وجهات شتوية مغربية ساحرة تستقطب آلاف الزوار

خيارات السياحة في المغرب تتنوع في كل موسم، ولكن موسم الشتاء يتيح وجهات ساحرة غير شائعة في المملكة المغربية
0.0 (0)

سنويا، ومع حلول فصل الشتاء، يحزم السياح المغاربة والأجانب أمتعتهم، ويشدون الرحال إلى المناطق الجبلية في سلسلة جبال الأطلس أو جبال الريف بهدف الاستمتاع بأوقات جميلة ونادرة وسط بياض الثلوج التي تكسو قمم الجبال، وجمال الطبيعة الخلابة التي تجعل المرء مشدوها مندهشا.

الوجهات السياحية الشتوية بالمغرب كثيرة ومتنوعة، منها المنتجعات المخصصة للتزلج والتزحلق على الثلج، ومنها المرتفعات التي يقصدها هواة التسلق والمغامرة. وفي هذا المقال سنتعرف على أهم الوجهات السياحية الشتوية في المملكة المغربية.

مدينة إفران والنواحي

تشهد مدينة إفران ونواحيها في فصل الشتاء قدوم الآلاف من الزوار من مختلف الأعمار الذين يفضلون السياحة الجبلية، والتواقين لقضاء أوقات سعيدة على سفوح جبال الأطلس المتوسط، والتراشق بكرات الثلج مع أصدقائهم وأقاربهم. فالمنطقة معروفة على الصعيدين الوطني والدولي باكتسائها بالبياض في فصل الشتاء، وجوها البارد وبحيراتها المتجمدة.

وتبعد مدينة إفران عن مدينة فاس بنحو ٦٠ كم، وترتفع عن سطح البحر بـ ١.٦٥٥ مترا، الشيء الذي يجعلها مقصدا للزوار من كل أنحاء المغرب وخارجه. وتنشط السياحة بالمنطقة بشدة في فصلي الشتاء والصيف، نظرا لاعتدال جوها وخضرة طبيعتها في الصيف، وبياضها الناصع ونقاء جوها شتاء.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

ويجد السائح في مدينة إفران مجموعة من الفنادق التي تغص بالسياح، وتقدم خدمات على أعلى مستوى، وكذا شُققا مفروشة للإيجار تتباين أسعارها حسب القرب والبعد عن وسط المدينة ومساحتها الداخلية. كما تتوفر بالمدينة مطاعم وأسواق مجهزة لاستقبال الزوار، وتقدم لمرتاديها ما لذ وطاب من الأكلات المغربية التقليدية والعصرية.

محطة التزلج ميشليفن

غير بعيد عن مدينة إفران نجد محطة التزلج ميشليفن، وهي محطة تزلج كبرى بها عدة مرافق، وتوفر لزوارها معدات التزلج للاستئجار، ويرتادها المتزحلقون المحترفون والهواة، حيث تختلف غاياتهم لكن المتعة ترافقهم دائما.

تتوفر بالمحطة كذلك مواقف للسيارات، وعربات أكل ومطاهم وفنادق يحج إليها الزوار بكثرة في فصل الشتاء. ولا يفوّت زوارها الفرصة دون التقاط أجمل الصور بجانب أشجار الأرز السامقة، وفوق الأرض المكسوة بالثلوج الناصعة البياض.

جبل توبقال

يشتهر جبل توبقال بكونه أعلى قمة في المغرب ومنطقة المغرب العربي ككل وثاني أعلى قمة في القارة السمراء بعد قمة كليمنجارو، ويقع على بعد ٦٣ كم جنوب مراكش، ويبلغ ارتفاعه ٤.١٦٧ مترا.

ويقصده محبو التسلق وعشاق المغامرة والتحدي، ومحبو الطبيعة الراغبون في الاستمتاع بالمناظر البانورامية التي تمنحها المنطقة لكل من يقصدها. فهو وجهة محببة لدى العديد من المغاربة والأجانب، ويستقطب آلاف السياح سنويا، ويُعرَف ببقاء الثلوج على قمته طيلة فصول السنة بما في ذلك فصل الصيف.

فضلا عن أجواء المتعة والترفيه التي يعيشها السياح في منتزه توبقال الوطني، هناك جو من المغامرة والتحدي يطغي على الرحلة، ولا تكتمل فرحة الزوار وبهجتهم إلا بالوصول للقمة بعد رحلة شاقة ومليئة بالصعاب والأحداث التي تظل راسخة في ذاكرة كل من يقبل خوض المغامرة، فيشعرون بانتشاء وفرحة عندما يستنشقون الهواء العليل على قمة الجبل.

جبل بويبلان

تعد منطقة بويبلان منطقة جذب سياحي بامتياز في إقليم تازة شرق المغرب، فهي محطة ذات أهمية كبرى لدى عشاق المناطق الجبلية والراغبين في إمتاع عيونهم بمناظر الثلوج الممتدة على مرمى البصر، وكذا هواة الاستكشاف وخوض الصعاب، نظرا لصعوبة الوصول إلى المنطقة ووعورة المسالك الجبلية بها.

فمنطقة بويبلان الواقعة على بعد ١٠٠ كم عن مدينة تازة، هي وجهة سياحية مهمة بالإقليم، ورغم أنها ليست معروفة كثيرا لدى عموم المغاربة، إلا أنها تعرف توافد العديد من السياح من النواحي القريبة منها ومن باقي مناطق البلاد خلال فصل الشتاء وباقي فصول السنة، وتوفر لزوارها متطلبات مزاولة رياضة التزلج وخدمات سياحية أخرى من مطاعم ومقاهي وغيرها من مرافق الضيافة.

ويبلغ ارتفاع جبل بويبلان أكثر من ٣٠٠٠ م، وتكسوه الثلوج معظم شهور السنة، ويقع في سلسلة جبال الأطلس المتوسط نواحي مدينة تازة شرق العاصمة العلمية فاس. وفضلا عن مرتفعاته ومنحدراته الوعرة، يتميز الجبل والمنطقة المحيطة به بانتشار كثيف لأشجار الأرز والصنوبر التي تضفي على المكان جمالية خاصة، وكثرة الوديان التي تنتشر بالمنطقة فتزيدها حسنا وبهاءً.

منتجع أوكايمدن

تُعرَف منطقة أوكايمدن بردائها الثلجي الأبيض الذي تتزين به كل فصل شتاء، فتظهر في أبهى حلة، وتستعد لاستقبال الزوار نساء ورجالا وأطفال، الذين يحجون لها راغبين في الاستمتاع بمناظرها الخلابة، ويشدون إليها الرحال كل فصل شتاء لقضاء أوقات مرحة بين سفوح مرتفعاتها.

ويقصد الزوار منتجع أوكايمدن أو ما يسمى بوادي الرياح الأربعة لممارسة الرياضات الشتوية في هذه المنطقة الطبيعية الساحرة والسالبة للعقول، وهي ليست ببعيدة عن مدينة مراكش الحمراء، إذ تبعد عنها بـ ٧٤كم فقط، ويبلغ ارتفاعها ٣.٢٠٠ متر. وهي منطقة معروفة بجبالها الشاهقة الارتفاع، وبمحطات التزلج الاحترافية، والعربات المعلقة التي تتيح للسياح فرصة اكتشاف المنطقة من أعلى في منظر بانورامي بديع.

ويفضل زوار المنطقة عيش التجربة بكل تفاصيلها، ويشمل ذلك الإقامة بالمكان لفترة معينة، وارتياد المقاهي والمطاعم التي تقدم وجبات محلية ومغربية أصيلة، والاحتكاك بسكان المنطقة المعروفين بطيبتهم وبساطتهم وحفاوة استقبالهم للوافدين على منطقتهم.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!