10 أسباب توضّح أهمية تمارين الدفاع عن النفس

هنالك العديد من الأسباب التي تبيّن أهمية تدريبات الدفاع عن النفس في تعزيز الثقة ورفع الوعي وتحسين الحياة عموما، فدونك عشرة منها.
5.0 (1)

لا شعور أفضل من معرفة قدرتك على الاعتناء بنفسك عقليًا وماديًا وجسديًا، غير أن الكثير من الأشخاص يعتقد بأن الجزء الجسدي هو فقط ممارسة التمارين. قدرتك على حماية نفسك في جميع المواقف معززة للثقة بقدر ماهي طمأنينة. والتطمين لا يمكن أن يُكتسب إلا من خلال أي نوع من أنواع تمارين الدفاع عن النفس. عندما يُفكر الأشخاص اليوم في حصص الدفاع عن النفس يتبادر إلى أذهانهم النساء والأطفال، إلا أن حصص تمارين الدفاع عن النفس للجميع. (الممارسات مثل الكاراتيه والملاكمة والمصارعة اليابانية … إلخ)

أؤمن بقوة المعرفة والممارسات عندما يتعلق الأمر بتدريبات الدفاع عن النفس، وقد جمعت العديد من الأسباب التي تبيّن أهمية هذه التدريبات. تحدثت إلى البطل أولسن الذي حصل على الحزام الأسود من الدرجة السادسة ويملك مدرسة لتعليم الكاراتيه، وخلال محادثتنا قدّم لي 10 أسباب تبيّن فوائد تمارين الدفاع عن النفس للجميع.

تبني الثقة

واحدة من أكبر مزايا التسجيل في حصص لتدريبات الدفاع عن النفس هي طريقتها في تغيير شعورك لاحقًا، يفقد الكثير من الأشخاص ثقتهم بقدراتهم لحماية أنفسهم قبل انضمامهم إلى تدريب ما أو التسجيل في حصة تدريبية. وهذا راجع إلى التجارب الشخصية وكذلك التأثر بالأخبار. نسمع عن الكثير من السلبية في مجتمعنا وهذا يؤدي إلى شعور الناس بعدم الأمان، ستبني حصص الدفاع عن النفس الثقة في نفسك. وإذا تعرّضت للتنمر فهي طريقة رائعة لحماية نفسك وتنمّي الثقة في نفسك . وأخيرًا .تصقلك لأن تكون شخصًا أفضل

تعمل على توازنك

لنواجه الأمر، لا يستطيع البعض منا المشي ومضغ العلك في نفس الوقت – أنا منهم -. هذه الأنواع من الفصول تتطلب الاستعداد الجسدي بما فيه قدرة القيام بأمرين في نفس الوقت دون فشل. تحسين اتزانك يعني تحسين تركيزك ، تعلّمك فصول الكاراتيه والدفاع عن النفس كيفية التركيز على هدفك والسيطرة على جسدك، إذ يستحيل القتال دون اتزان. وعند اكتساب اتزان جسدك والسيطرة عليه ستستعد لحماية نفسك استعدادًا أفضل .

تساعدك في تحسين القدرة على ضبط النفس

الانضباط الوحيد الذي يدوم هو ضبط النفس – بوم فيليبس. ولتتعلم من قدرتك في الدفاع عن نفسك وتنمو من خلالها عليك بتحسين قدرتك على ضبط النفس، وعليك أن تكون مُتحفزًّا للتدريب ومكرسًا وقتك له، ولتصبح أفضل في حماية نفسك عليك الاستمرار في التدريب. في الحقيقة، حضور الحصص على نحو منتظم يحسّن الانضباط. التسجيل في هذه الأنواع من الحصص التدريبية سيجعلك تركز على الحماية الشخصية لك ولمن حولك ومثلها مثل أي نشاط رياضي آخر لا يمكنك أن تتحسّن إلا من خلال الممارسة.

تساعدك في تطوير التكيف البدني

الغرض من فصول الدفاع عن النفس هو إعدادك لأي موقف قد يعرّضك للأذى، التكيف البدني مهم جدًا عند الدفاع عن النفس. يُعدّك التدريب والممارسة إلى تفريغ الأدرينالين عند تعرّضك لموقف يتطلب منك القتال. عندما يلاحقك شخص ما ستشعر بارتفاع الأدرينالين. وهي طريقة جسدك للاستجابة إلى القتال أو للتكيّف عليها ويدوم تدفق الإدرينالين لثواني قليلة، لذا ستحتاج للتكيّف البدني للتعامل بشكل مناسب مع الموقف الخطر و إذا لم تشعر بها فجسدك لن يعمل كما ينبغي بعد تفريغ الأدرينالين. سيعمل التكيّف البدني على وعيك وردود فعلك عند الهجوم . عندما تخوض قِتالًا من المهم أن تركّز جسديًا وعقليًا. وإذا كنت مستعدًا ستنجح في الموقف الخطر ولن يسرق تفريغ الأدرينالين كل الطاقة من جسدك.

تعزز وعيك في الشارع

فصول الدفاع عن النفس ستجعلك واعٍ أكثر لمن حولك، فأنت لا تخطط متى تُهَاجَم. ولكن المعتدي هو من يملك الخطة. ستساعدك حصص الدفاع عن النفس لتكون واعيًا ومستعدًا طوال الوقت وعندما تواجه مثل هذه المواقف قد تُصدم لثانية ولكنك ستؤدي ردود الفعل الضرورية لحماية نفسك. كان يخبرني البطل أولسن حول مساعدة هذه الحصص لتعليمك التفكير في المكان الذي ستتعرض فيه للهجوم وأين يختبئ المُعتدي لذا كُن واعيًا دائما لمن حولك.

تعلّمك احترام الذات

ممارسة الكاراتيه والعديد من الممارسات الأخرى المشابهة لها تتمحور حول الثقة والاحترام، وتعلم الاحترام المتبادل واحترام ذاتك. هذا مفيد في الحياة لأنه إذا لم تحترم ذاتك، فكيف ستحترم الآخرين؟ عند ممارستك لحركات الدفاع عن النفس ستتعلمها مع شريك. لابد من وجود ثقة مُتبادلة بينكما بعدم إيذاء بعضكما البعض مع الاستمرار بالممارسة الجيدة. إذا لم تحترم ذاتك فلن يحترمك الآخرون أويُبادلونك الثقة.

تُساعدك في تنمية الروح المحاربة

جميعنا نشاهد الأخبار ونرى ما يرعبنا. سيساعدك التسجيل في حصص الدفاع عن النفس لتنمية الروح المحاربة، ونعلم جميعنا بأن آخر ما نريده عند تعرّضنا للهجوم هو إركابنا في سيارة المعتدي، ستُعِدُّك فصول الدفاع عن النفس إلى المعركة وللأهم منها ألا وهو النجاة. في حال تعرّضك للهجوم فإنك لا تود الذهاب إلى موقع آخر، ومعرفتك بفنون الدفاع عن النفس سيمنع وقوع ذلك بإذن الله. ستقول لنفسك ” سأنجو هُنا وليس في نهاية الطريق” .

تساعدك في تحسين ردة الفعل القتالية

عندما يبدأ الصراع فإن الحركة هي القوة، لذا لا يمكنك أن تقف وتنتظر ضربة المعتدي التالية، عليك بالتحرّك! ستساعدك تدريبات الدفاع عن النفس في تحسين ردود أفعالك وتُكسبك ردود فعل المحارب وهي مختلفة عن ردود الفعل الطبيعية، ففي المواقف الطبيعية أنت تستجيب لأمر ما يحصل. وعندما تُهاجَم من الأفضل أن تعرف كيف تستجيب.ستسمح لك ردة فعل المحارب بالتحرك بسرعة وذكاء في الموقف وستعلم أين تقف وأين توجّه ضربتك، ستكون مستعدًا.

تُساعدك في وضع الأهداف

تساعدك فصول الدفاع عن النفس في وضع الأهداف، سواء أردت اكتساب حركة معينة أو العمل بجد لتشعر بقدرتك في الدفاع عن نفسك فإنك بذلك تضع هدفًا وهذا ما يجعلك تدأب على العودة إلى التمارين كل أسبوع وستساعدك هذه الحصص في حياتك اليومية و في تنمية الدافع الذي قد لا تملكه سابقًا. إذا وضعت أهدافك بجدّية خلال حصص الدفاع عن النفس يمكن أن تتغلغل في حياتك اليومية لتساعدك في تخطّي أية مواقف عصيبة تفاجئك.

يؤثر الدفاع عن النفس إيجابيًا في حياتك

على عكس العديد من الأمور في الحياة، التسجيل في حصص الدفاع عن النفس دائمًا ما يكون له تأثير إيجابي في حياتك، كل الأسباب أعلاه تثبت هذا .تعزز حصص الدفاع عن النفس روحك وتجعلك أكثر ثقة وأفضل مما كنت عليه سابقًا. من المهم أن تكون لدينا أمور في حياتنا يمكننا الاعتماد عليها في إسعادنا والتسجيل في هذا النوع من الحصص يُحقق ذلك.

مترجم

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!