١٥ طريقة تبقيك متحفزا وتحافظ على نشاطك في أداء أعمالك

إن أصابك الكسل فهنالك أفكار كثيرة تساعدك في تحفيز نفسك دائمًا والحفاظ على شعلة الحماس بداخلك دون أن تشعر بملل أو بحاجة للتوقف
5.0 (1)

أن يكون لديك حافز دائم على العمل والاستمرار دون توقف هو حلم لدى معظم الناس، لكن للأسف فالأمر ليس سهلًا دائمًا، إذ غالبًا ما نشعر بالملل، أو نجد أنفسنا في مواقف مُجبرين على القيام بأشياء لا نحبها أو لا نريدها، أو أن نُصاب بالكسل أو فقط فقدان الرغبة في القيام بأشياء محددة.

في بعض الأحيان يكون فقدان الحافز أمرًا مؤقتًا ينتهي سريعًا، وفي أحيان أخرى يطول الأمر ومن هنا يمكن أن نفقد الكثير من الأشياء في حيواتنا، حيث إننا قد نتخلف عن القيام بالعمل أو قد نهمل القيام بشؤون المنزل أو التمارين الرياضية، ولذلك لابد أن نفتح معكم ملف التحفيز، وكيف يمكن أن تحفز نفسك بطرق سهلة وبسيطة كي تستمر في عملك وتحافظ على ما حققت في الحياة وتزيد عليها أيضًا.

“إن النجاح لا ينتظر أحدًا ويحتاج إلى الجهد والمشقة والتعب كي نصل إليه، لذا لا تتخاذل وتتأخر وتنسْ هدفك الكبير”

هل سألت نفسك يومًا كيف أعيد شحذ طاقتي؟ كيف يمكن أن أجدد الأمور التي تُشعرني بالتحفيز؟ كيف أشعل الحماس بداخلي؟ اليوم سنُجيبك عن كل هذه التساؤلات وسنخبرك كيف تحقق المزيد فقط بقوة الحماس والتحفيز.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

١. ابدأ فورًا وسيأتي الحافز

إن كان لديك شيء تفعله لا تتأخر، ابدأ على الفور في التنفيذ والعمل، لا داعي أن تنتظر، ابدأ في العمل ومع مرور الوقت ستشعر أنك لديك الحماس والحافز لتكمل عملك بشكل طبيعي.

٢. ابدأ بالأمور الصغيرة

إن كان لديك الكثير من الأعمال لتقوم بها، والأمور التي يجب أن تنتهي منها ابدأ بالأمور السهلة والبسيطة، يجب أن تبدأ بما يجعلك تتحمس، لأنك حين تنتهي بسرعة من الأمور السهلة والسريعة ستشعر أن لديك القوة لتستكمل باقي العمل وبالتالي ستكمل بحماس.

٣.خطوات بسيطة

أنت لست مطالبًا بالقيام بإنجازات كبيرة طوال الوقت، يمكن أن تقوم بالأمر بخطوات صغيرة، حتى لو كان الأمر ليس على مستوى طموحاتك، فإنك – على الأقل مع مرور الوقت – ستشعر أنك أنجزت أجزاءً لا بأس بها.

٤. ابتعد عن المشتّتات

هناك الكثير من الأمور حولنا التي تشتتنا عما نقوم به، مثل الهاتف وشبكة الإنترنت وخاصة مواقع التواصل الاجتماعي. هذا الطنين المستمر يجعلك تلتفت إليه وبالتالي ستجد نفسك تائهًا في كل ما تراه أمامك وهو ما سيضيّع عليك الكثير من الوقت.

٥. تحدث مع من حولك

يجب أن تخبر دائرتك المقربة أنك تقوم بأمر ما وبالتالي يجب أن يقللوا من محاولات تواصلهم معك سواء شخصيًا أو عبر صفحات التواصل الاجتماعي. أيضًا يجب أن يمدك هؤلاء بطاقة إيجابية وبتشجيع يدفعك للاستمرار فيما تقوم به.

٦. تجارب ملهمة

إن كان لديك مشكلة في نقص الحماس والحافز لابد أن تطّلع على تجارب الآخرين الملهمة، سواء بالقراءة أو بالاستماع، وهناك الكثير من القصص الملهمة من متحدثي TEDX  والتي ستجدد طاقتك وتعطيك الكثير من الحماس.

٧. الموسيقى

من أفضل الطرق التي يمكن أن تحفزك على القيام بالأنشطة الروتينية هي الموسيقى، خاصة فيما يتعلق بالقيام بشؤون المنزل الرتيبة أو بالتمارين الرياضية، وهناك العديد من أنواع الموسيقى التي تصلح للعمل أو للمذاكرة.

٨. كن إيجابيًا

حاول أن تبحث بداخلك عن الإيجابية، وأن تبدأ يومك بشيء إيجابي، شيء تحبه كأن تقرأ جزءًا من كتابك المفضل، أو تتابع مقاطع مصورة مضحكة، أو حتى أن تتناول قهوتك المفضلة في الصباح، لأنك حين تبدأ يومك بشيء إيجابي ستجد أن يومك كله قد صار أفضل.

٩. كن متساهلًا مع نفسك

اعلم أن نقص الحماس والتحفيز أمر قد يكون محبطًا بالنسبة لك، ويسبب لك الكثير من التوتر، لكن لا تقسو كثيرًا على نفسك، وحاول أن تحفز نفسك بنفسك، شجع ذاتك بأحاديث إيجابية واخبرها أن الخطوات الصغيرة أفضل من اللا شيء.

١٠. بعض التغيير

قد يكون نقص الحماس والتحفيز سببه الروتين ذو الوتيرة المتصلة، لذا لا بد أن تسترح وأن تقوم بشيء ممتع، كبعض التغيير في العادات اليومية، إنه أمر سيساعدك على العودة بقوة من جديد.

١١. تذكر هدفك الأكبر

يجب أن تضع أهدافك أمام عينيك دائمًا، أن تتذكر أنك تعمل من أجل شيء أسمى، مهما كان هذا الشيء أو هذا الهدف من المهم أن تتذكره دائمًا كي تحافظ على الشغف بداخلك.

١٢. كن ممتنًا

الامتنان من أهم المشاعر التي يجب أن يشعر بها كل فرد، يجب أن يشعر كل فرد بقيمة ما لديه وما يمتلك ويركز دائمًا على ما لديه وليس على ما لا يمتلكه، كي يعرف أنه يمتلك الكثير ويشعر بالسعادة لذلك.

١٣. غيّر الروتين

إن كنت معتادًا على القيام بالأشياء بطريقة معينة يمكن أن تبدل طريقتك، أو تغير ترتيب قيامك بالأمور. هذا التغيير سيساعدك على الشعور بحالة أفضل ويثير الحماس لديك على نحوٍ أكثر.

١٤. الاستراحة

من المهم للغاية أن تتوقف من وقت لآخر كي تحظى باستراحة أثناء العمل، يجب أن تعرف أن العمل الذي لا يتوقف مُهلك ويستنفد طاقتك كلها، وبالتالي لابد أن تتوقف من وقت لآخر حتى ولو كانت هذه الراحة لمدة خمس دقائق فقط.

١٥. حياة صحية

إن أردت أن تشعر أنك بخير بشكل عام وأن لديك القوة للقيام بكافة أنواع الأعمال، يجب أن تحافظ على طريقة حياة صحية، أن تحافظ على الطعام الصحي، وتنام من ٧ إلى ٨ ساعات يوميًا، وتمارس التمارين الرياضية حتى وإن كانت لمدة ١٥ دقيقة يوميًا، كل هذا سيجعلك تشعر أفضل حيال نفسك وبالتالي أفضل حيال العالم كله.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!