعلنا نتفاعل مع توقعات وطلبات واحتياجات الآخرين.

إذًا من الطبيعي أن يبدو الأمر عاديًا عند بداية يومنا، نفتح صندوق البريد ونطّلع على هواتفنا ونتحقق من الأوامر الموكلة إلينا. أعتقد أن هذه ممارسة خاطئ، فقد تبدو المهمات التي أعطانا إياها الآخرون عاجلة، لكن العاجل والضروري هو المهم فقط.

أهم المهمات في حياتنا هي المهمات التي توصلنا إلى آمالنا وأحلامنا وإبداعنا ومشاريعنا في الحياة. لكن هل هذا يعني أن نتجاهل مسؤولياتنا تجاه الآخرين بصفتنا آباء أو موظفين أو حتى مواطنين؟ بالتأكيد لا، لكن كل ما نحتاجه هو تخصيص وقت محدد كل يوم لتنفيذ مهامنا وليس مهام الآخرين.

لست شخصًا صباحيًا؟

هل تشعرك كلمة الصباح بالنكد؟ هل تذكرك شمس الصباح بعين سورون؟ (شخصية شريرة في رواية قديمة). هل تعتقد أنه ليس هناك أسوأ من تسلل أشعة الشمس الذهبية بهدوء إلى فراشك؟ لا داعي للقلق، أنت كائن ليلي.

عندما قرأت وبحثت عن العادات اليومية لمئات الكتاب والفنانين والموسيقيين في نفس الكتاب الذي ذكرته، لاحظت أمرًا هامًا، أنه لم يكن هناك اتجاه محدد لأحدهم نحو طريق النجاح. فمنهم من ينتجون أعمالا مذهلة بالرغم من أنهم كائنات ليلية، فإذًا لا يهم كيف يبدو طقسهم اليومي، فكل فنان منتج يؤمن بفكرة تخصيص وقت مقدس كل يوم لأعماله.

بالنسبة لي أرى أن الصباح هو أفضل وقت للعمل، الأمر قد يختلف لديك.

عبارة ” ابدأ بالأمر الأهم أولًا كل يوم ” هي مجرد تبسيط وتلخيص لعبارة “أعط نفسك كل يوم الوقت والمساحة لتنجز الأهم بالنسبة لك”

مترجم

لديك مشروع؟

اطلب تغطية مجانية

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!