أفكار متنوعة تساعدك في استثمار الإجازة وتحقيق أهدافك

في كل إجازة اسأل نفسك هل ستكون هذه الإجازة كغيرها؟ أم أني سأنجز عملاً يجعلها مميزة؟
4.6 (5)

مع قدوم إجازة انتظرتها طويلا، و بعد فصل دراسي شاق، لابد أن أكون سعيداً كغيري من الطلاب، و في أول أيام الإجازة تبادر إلى ذهني سؤال فرحت به كثيراً لأنه جاء في وقت مناسب. هل ستكون هذه الإجازة كغيرها؟ أم أني سأنجز عملاً يجعلها استثنائية؟ سؤال يخبئ خلفه شيئاً من الطموح و الهمة، و أعتقد أنه ينبغي على كل شخص أن يسأل نفسه سؤالاً كهذا؛ لأن الإجازة هي الوقت المناسب لأن نكتشف أنفسنا و أن نقضي أوقاتنا فيما نحب بعيداً عن أجواء الدراسة و ضيق الوقت.

فيما يلي بعض الأمور التي تجمّل إجازتك

إنجاز مشروع تطوعي

كلمة مشروع لا تستلزم أعمالاً جبارةً، بل هي في الحقيقة أي عمل نشرع فيه بهدف إنجازه. و المشاريع التطوعية كثيرة فبإمكان الشخص قيادة مجموعة من أصدقائه لإنجاز عمل تطوعي أو أن يقوم به بمفرده. على سبيل المثال، يوجد في كل حي الكثير من العمال و الخدم الأعاجم فهل فكر أحدنا يوماً بتعليمهم القراءة الصحيحة للقرآن، و خصوصا فاتحة الكتاب؟ متى آخر مرة قمت فيها بزيارة مستشفى النقاهة؟ بإمكانك استصحاب بعض الأصدقاء لمثل تلك الأماكن للترويح عن المرضى أولاً و لأخذ العبرة ثانياً. و الأفكار التطوعية كثيرة  فسارع بتبني إحداها بإخلاص و جدية لتكسب الأجر في الآخرة مع خبرة و تجربة دنيوية.

تقدم نحو أحلامك

كلنا نعيش على أحلام و طموحات مختلفة، و كم تمنينا لو ملكنا كذا أو فعلنا كذا .. و أحلامنا لا تزال في الأذهان و لم تخرج بعد إلى الواقع. ألا ترى بأن الإجازة تعتبر فرصة للخطوة الأولى نحو مشروعك و حلمك الشخصي؟ و إن كنت ترى بأنك مشغول حتى في الإجازة، فعلى أحلامك السلام .. و تذكر دائماً بأن الذي لم يزل نائماً فأحلامه لن تتعدى فراشه!

اجعلها إجازةً استثنائية، ولا تنس قبل هذا أن لجسمك و نفسك عليك حقًا، فالاستجمام و الترويح لا يقلان أهميةً عن العمل

إعداد برامج و مسابقات للأسرة

للأسف فإن الكثير من الشباب ينسى أهله مع بداية أول أيام الإجازة، و هذا تقصير كبير بحق الأهل. أمك و أبوك سيفرحان كثيراً حينما يشاهدانك تقوم بدور فاعل في أسرتك و بين إخوتك. حتماً ستكون إجازة ممتعة لو أعددت برامج ثقافية و مسابقات تنافسية على مدار الإجازة. أتذكر أن أحدهم جهز مكتبة صغيرة لإخوته و جعل لكل منهم رفّا من الرفوف يعتني به و يملأه بالكتب التي يقرأها، حيث كان في كل أسبوع يأخذهم إلى المكتبة لشراء ما يريدون، و من يقرأ كتباً أكثر فإنه الفائز في النهاية. و بعد قراءة كل كتاب فإن على القارئ أن يشارك الأسرة بما يحويه الكتاب من فوائد. في النهاية كانت المنافسة قائمة، و المتعة حاضرة، و الفائدة أكيدة، و أصبح في المنزل مكتبة صغيرة للأطفال. كل ذلك بفضل ذلك الأخ المبدع!

تبادل الخبرات

بما أننا في زمن نحتاج فيه لاكتساب العديد من المهارات من أجل المنافسة و الحصول على فرص أفضل، فمالمانع أن تُفيد و تستفيد؟ نعم، اتفق مع أحد أصحابك على أن تعلمه ما تُجيد أنت مقابل أن يعلمك ما يجيد هو و بذلك يكون له خبرتين بدلا من واحدة، و أنت كذلك. أظن الفكرة تستحق التجربة

الالتحاق بالدورات و البرامج التدريبية

موسم الصيف يُعد موسماً ذهبياً للجميع، فالباحث عن العلم و المعرفة سيجد من يبحث عنه هو ليعلمه ما يحتاج بعروض مغرية في الغالب، فتكثر في الأيام الحالية عروض الدورات في مختلف العلوم، و تكثر أيضاً البرامج التدريبية العملية، و أنت يكثر لديك وقت الفراغ أيضاً، فلم لا تقتنص الفرصة و تحصل على خبرة و معرفة تستفيد منهما في حياتك؟

تبادل الكتب مع أصدقائك

كثير منا يود أن يقرأ ولكنه ربما لا يجد وقتاً أو لا يجد حافزاً يدفعه للقراءة مع إيمانه الكامل بفائدتها، و لأجل ذلك اقترحت تبادل الكتب مع الأصدقاء؛ فحينما ينصحك صديقك بكتاب ما فإنك ستجد انجذاباً نحو ذلك الكتاب و ستجد محتواه شيقاً بسبب أنك اقتنيته بعد نصيحة من صديقك، و التجربة رائعة و قد جربتها من قبل.

الالتحاق بوظيفة صيفية

تأتي أهمية العمل في أن الموظف يكتسب خبرات و أخلاقيات خاصة لا يجدها على مقاعد الدراسة حيث لا توجد سوى في مكان العمل. فالانضباط و ترتيب الأولويات و احترام الوقت و العمل الجماعي تُعد من أهم ما تمنحه الوظيفة للموظف، و بعد ذلك كله لا بأس بشيء من المال.

كتابة بحث حول موضوع معين

دائماً ما نجد أنفسنا مبدعين حينما نعمل و نهتم بما نحب و ما يثير اهتمامنا، فلذلك تصبح فكرة البحث و متابعة قضية معينة تشغل البال أمراً رائعا في ظل وجود الوقت الكافي و الطاقات الشاغرة صيفاً. و الفائدة لن تعود على فريق العمل وحده بل على المجتمع و الفئات المستهدفة.

الالتحاق بالأندية الصيفية

لأنها المكان المناسب الذي تكتسب فيه المهارات، لأنها المكان المناسب الذي تُـطبق فيه المهارات المكتسبة، لأنها المكان المناسب للمتعة و المرح في أجواء تنافسية مشتعلة، لأنها المكان الذي لن تخرج منه إلا بفائدة. لأنها ربما تكون المكان الوحيد الذي تلعب فيه أدواراً ستقوم بها في المستقبل، و في المستقبل لا وقت للعب!

اكتشف مهاراتك و طوّرها

في الصيف ستجد وقتا لتجربة كل شيء إن كنت تريد أن تخرج بشيء. جرّب ما لم تقم به من قبل فربما تجد ضالتك. جرب بنفسك فأنت من يكتشف نفسك، و إن كنت قد عرفت مواطن قوّتك فاعمل عليها لتزيد من قوتها.

و أخيراً، ما كُتب في الأعلى هو نتيجة ذاك السؤال، فلا يضيع منك الوقت و اخرج من الإجازة بإنجاز يجعلها إجازةً استثنائية، ولا تنس قبل هذا أن لجسمك و نفسك عليك حقًا، فالاستجمام و الترويح لا يقلان  أهميةً عن العمل.

متجر ورقات يقدم لك منتجات مبنية على أساليب واستراتيجيات ترفع الإنتاجية وتساعدك في الاستثمار الأمثل للوقت والجهد.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!