إيجابيات العمل عبر الإنترنت و سلبياته

منافع وإيجابيات العمل عبر الإنترنت أكثر فائدة جميلة مكتسبة من العمل عبر الإنترنت هي أنه يتيح العديد من الفرص. كما يفضل العمل عبر الإنترنت عددا لا يحصى من الأفراد ذوي المواهب المتعددة
0.0 (0)

يعد العمل من المنزل من أفض طرق كسب المال وأحد أساليب العمل عبر الإنترنت. يعد العمل الحقيقي عبر الإنترنت أفضل فرصة للعمل من المنزل. تحقق كل ذلك قبل بضع سنوات وأتاح فرصة ذهبية لكل من أراد أن يعمل ويعتني بعائلته في نفس الوقت.

يعتمد استخدامك للإنترنت على كل من تجربتك الجيدة والسيئة في استخدامك له وللتقنية حيث أتاح وجوده العديد من المشاكل أو الفرص الذهبية وذلك يتحدد بطريقة استخدامك. فإمكانياته لا تحصى بداية بالمواصلات والأعمال والتوظيف. العمل عبر الإنترنت كغيره من الأشياء الطبيعية أو الاستثنائية له إيجابيات وسلبيات أو ربما نقول منافع ومضار. والآن دعني أذكرها وقرر المنافع الواضحة ضد المضار.

منافع وإيجابيات العمل عبر الإنترنت

أكثر فائدة جميلة مكتسبة من العمل عبر الإنترنت هي أنه يتيح العديد من الفرص. كما يفضل العمل عبر الإنترنت عددا لا يحصى من الأفراد ذوي المواهب المتعددة لأنهم يملكون الخيار في العمل فيما يحبون ويجيدون العمل فيه. ويستطيعون التركيز على عمل واحد فترتفع بذلك الإنتاجية. وتتعدد المواقع التي توفر العمل عبر الإنترنت.

هنالك ميزة يحبها الذين يعملون عبر الإنترنت، وهي أنك عند العمل من المنزل لا تحتاج إلى ارتداء ملابس العمل أو وضع المكياج. لا يوجد ازدحام مروري لأنك لا تتنقل يومياً. تستطيع أن تنظم أوقات عملك وفراغك. تستطيع أن تعتني بالمنزل في أثناء عملك أو قبل العمل بدون الخوف من التأخير والغياب عن مقر عملك.

كما يعد العمل من المنزل مكسباً مهما لكل من يعمل عبر الإنترنت. فالتكاليف تكاد تنحصر في استخدامك للإنترنت، ومقابل ذلك تجني المال لتنفقه وتسدد فواتيرك.

مضار وسلبيات العمل عبر الإنترنت

عند تسجيلك في مواقع العمل عبر الإنترنت فهذا يتيح للمتعاقد ولك عرض معلوماتك وصورتك. ومع هذا لا يمكنك تحديد الحقيقة من الخداع والحيلة. لن تعرف إذا كان العمل المقدم لك حقيقي أم لا، فهناك الكثير من الخدع في العمل عبر الإنترنت. فمعظمها يظهر في شكل إدخال بيانات للعمل. عند رؤيتك لأتعاب مبالغ فيها لعمل سهل يجب أخذ الحيطة والحذر فمن الممكن ألا تحصل على أجرك.

ومن السلبيات أيضا أن العمل عبر الإنترنت لا يوفر فوائد إضافية مثل التأمين الصحي. في الحقيقة يطلق على من يعمل عبر الإنترنت متعاقد، والمتعاقد لن يحصل على مزايا الموظف العادي.

ربما يكون أجرك قليلا مقابل بعض الأعمال، رغم أن الحظ أحيانا قد يبتسم لك وتعمل مع عميل كريم ولكن هذا نادرا ما يحصل. تعد الأعمال عبر الإنترنت ضرورية لتلك الشركات التي تعمل على خفض تكاليف العمالة. وفي معظم الأحيان يكون تعويض الوقت في العمل ليس متساوياً مع الجهد المبذول للحصول على المنتج. في النهاية غالباً ما يكون الأجر منخفضًا مقارنة بعملك المتفاني.

بالرغم من كل المضار التي ذكرت بالأعلى كل ما عليك فعله كعمل اعتيادي هو الاستفادة من التطوير المهني عبر الإنترنت. أنت تقضي معظم وقتك على الحاسوب فلتستفد إلى أقصى حد. هناك الكثير من الدروس في الإنترنت مرتبطة بإتقان العمل خلاله فإذاً كل ذلك يعود إليك سواء بالاستفادة منها أو الكسل واندثار موهبتك ومهارتك. أخيراً، مثل معظمنا في ظل موجة العمل عبر الإنترنت تعلم واستمتع أمام حاسوب.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!