لماذا يفضل الناس التسوق عبر الإنترنت؟

انتشر التسوق عبر الإنترنت حتى أصبح معظم الناس يفضلونه على التسوق التقليدي، وذلك لمزاياه العديدة، هنا بعضها
4.7 (3)

لنكن واقعيين، غيّر الإنترنت الطريقة التي نتسوق بها كليًا. ونظرًا للمزايا والامتيازات المتعددة التي يحظى بها التسوق عبر الإنترنت، تفضل أفواج من الناس الآن شراء السلع من الإنترنت على الأسلوب التقليدي بالذهاب إلى المتاجر.

لنستعرض بعض مزايا التسوق عبر الإنترنت، التي ساعدت على انتشاره.

مزايا متعددة

المتاجر الإلكترونية مفتوحة دائمًا، فلست مضطرًا أن تنتظر ساعات العمل. مهلًا هل قلنا انتظار؟ مع التسوق عبر الإنترنت ربما ستنسى قليلًا كلمة “انتظار”، لأنك لن تضطر حتى للوقوف في طوابير والانتظار إلى أن تحاسب على مشترياتك، فكل ما عليك فعله أن تدخل متجرك الإلكتروني وتختار ما تريد ثم اضغط “شراء”، انتهى! من الأشياء التي لن تشغل بها بالك أيضًا: البحث عن موقف للسيارة وزحمة السوق القاتلة والتعامل مع البائعين ذوي الأسلوب الفظ. كما أن التسوق عبر الإنترنت يوفر لك خيارات مفتوحة وغير محددة للملابس.

طاقم عمل مدرب ومرن

غالبا ما يتلقى مندوبو المبيعات على الإنترنت المزيد من التدريب عن المنتجات مقارنة بالمتاجر التقليدية. كما أنهم يتمتعون بقدر أكبر من المرونة عندما يطلب منهم اتخاذ قرارات مثل وضع سعر منافس، وتوزيع قسائم شرائية أو تسريع عملية الشحن دون فرض أي رسوم إضافية. كما أن التواصل مع المتسوقين عبر الإنترنت غالبًا ما يكون مبرمجًا مع الردود التلقائية على أي استفسارات، وغالبا يكون من يتواصل معك موظفون محترفون ومدربون بعكس أولئك العاملين في المتاجر التقليدية.

أسعار مخفضة

التسوق عبر الإنترنت مصدر رائع للحصول على منتجات عظيمة بسعر منخفض من المواسم الماضية أو البضائع التي يتم تصفيتها. بالإضافة إلى أن المتاجر عبر الإنترنت تحافظ على نفس التقويم لأهم العروض الترويجية مثل المتاجر التقليدية من خلال تقديم تخفيضات موسمية عظيمة.

استغلال المواسم

مبيعات أواخر الشتاء غالبًا ما يكون عليها تخفيضات كبيرة في مواسم “الخصومات” السنوية، وأوائل فصل الربيع هو الوقت التي تقدم فيه المحلات الإلكترونية 75% من مخزونات بضائع الشتاء، كما أنها تقدم فعاليات تخفيض كبيرة خلال السنة.

خدمة عملاء جيدة

يستطيع الزبون الاطلاع على سياسة خدمة العملاء وغيرها من السياسات عبر مواقع التسوق ذات السمعة الجيدة، كما أن موظفي المبيعات متواجدون دائمًا للإجابة على أسئلة الزبائن بسرعة وفي نفس الوقت، على عكس المتاجر التقليدية التي ستضطر للانتظار طويلًا حتى تصل لأحد ما يساعدك.

ميزة مقارنة الأسعار

تمكن العديد من المواقع، التي تقارن الأسعار، المتسوق من التسوق بذكاء، وذلك عندما يقارن الأسعار باستخدام بعض التطبيقات أو الخدمات التي تتيح له هذه الميزة.

تسهيل أمور الزبون وخدمته

تتنازل العديد من المواقع الإلكترونية عن ضريبة المبيعات أو تكاليف الشحن لتزيد احتمالية شراء المتسوقين من الإنترنت، كما توفر رقمًا مجانيًا لمن لا يريد أن يسجل معلوماته الشخصية التي قد تكون سرية عبر الإنترنت.

ومع توفر الراحة وسهولة الوصول، أصبح المزيد من الناس يتجهون إلى الإنترنت لشراء حاجاتهم. ونتيجة لهذا النمو الهائل على الإنترنت يهتم أصحاب التجزئة الأذكياء ببرامج ولاء العملاء وتحسين مواقع سهلة الاستخدام والمزيد من الأحداث الترويجية المباشرة، التي تصب كلها في مصلحة الزبون.

اهدي من تريد، فالمسافات لم تعد عائقًا!

يمكنك إرسال الهدايا للأقارب والأصدقاء بسهولة، بغض النظر عن مكان تواجدهم. لا تحتاج إلى أن تجعل المسافة عذرًا لعدم إرسال هدية في المناسبات، مثل أعياد الميلاد والأعراس وعيد الأم، وما إلى ذلك.

وعي مالي

تظهر لك في المتجر الإلكتروني أيقونة “عربة التسوق” التي تذكرك كم من المال ستنفق.

إذا كنت شخصًا مشغولًا فالتسوق عبر الإنترنت وجد لك

إذا كنت تعمل لساعات طويلة غير منتظمة أو ببساطة أنت مشغول جدًا، فهذا يعني أنك لا تملك الوقت الكافي للذهاب إلى السوق. يجلب التسوق عبر الإنترنت السوق لك، فهو يسمح لك بشراء الأشياء دون ضغط وقتك أو تعطيل جدول أعمالك.

لن تقع في فخ شراء ما لا تحتاج

شبكة الإنترنت لن تخدعك! صممت المتاجر التقليدية بطريقة خاصة ومدروسة لتجذبك لشراء المزيد والمزيد من الأشياء، فهم يستخدمون الملصقات، ويصممون الرفوف بطريقة تجذبك لأن تشتري المزيد والمزيد، وغيرها من وسائل الإغراء مثل الألوان والروائح والأصوات وتصميم المتجر ككل، كأن توضع المنتجات الأكثر مبيعًا عادة في الجزء الخلفي، لأنهم يريدونك أن تمر على كل المنتجات الأخرى.

الخصوصية

قد تواجه صعوبة فيما يتعلق بالخصوصية عند التسوق في المتاجر التقليدية، فذاك البائع لا ينفك يلاحقك من مكان لآخر، هو يريد مساعدتك، لكن أنت تريد بعض الخصوصية في شراء حاجياتك! أما عندما تتسوق عبر الإنترنت فلا أحد يزعجك ولا يلاحقك، اشتر ما تريد وحافظ على خصوصيتك.

اختيارات لا حصر لها

خيارات متعددة ومتنوعة من الألوان والأحجام أكثر مما تملكه المحلات التقليدية. وإذا لم يتوفر ما تريده في متجر إلكتروني يمكنك بكل سهولة الانتقال إلى متجر آخر.

كل العلامات التجارية بمختلف أنواعها في مكان واحد

تريد شراء حذاء من نايك، وآخر من أديداس؟ يمكنك شراء منتجات من مختلف الماركات وأنت لم تبرح مكانك.

لن تحتاج للسفر لتحصل على منتجات عالمية

يمكنك الحصول على أحدث الأشياء العالمية دون الحاجة إلى إنفاق المال على السفر، مما يعني أنك لست محدود جغرافيًا.

لا أحد سيجبرك على الشراء

مررنا جميعنا بهذا الموقف، عندما لم تكن لنا نية في شراء شيء ما، وتفاجأنا في النهاية أننا اشتريناه، كل هذا من الضغط الذي مارسه البائع علينا. لن تواجه هذا الأمر على الإنترنت إطلاقًا.

التأني عند الشراء

عندما تتسوق على الإنترنت، ستستطيع قراءة مئات التعليقات والتوصيات التي كتبوها الناس على منتج ما. إذًا ستكون قادرًا على اتخاذ القرار المتأني والصائب عند الشراء.

الخلاصة؟

ستكون نفقاتك أقل عند التسوق عبر الإنترنت، ولو اخترت أن تتسوق في الأسواق التقليدية، فستنفق أكثر مما تتوقع، لما يتعرض له الزبون من محاولات من البائعين تضغط عليه ليشتري شيئًا قد يكون فعلا لا يحتاجه، بالإضافة إلى أنك ستنفق المال على الطعام والشراب ووسائل النقل، وضع في الحسبان أن إدمان التسوق يقل عند التسوق عبر الإنترنت.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!