كيف تساعدك العادات الصحية في تسلق السلم الوظيفي

الاستمرارية والإبداع والشغف والحماس، كلها عوامل ضرورية لتسلق السلم الوظيفي، إلا أن هناك عامل خفي أهم وأقوى، ألا وهو صحتك!
4.5
صوتان

الاستمرارية والإبداع والشغف والحماس، كلها عوامل ضرورية لتسلق السلم الوظيفي ، إلا أن هناك عاملًا خفيًا أهم وأقوى، ألا وهو:صحتك! إن نمط الحياة المليء بالمشاغل يدفعنا إلى الاهتمام بشؤون الآخرين وبكل شاردة وواردة على حساب صحتنا، وهذا خطأ فادح. إن غالبية الناجحين مهنيًا يعزون نجاح مشوارهم المهني إلى الحفاظ على صحة جيدة.

التمارين الرياضية والأكل الصحي

الحفاظ على جسم رياضي ومتناسق لا يحميك من الأمراض الشائعة وحسب، بل يعزز من إنتاجيتك في العمل أيضًا. كما أن اتباع حمية صحية وتمارين مناسبة وعادات نوم سليمة، جميعها مفاتيح للحفاظ على صحة سليمة.

ما الذي تجنيه إذا حافظت على العادات الصحية ؟

إن الحفاظ على عادات صحية وسليمة يعزز من إنتاجيتك في مكان العمل، وبذلك:

تقل إجازاتك المرضية

إن اتّباع نمط حياة صحي يعزز من جهاز المناعة في جسمك ويحميك من سرعة الإصابة بالأمراض الموسمية الشائعة كالإنفلونزا، مما يعني أنك لن تضطر لأخذ إجازات مرضية كثيرة. وأما على المدى الطويل فإن نسبة إصابتك بأمراض كارتفاع ضغط الدم والسكري ستقل.

يرتفع شعورك بالطاقة والحيوية

ساعة من التمارين الجسدية المكثفة ستنعش جسمك بالطاقة اليوم كله. كما أن اتباعك لنمط حياة صحي بانتظام يعزز شعورك بالحيوية كل يوم. كل هذا حصيلته: قدرة على تركيز أكبر وعمل لساعات أطول وإنجاز أكثر.

تعاملك مع الضغوطات سيكون أفضل

ألا نتمنى جميعًا لو حصلنا على عمل مريح وخالٍ من الضغوطات؟ للأسف يا صديقي، لا يوجد عمل يخلو من الضغوطات، فإن التعرّض لها أمر حتمي في أي وظيفة. لكن إذا أردت أن تبرع في عملك وترتقي في السلم الوظيفي ، فمن المهم أن تعرف كيفية التعامل مع تلك الضغوطات. إن اتباعك لنمط حياة صحي سيسهل عليك التعامل مع شتى أنواع الضغوطات، كما أن تأدية التمارين الرياضية تساهم في إفراز بعض المواد الكيميائية التي تساعد في تقليل نسبة التوتر والقلق وتحسين قدرة الدماغ على التعامل مع الإجهاد.

الوظائف الدماغية ستتحسن

تساعد العادات الصحيّة على حضور العقل وسرعة اتخاذ القرارات. وقد ربطت العديد من الدراسات بين الأرق وأثره في التخبّط في اتخاذ القرارات، مؤكدةً على أهمية أخذ قسطًا من الراحة في الليل ودوره في تحقيق أداء وإنتاجية أفضل في مكان العمل. ويساهم النظام الغذائي المتوازن في تعزيز وظائف الدماغ من خلال وصول المواد الغذائية اللازمة للدماغ.

نصائح هامة لتبقى بحالة صحية جيدة

لكي تبقى صحيًا عليك:

  • ممارسة 150 دقيقة من التمارين المعتدلة، أو 75 دقيقة من التمارين الشاقة أسبوعيًا.
  • الحفاظ على نظام غذائي متوازن.
  • شرب لترين من الماء يوميًا.
  • النوم لـ 7-9 ساعات كل ليلة.
  • الإقلاع عن العادات السيئة كالتدخين وغيرها.

المصدر

ما رأيك بمقالة عبدالعزيز؟

4.5
صوتان

تعليقك يُثري المقالة!



للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!