3 خطوات يسيرة من أجل حياة ناجحة و عظيمة

جميعنا نتمنى أن تكون حياتنا متميزة،وأن نعيش حياة ناجحة و عظيمة.أن نكون أشخاصا يحتذى بهم،أن نكون القادة و القدوة.
5.0 (3)

جميعنا نتمنى أن تكون حياتنا متميزة،وأن نعيش حياة ناجحة و عظيمة.أن نكون أشخاصا يحتذى بهم،أن نكون القادة و القدوة. دائماً ما نرى أن الأشخاص الناجحين يمتلكون شيئا مختلفا و ربما حظا قويا، ولكن تذكر أننا جميعنا متشابهون فلا الحظ من يلعب الدور في كونه المرء إنسانا ناجحا ولا كونه يمتلك شيئا مختلفا كعين إضافية أو عقل مثلاً.السؤال هنا هل فكرت يوماً في الموضوع بجدية؟هل فكرت لماذا هم نجحوا ووصلوا وأنت لا؟ و ما هو الشيء الذي يمتلكونه وجعلهم مختلفين حقاً؟سوف أساعدك في الإجابة و أختصر عليك أساسيات نجاحهم كل ما عليك هو أن تكون واثقاً من نفسك،و أن تتأكد أنهم لم يصلوا لما وصلوا إليه إلا بعد هذه الأساسيات لأنها أساسيات الحياة الناجحة،والفعالة و الحقيقية و تذكر دائماً أن الله لم يخلقنا عبثاً فكل منا لديه رسالة في هذه الحياة يجب أن يؤديها ليصل لما وصل إليه غيره من الناجحين و يحقق ما بعثه الله لأجله.

أولا: كُن صاحب رسالة

الرسالة باختصار هي المهمة التي تريد أن تنجزها طوال حياتك باستمتاع كبير و دون كللٍ أو ملل.ما يميز الرسالة أنها غير منقطعة النظير فهي ترافقك طوال مشوارك في الحياة حتى نهاية حياتك المفيدة لك ولغيرك بإذن الله.و تذكر أن كتابة الرسالة هي الركن الأساسي في عملية التنمية الذاتية، وهي المحرك الأساسي لحياتك فهي تعمل كالمرشد الذي يوجهك ويبين لك مدى أهمية ما تعمله و ما يضيفه لك.

كيفية كتابة الرسالة: تنبثق رسالتك من قيمك العليا التي تتبناها والتي تعكس شخصيتك،و من سيرة قدواتك في الحياة وأعظم مثال في حياتنا هو رسولنا الكريم صلوات ربي و سلامه عليه، المهم هو أن تكون واضحة لك كوضوح الشمس حتى وإن كانت تتكون من فقرة أو فقرتين وتستطيع أيضاً اختصارها في كلمات عميقة ذات تأثير عليك. و هي تشمل جوانب حياتك أي الروحية،والعقلية،والمالية،والاجتماعية و الجسدية.

تذكر دائماً أن كتابتها شيء مهم جداً و أساسي في الحياة لأنها ستعمل كالمغناطيس الذي يجذبك ويعدل مسارك،ستكون المحفز الدائم لك ولخياراتك بالحياة وما تقوم به،ستجعلك تصمد في مواجهة الظروف والتحديات و اخيراً ستعزز من مواهبك وقدراتك التي تدعمها.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

ثانياً اكتب حلمك

أي صورتك التي تحلم أن تكون عليها، قد تمر بك أحلام وخيالات لكن اعرف أن القصد بالحلم هنا هو الصورة التي تتخيلها وتعيشها بكامل مشاعرك وتسعد فقط لتخيلها فكيف إن حدثت وتحقق الحلم.

كيفية كتابة حلمك: دون من أحلامك ما يتناسب مع رسالتك حتى لا تتخبط في كتابتها. انطلق في كتابة كل أحلامك وما تتمنى أن تصير عليه حتى تلك الأحلام التي لا تريد لأحد أن يطلع عليها،عِش الحلم بكامل مشاعرك عندما تتخيله و تذكر مواقف لقدواتك أو أشخاص قاموا بعمل تمنيت أن تكون بمواقعهم حتى تتأكد إن كنت تريده أم أنه مجرد وهم و حلم مؤقت لحظي.

ثالثًا كُن ذا رؤية

الرؤية هي بعد نظر لما ستكون عليه مستقبلاً وفقاً لرسالتك وحلمك و التي ستصل إليها بتحقيق أهدافك. و هي ذات طبيعة تخيلية و مؤثرة و ستشكل المخطط الذهني الذي ترغب في رسمه وان تكون عليه في المستقبل، وهي تشمل جميع جوانب الحياة كما الرسالة.
يفضل أن تكون ذات جمل كثيفة المعنى ،وشاملة ، وقوية و مؤثرة أي تؤثر فيك كل ما قرأتها و تفجر إمكانياتك.لذا لا تجعل منها هدفاً قياسياً بل اجعل فضاءها رحبًا و واسعًا فلا يقتصر على ما يراه الآخرون فهي رؤيتك الخاصة من منظورك الخاص اجعلها مختلفة لتكون مختلفاً.

كُن مختلفا،اجعل حياتك أفضل،وعزز ثقتك بذاتك،ونمّ قدراتك،وكن مميزا،واستثمر طاقاتك حتى تستفيد و تفيد أيها الناجح فمجرد أنك فكرت في قراءة المقال و جذبك العنوان هذا يعني جديتك في أن تكون ناجحاً و عظيماً حتى لا تكون عالة على نفسك وغيرك و مجرد إضافة للحياة بلا فائدة. فكر جيداً في ما قرأت لا تتهاون بأهمية هذا الموضوع فمن يعش بلا رسالة يتخبط في الظلمات كما الأموات،اعزم على كتابتها و توكل.

كلنا نحتاج للتجارب والخبرات من الآخرين لتكون حياتنا أسهل وأفضلوأكثر نجاحا، لذا يقدم لك حساب ( نصائح تهمك ) عبر تويتر أجمل الخبرات والنصائح التي ستفيدك في حياتك.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!