٣٤ نصيحة في الكتابة ستجعلك كاتبا أفضل

الكتابة موهبة والكتابة مهارة بالإمكان اكتسابها وتحسينها، ومن أساليب التحسين الاطلاع على تجارب الكتاب الآخرين وإنتاجهم
2.5 (2)

طلبنا من قرائنا قبل عدة أسابيع مشاركتنا نصائحهم في الكتابة وقد تجاوزت الردود التوقعات الأولية، بالإضافة إلى أن نوعية النصائح كانت على مستوى عالٍ، لذا نود أن نشكر كل من ساهم فيها.
دونكم الآن ٣٤ نصيحة في الكتابة ستجعلكم كتّابا أفضل :

١- دانييل:

انتبه إلى علامات الترقيم وخاصةً إلى الاستخدام الصحيح للفواصل والنقط، فهاتان العلامتان تضبطان انسياب أفكارك كما أن بإمكانهما تشويش النص حتى ولو كانت كلماتك واضحة.

٢- توماس :

شاركت في موقع (NaNoWriMo) لتحدي كتابة رواية تحتوي على خمسين ألف كلمة خلال شهر، ولاحظت تحسناً في كتابتي منذ أن بدأت بكتابة الرواية على الرغم من أني لم أنهها بعد.

٣- بيل هاربر :

حاول ألا تحرر مسودتك الأولى قبل الانتهاء منها، فالكتابة والتحرير عمليتان منفصلتان تستخدمان جزئين مختلفين من الدماغ، وإذا حاولت القيام بالعمليتين في نفس الوقت فستخسر عملك. اكبح جماح المحرر الذي بداخلك واسمح له أن ينقضّ على المسودة بعد الانتهاء من عملية الكتابة. اخفض إنارة الجهاز الذي تكتب فيه إلى أقل درجة، فهذه خدعة ذكية لتمنع نفسك من التحرير، لأنك لن تستطيع تحرير مالا تستطيع أن تراه!

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

٤. جاكينتا :

نصيحتي سأختصرها في جملة واحدة: اكتب يومياً لمدة نصف ساعة على الأقل! وستلاحظ التحسن بوضوح في وقت قصير، فستأتيك الأفكار فجأة وستبدأ في الإبحار في مواضيع جديدة لتكتب عنها، ومن ثم ستعتاد أكثر على استخدام الأساليب الكتابية وصيغ الأفعال والكلمات واللغة بشكل عام.

٥- آن موليقان :

تعلم قوانين الكتابة المتمكنة، ثم تعلم متى وكيف تخالفها.

٦- بيت بوليني:

أحيانا أعيد كتابة ثماني إلى تسع صفحات كاملة خطياً من كتاب كاتبي المفضل، فهذا يساعدني على البدء ومحاكاة أسلوب الكتابة المفضل لدي.

٧-  نيليما بابادي :

يجب أن تكون قارئاً جيداً أولاً.

٨- دقلاس ديفس :

تعد برامج التدقيق اللغوي أدوات نافعة ولكن يجب عدم الاعتماد عليها كلياً في تصحيح جميع أخطائك، كما يجب عليك قراءة مقالك دائماً ومراجعة ما كتبته بغض النظر عن طوله.

٩- كوكوشا :

اسأل الناس عن رأيهم في كتاباتك كلما سنحت لك الفرصة. تعلم كيف تستفيد من انتقاداتهم ولا تتضايق منها حتى وإن كنت تعتقد أنها جارحة. لا تشعر بالإهانة حتى وإن ظننت أنها خاطئة واشكر كل من اعطاك من وقته ليعرض عليك نصيحة.

١٠- جون اينقلاند :

أنقر على الزر الأيمن عند الكلمات ليظهر لك قاموس المعاني، وكرر هذه الخطوة عند كل كلمة جديدة لتستخدم مفرداتك بعناية.

١١- ليلي أمّان :

أحب أن أقرأ عملي بصوت عال بعد الانتهاء من تدقيقه سواء أكان على الجهاز أو على الورق، فعند القراءة تظهر الجُمل الركيكة والأخطاء التي لم ألحظها في التحريرات السابقة.

١٢- اتش ديفارايا راو :

تجنب الإسهاب في الكلام، فقد عبّر البروفيسور سترنك عن ذلك بدقة حين قال: “يجب أن تخلو الجمل من كلمات لا ضرورة لها والفقرات من جُمل لا ضرورة لها، كما تخلو الرسومات من الخطوط الزائدة والماكينة من الأجزاء الزائدة.”

١٣- ديفيد :

اكتب وكأن لديك موعدا محددا للتسليم واستخدم ٥٠٠ كلمة للتعبير عما تريد، ثم قم بإعادة الكرّة مرة بعد مرة.

١٤- ايفيت :

في بعض الأحيان أكتب بخط كبير حتى أرى الكلمات والجُمل أمامي بشكل واضح. وفي بعض الأحيان، أبدأ بكتابة موضوع جديد في صفحة جديدة في منتصف المستند الذي أعمل عليه لكي يصفى ذهني بالمساحة الخالية وأنا اكتب، ثم أقوم بقص ما كتبت وإضافته للمستند الأصلي.

بالإضافة إلى ذلك، أنتظر حتى الانتهاء من ورقتي قبل أن أتفحص استخدامي للكلمات واختياري للمفردات (ذكرتني قراءتي لهذا السطر بأنه لا يمكن لكلمتين أن تتطابقا تماماً) لذا عند الانتهاء، اراجع استخدام مفرداتي على مهل. حيث أنني أستمتع كثيراً في اختيار المفردات التي تعبّر عن أفكاري أو وجهات نظري بدقة.

١٦- أميت قويال :

عليك بالكتابة يومياً لتصبح كاتباً متمكناً، وكما قال مارك توين: “سِر التقدم يكمن في البدء”. جرّب استخدام كلمات جديدة وتفادى تكرار المفردات، فبهذه الطريقة ستتعلم مواضع استخدام كلمات مختلفة. حرر مقالاتك السابقة. وابدأ بكتابة نصوص قصيرة مثل مقالة جريدة ومن ثم قم بالتوسع.

١٦- جون دودز :

تفادى استخدام الصفات بقدر ما تستطيع. اقرأ قصة جاك فيني (مملحة الصفات الرائعة الخاصة بابن العم لي)، وهي تروي قصة كاتب فاشل تحول إلى كاتب ناجح بمساعدة مملحة سحرية تزيل الصفات من كتاباته.

١٧- جون ايرلاند :

أقوم بتحرير العمل بعد الانتهاء منه بيوم أو يومين بهدف أن أجعله أكثر إيجازاً، مما عودني على أن أكون أكثر وعياً بالإيجاز عند كتابة عمل لنشر فوري.

١٨- جاي :

حاول أن تكتب بأسلوب سهل وعبّر عن آرائك باستخدام المفردات الملائمة.

١٩- مارك :

أقرأ لكبار الكتّاب لتستمد منهم الإلهام وأكثر من قراءة أعمالهم، ستجد أن أسلوب كتابتهم المتألق قد انتقل إلى كتاباتك في مدونتك الباهرة. ما أنت عليه هو ما تقرأه (وتكتبه!).

٢٠- كارولاين :

عند كتابتي لتقريري الفني أعير الاهتمام لاستخدامي لصيغة الفعل والإسهاب في الجُمل. على سبيل المثال، في الجملة التي تكتب فيها ” يجب عليك أن” أستبدلها بـ “عليك بـ”، أو ” اضغط على زر الذهاب إلى” يمكن استبدالها بـ ” اضغط للذهاب إلى”. اختر كلمات مثل “يُمكّنك من” بدلاً من “يسمح لك بـ”.

إذا وجدت كلمة تقوم مقام ثلاث كلمات فاستبدلهم بها! دائماً ما أجد أنني قد أطلت الحديث عندما أكتب بسرعه لذا أعود للنص وأنقّحه.

٢١- أتندولا واديكار :

لا تخجل من تبنّي العادات الناجحة التي يستخدمها الكتاب الآخرون. لا تهتم لطول مقالتك طالما أنها توضح الفكرة المرغوبة، لكن بالتأكيد كلما قلّت الكلمات، كان ذلك أفضل. ابدأ مقالتك بجملة قصيرة لا تتجاوز ٨ كلمات.

٢٢- جولي مارتينيزا :

بدلاً من استخدام الأفعال (قال/ قالت) بشكل متكرر في الحوار، تعلم كيفية التعريف عن المتكلم من خلال أفعاله. على سبيل المثال: “مرر الديك الرومي ذا الرائحة الطيبة نحوي” بَدا على سام وهو ممسكاً سكيناً بيد وشوكةً بالأخرى التلهف للانقضاض على الوجبة.

٢٣- آرون سترود :

مارس الكتابة من فترة لأخرى واكمل كتاباتك باتباع جدول كتابة واقعي.

٢٤- جوانا يونق :

النصيحة التي تنجح معي كل مره هي التركيز على الهدف الإيجابي من وراء كتابتي، أسأل نفسي ما الذي أريد أن أُوصله وأعبّر عنه؟ ومن خلال التركيز على هذا السؤال وبتقمص الحالة التي أحاول التعبير عنها، أجد أن قلقي حول الكلمات قد تلاشى، فأدعها تنساب من تلقاء نفسها.

هذه استراتيجية فعالة للتغلب على حالة انقطاع الأفكار أو التخلص من القلق حول كتابة جزئية معينة سواء كانت كتابة خطاب عمل رسمي أو كتابة رسالة من القلب أو كضيف في إحدى المدونات الشهيرة.

٢٥- شيلي رودريقو :

استخدم جُمل وفقرات كتّاب آخرين كنماذج وقم بمحاكاة تركيبها النحوي باستخدام محتواك الخاص، فقد تعلمت أكثر عن النحو وعلامات الترقيم من خلال ذلك.

٢٦- سيلفيا :

تجنب استخدام الجُمل الطويلة.

٢٧- مايك فيني :

تعلم الاستخدامات النحوية الصحيحة للكلمات، على سبيل المثال الاستخدام الخاطئ لضمير المتكلم ” أنا” في جملة “أنا آمل أنك بخير” بدلاً من “آمل أنك بخير”.

٢٨- ريتشارد سكوت :

عند العمل على مشروع كبير ككتابة رواية على سبيل المثال، لا تعط نفسك مجالا للتحرير بل استمر في الكتابة حتى تنتهي. تعامل مع مسودتك الأولى وكأنها ملخص معقد يحتاج إلى تفصيل وتوضيح أكثر ودَع كلماتك تنساب.

٢٩- ديفيد :

كن حذراً في استخدام تعابير يمكنك الاستغناء عنها، كعبارة “في الوقت الحالي” بدلاً من “الآن” التي وردت خلال جلسات استماع نيكسون التي عقدها الكونغرس، من المؤسف أنه العبارة لم تختف مع قائلها، ماذا عن عبارة “بشكل يومي”؟

٣٠- إي آي سانيك :

عندما تكون الملفات كبيرة، فغالبا ما أستخدم خاصية قراءة الكلمات لأجل أن يقرأ جهاز الكمبيوتر المقال مما يساعدني على التقاط الأخطاء التي لم أنتبه إليها خصوصا الكلمات المفقودة أو الكلمات التي تتشابه في النطق ولكنها تختلف بطريقة الكتابة (مثل علم بدلاً من “علن”).

٣١- كات :

عليك بقراءة كتاب روي بيتر كلارك “أدوات الكتابة: ٥٠ استراتيجية لكل كاتب” أو الاطلاع على مقال في مدونته بعنوان ٥٠ أداة للكتابة: قائمة سريعة، وبعدها انضم إلى مجموعة تهتم بالكتابة أو عيّن لك مدرب كتابة.

٣٢- سويماقو :

اكتب مسودتك الأولى بشكل عفوي ولا تعط نفسك مجالاً للتحرير حتى يحين وقت مراجعة المسودة.

٣٣- ليديا :

إذا كنت تكتب رواية خيالية فمن الأفضل أن تجعل لها حبكة حتى تنسق بين أفكارك وتجعل نصك متماسكاً.

٣٤- بيدرو :

حرر مقالاتك وكتاباتك القديمة، ستلاحظ أن جزءًا كبيرًا منها ضعيف الجودة، وهذا سيساعدك في صقل أسلوبك وتجنب الأخطاء التي ارتكبتها مسبقاً.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!