هنا كل ما تعلمته لاكتساب الثقة بالنفس

لن تنجح في أي شيءٍ تقوم به مهما بدى تافهًا لك حتى تثق بنفسك وتؤمن بها وبقدراتها، قد تضعف وهذا طبيعي ولكن الأهم أن تقوى لتنهض.
4.1 (8)

في فترةٍ ما من حياتنا فقدنا ثقتنا بأنفسنا، صدّقنا مَن حولنا بأننا لسنا أكفّاء، وأننا لا نستطيع تحقيق ما نريد، ونسينا تصديق أنفسنا بأننا كما قال علي بن أبي طالب “وتحسب أنك جرمٌ صغير وفيك انطوى العالم الأكبر”.

أغلبنا مرّ بمرحلةٍ كان فيها محبطًا جدًا، متأثرًا برأي من حوله، يعيش في دوّامةٍ سلبيةٍ كلما حاول النجاة منها غرق أكثر، لكننا نحمد الله كثيرًا لقدرتنا على سماع صوتنا الداخلي الذي لم ولن يتلوّث بشوائب الأمور السلبية، وهو أشبه بصوت اليقظة بأنّ هناك حياةً جميلةً بانتظارنا، ولنتخطّى مرحلة الإحباط علينا الاستماع لهذا الصوت والسعي لتغيير مجريات حياتنا.

بفضلٍ من الله وتيسيره، قرأتُ الكثير من الكتب وشاهدت البرامج التي كان لها دورٌ كبير في زيادة ثقتي بنفسي، وسأقدّم في هذا المقال بعض الطرق البسيطة التي ساهمت في تغيير حياتي للأفضل؛ لكن قبل ذلك سنتعرّف على مفهوم الثقة، ومدى تأثيرها على حياتنا، وما هي أسباب انعدام الثقة بأنفسنا، وما قيل عن الثقة بالنفس.

الثقة بالنفس:

هي إحساس الفرد بقيمة نفسه، فتتحوّل وتُتَرجِم كل حركةٍ من حركاته ومشاعره لطاقةٍ إيجابية، تجعله يتصرّف بدون قلق أو توتر، وهو شعور يكون نابعًا من داخله.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة
تأثير الثقة على حياتنا:
  1. شخص ناجح: يرتفع مستوى تفكير الفرد لمرحلة الثقة الدائمة وترسيخ فكرة “أنا أستطيع فعل ما أريد”.
  2. شخص غير مهتم بالسلبيات: تصبح أفكار الفرد جيدة ويستطيع الاستمتاع في طريقه لتحقيق أهدافه.
  3. شخص مُدرك لقدراته: يؤمن الفرد بنقاط قوّته ويعمل على تعزيزها، ويتعرّف على نقاط ضعفه ليتقبلها ويحاول تغييرها.
  4. شخص اختياراته صحيحة: يصبح الفرد هينًا لينًا، يستطيع أخذ الأمور ببساطة.
  5. شخص مؤمن بالله: يصبح إيمان الفرد بخالقه عميقًا، يجعله يفعل أي شيء مهما اعتقد بأنه صعب أو مستحيل.

خطوات اكتساب الثقة:

ملاحظة: الثقة بالنفس صفة مكتسبة بنسبة 80%، وصفة فطرية بنسبة 20%، هذه المعلومة كفيلة بجعل الخطوات التالية سهلة التطبيق:

اعتمد على نفسك

لا تنتظر مساعدة الناس، لأنك إذا بحثت وتعلّمت أكثر ستشعر بقوّتك الداخلية، وهذا لا يعني عدم طلب المساعدة إذا احتجت إليها، ولكن نحن نقصد ألا تعتمد على الآخرين، بل على نفسك.

اكتب في ورقة نقاط قوّتك وضعفك

اجعل هذه الورقة في مكانٍ تراه دائمًا، وإذا انتقدك أحدهم بأنك مليء بالعيوب، فارجع لتلك الورقة وستدرك أن تلك العيوب ليست فيك، ولذلك عليك ألا تهتم بما يقولون.

تقبّل أخطاءك

لا تكن قاسيًا على نفسك وتوبّخها بعباراتٍ جارحة كأن تقول “أنا دائمًا فاشل، من تظن نفسك أيها الأبله؟” وغيرها، كن رحيمًا بنفسك.

حدّد هدفًا تقدر عليه

أغلبنا يقع في هذه المشكلة، تُغريه الحماسة بوضع أهدافٍ كبيرة ثم في منتصف الطريق ينطفئ حماسه ليصبح هباءً منثورًا، وهذا لأنه حمّل نفسه أكثر من طاقتها، فالأصح أن نبدأ بأهدافٍ بسيطةٍ لنحققها ونشعر بالإنجاز ثم ننتقل لهدفٍ أكبر منه، وهكذا تتم الأمور بالتدريج.

اهتم بمظهرك الخارجي

اجعل مظهرك لطيفًا بابتسامةٍ جميلة، وتأنّق بملابس نظيفةٍ ومرتبة، لكن دون مبالغة.

مثّل الثقة بالنفس

كأن تكون في محاضرةٍ ما وعليك أن تشرح للطلَبة ولكنك تشعر بالتوتر، مثّل أنك واثقٌ من نفسك وأنك تُسيطر على الوضع وبذلك سيهرُب التوتر دون رجوع.

أسباب انعدام الثقة بالنفس:

  • تضخيم الأمور وإعطاؤها قيمةً أكبر من حجمها.
  • الخوف والقلق.
  • احتقار النفس وتكرار الكلام السلبي.
  • التركيز على نقاط الضعف، وكلام الناس.

وتذكّر هذه العبارة جيدًا: “عندما تستدير في اتجاه ضوء الشمس، تسقط الظلال خلفك”.

ما قيل عن الثقة بالنفس:

– د. إبراهيم الفقي: “الهروب هو السبب الوحيد في الفشل، لذا فإنك تنجح طالما لم تتوقّف عن المحاولة”.

– وليام شكسبير: “كن نفسك أنت، وليس ما يريدك العالم أن تكون”.

– براين تريسي: “الثقة بالنفس عادة يمكنك أن تنمّيها عبر التصرّف كما لو كنت تملك بالفعل الثقة التي ترغب في الحصول عليها”.

– مارك توين: “لا تناقش السفهاء فيستدرجونك إلى مستواهم ثم يغلبونك بخبرتهم في النقاش السفيه”.

– واين داير: “الثقة بالنفس لا تعني الغرور، لكن الثقة بالنفس لدرجة استصغار الآخرين، هي تَعالٍ فارغ”.

– روجر فريتس: “من يتصرّف بدافع الخوف يظل خائفًا، ومن يتصرّف بدافع الثقة بالنفس يتطوّر”.

– ويليام جيمس: “يجب أن تثق بنفسك، وإذا لم تثق بنفسك فمن ذا الذي سيثق بك؟”.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!