مفهوم الحوسبة الخضراء ولماذا ينبغي تطبيقه في الجامعات

الحوسبة الخضراء هي أحد المفاهيم الوقائية من أجل بيئة آمنة مستدامة واستهلاك فعال للموارد التقنية في المؤسسات.
4.4 (5)

الحوسبة الخضراء أو الحوسبة الصدیقة للبیئة

لقد تعددت الأسماء لنفس المفھوم التقنیة الخضراء، الحوسبة ونظم المعلومات الخضراء والحوسبة المستدامة. إن الحوسبة الخضراء تشیر إلى الممارسة والإجراءات وذلك باستخدام موارد الحوسبة بكفاءة وفعالیة وبأقل أثر أو بلا أي مردود سلبي على البیئة الخضراء، بمعنى التوجه نحو الطریقة الصدیقة للبیئة والحفاظ على أداء الحوسبة الشاملة.

لماذا نحتاج إلى الحوسبة الصدیقة للبیئة ؟

نحن الیوم لانستطیع الاستغناء عن الأجھزة الإلكترونیة وخاصة الحواسيب في حیاتنا الیومیة والعمل والدراسة ولكن لا بد من الاعتراف من وجود أضرار لھذه التقنیات. كلما زاد استخدامنا للتقنیة ارتفعت نسبة استھلاك الطاقة ویزید تولید الحرارة المنبعثة من الأجھزة الإلكترونیة وھذا یعني انبعاثات ضارة مثل ثاني أكسید الكربون تؤثر بشكل سلبي على البیئة. ھناك العدید من الأسباب التي تجعلنا نفكر في التحول إلى الحوسبة الخضراء :

  1. إن الأجھزة الإلكترونیة تولد الكثیر من الطاقة والتلوث البیئي في الماء والھواء والأرض.
  2. أغلب الأجھزة الإلكترونیة تولد الحرارة المسؤولة عن انبعاثات ثاني أكسید الكربون.
  3. إن التخلص من أجھزة الحاسبات القدیمة یولد النفایات والمعادن الخطیرة مثل الرصاص والزئبق والكادمیوم.

ما نخشاه ھو أن یأتي ذلك الیوم الذي لا نجد لدینا مایكفي من الموارد لصناعة المنتجات التقنیة. والمتوقع في السنوات القادمة أن التحول إلى التقنیة الخضراء شيء إلزامي ولیس اختیاريًا حتى نستطیع المحافظة على بیئة مستدامة للأجیال القادمة. وفقا لتقریر USnews ھناك عدد كبیر من الدول التي سبقتنا في تطبیق مصطلح البیئة المستدامة و المعیشة الخضراء مثل السوید على رأس القائمة وسویسرا وفنلندا والیابان. إن الجامعات لدینا من المؤسسات التي تتضمن استھلاك كبیر من الطاقة لتشغیل الحاسبات حیث تمتلك أجھزة الحاسب المكتبي بنسبة ٩٩٪ (تقریر ھیئة الاتصالات وتقنیة المعلومات) لذلك لابد من التفكیر العمیق للاستخدام الأمثل للموارد التقنیة وتوعیة الموظفین بطریقة التعامل الصحیحة مع أجھزة الحاسبات للتقلیل من الأضرار الناجمة عن الاستھلاك.

إرشادات ھامة لاستھلاك أجھزة الحاسب الآلي بطریقة صدیقة للبیئة:
  1. استخدام المنتجات التي تحمل شعار نجوم الطاقة حیث أن تلك المنتجات صنعت مع الأخذ بعین الاعتبار البیئة الخضراء و الاستھلاك الأمثل للطاقة.
  2. وضع الحاسب في وضع السكون عندما لا نحتاج إلى استخدامه لفترة قصیرة. وضع السكون یستخدم أقل طاقة ممكنة إذا أردنا العودة سریعا للنظام بعد راحة قصیرة مثل استراحة الغداء. فعند استخدام الحاسب لمدة ساعة فإننا نستھلك مایقارب ٢٠٠ واط ولكن عند استخدام وضع السكون فیقل الاستھلاك إلى ٢ واط تقریبا. ماذا لو تم استھلاك ٢٠٠ واط على الأقل لكل مكتب داخل الجامعة وقت الفراغ بسبب شاشة التوقف أو من غیرتفعیل وضع السكون لمدة ٣٠ یوم بالشھر؟! إن مقدار الطاقة المھدرة یصل إلى مایقارب ٦٠٠٠ واط في الشھر لكل جھاز.
  3. إن استخدام شاشة التوقف كالصور والنصوص تستھلك كمیة من الطاقة لذلك من الأفضل الابتعاد عن استخدامھا والاكتفاء بوضع السكون على الأقل أو استخدام وضع السبات فھو یستھلك جزء ضعیف من الطاقة ولكن قد یكون أبطأ من وضع السكون عند العودة للبرامج المفتوحة.
  4. من الأفضل أیضا استبدال الحواسيب المكتبیة بالحواسيب المحمولة، فإنھا تستھلك طاقة تصل إلى ٨٠٪ أقل من المكتبیة.
  5. من أسالیب المحافظة على البیئة أیضا إعادة استخدام الأجھزة القدیمة داخل المنظمة أو التبرع بھا للمستفیدین من خارج المنظمة. إن من أھم الأمور عند تفعیل الحوسبة الخضراء في الجامعات تدریب الموظفین وإلزامھم بالاستھلاك الأمثل للمنتجات الإلكترونیة مثل الحاسبات والطابعات وغیرھا، والبحث عن أنسب الأجھزة من حیث الكفاءة وتأثیرھا على البیئة.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!