قوة اللسان و كيف يمكن أن تقودك كلماتك إلى النجومية

قال العرب قديما لسانك حصانك، واليوم نقول أن اللسان هو قوة يجب أن تستغلها بحكمة حتى تصل إلى الشهرة والنجومية والنجاح
3.6 (10)

إن لسلطة اللسان أثراً بالغاً؛ سواء أكانت على العالم أجمع أم على شخصٍ بعينه! قد يصبح سيء السمعة بسبب لسانه؛ لذا راقب كلماتك وعبّر عن أفكارك بأسلوبٍ واضح حتى تضفي لمسة إيجابية لحياة الناس من حولك.. و لمزيدٍ من الأفكار يرجى قراءة ما يلي:

تحدث بحكمة

عندما تقول شيئا معينا أو بالأحرى أي شيء فإن الكون يعيد ذبذبات كلماتك؛ لذلك اجعلها قاعدة لك أن تتحدث بحكمة وبشكل مدروس.. وعليه؛ فإن تلك الذبذبات ستعود لك بشكل جائزة فهي عبارة عن إظهار ما يجوب في داخلك.

بما أن سلطة اللسان قوية جدا  فبإمكانك أن تستغلها لصالحك لتعبّر عن أفكارك، والآن كيف يمكنك أن تفعل ذلك؟

بإمكانك أن تدرّب نفسك لتكون متحدثا في الاجتماعات أو المؤتمرات، تأكد أن توضح و تركز على ما تقول حتى يتمكن الآخرون من استيعاب كلماتك وفهمها بسهولة. بهذه الطريقة يمكنك التعبير عن أفكارك بحكمة أو أن توصل معلوماتك لمكانها المناسب.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

الكتابة طريق القوة

كتابة الروايات، والكتب الأكاديمية، وكذلك الأوراق البحثية، وأخيرًا الكتب الإلكترونية في مجال تخصصك هي أيضا طريقة أخرى تعبر بها عن أفكارك وتشارك فيها آراءك و رسائلك حول العالم. وكما ذكرت سابقًا يجب أن تكون كتابتك بسيطة وواضحة وذلك كي تصل رسالتك بشكل سريع إلى الأشخاص من جميع أنحاء العالم ويتلقّوا الفائدة منها.

صوتك أيضًا مهم

الخيار الثالث لتعبّر عن أفكارك هو أن تنشئ الفيديوهات والكتب السمعية، فقد أصبحت هذه الطريقة شائعة جدًا لأنك تستطيع من خلالها أن تسمع الصوت والرسالة التي يتم نقلها مباشرة. أيضا إن تأليف الكتب والروايات ينقل صوتك للآخرين، لذلك يُعد التأليف خيارا جيدا لإيصال أفكارك للجمهور. الكتب السمعية والفيديوهات أو كونك متحدثا في لقاءٍ مّا سيجعل الجمهور متحمسا لسماع صوتك؛ لذلك من المهم أن تطرح معلوماتك وأفكارك بشكلٍ فعّال.

وخلاصة القول؛ إن للتحدث و الكتابة والكتب السمعية وكذلك الفيديوهات أثراً كبيراً على جمهورك؛ وذلك إن نجحت في نقل أفكارك ورسائلك بالأسلوب الحديث، و كذا إن تمكنت من إعطاء الانطباع الجيّد عنك من المرة الأولى سيرغب الآخرون بأخذ المزيد منك والاستفادة من أفكارك؛ و هكذا ستُنشئ وظيفتك وستصل لملايين الأشخاص من جميع أنحاء العالم وستصبح مشهورًا لامعًا في الوقت ذاته.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!