كيف تقيس جودة ترجماتك؟ تعرف على المعايير الدولية لجودة الترجمة

الترجمة من أهم الأعمال التي أصبحت رائجة في وقتنا هذا، ولكن السؤال دائما يكون حول جودة الترجمة وكيفية قياسها
4.0 (4)

أحد أعظم النقاشات في عالم الترجمة هي كيفيّة قياس جودة الترجمات. الترجمة تشبه غيرها من التخصصات في أن هنالك آراءً مختلفة لكيفية قياس جودة العمل المُنجز. لا يقتصر الأمر على مترجمين لديهم وجهات نظر مختلفة حول هذا الموضوع، لكن العملاء ومَن يطلبون خدمات الترجمة يختلفون أيضًا في أفكارهم حيال ما يجعل الترجمة جيدة أو سيئة.

سيكون لبعض العملاء فكرة واحدة عمّا يجب أن تنطوي عليه الترجمة بينما يفكر عملاء آخرون بشيء آخر. قد يعتقد المترجمون أن هذا غريبا بعض الشيء، لكن ثِقْ بي، غالبًا ما يصادف المترجمين العملاء الذين إما:

  1. ليسو متأكدين بالضبط مما يريدونه ولا يُرضيهم ما يحصلون عليه بسبب ذلك.
  2. لا يوافقون على الترجمات التي يحصلون عليها على الرغم من عدم وجود خطأ في الترجمة نفسها.

يرغب العملاء في معرفة كيف يتأكد المترجم المستقل من أنّ ترجمته تحقق معيار الترجمة (وربما ما هي هذه المعايير حتى)، ويريد المستقلون معرفة ما هي المتطلبات التي يتّبعها العميل عند تقييم جودة الترجمة.

بينما يبدو الأمر بسيطًا، إلا أن فكرة تقييم جودة الترجمة ليست بالضرورة سؤالا سهل الإجابة لأن هنالك الكثير من المسائل المختلفة عندما يتعلق الأمر بمعايير جودة الترجمة. وتشمل هذه المسائل كل شيءٍ بدءًا من تحديد ما يُعد ترجمةً بالغة الجودة إلى تقرير مَن المسؤول عن قياس تلك الجودة.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

مَن الذي يحدد جودة الترجمة؟

أول مشكلة في تحسين جودة الترجمات هي تقرير مَن يحددها. تستعمل الشركات والمنظمات التي لديها معايير لجودة الترجمة أساليبها الداخلية الخاصة. في حين أن هذا جيد، فإنها لا تتوافق بصورةٍ جيدة مع معايير الجودة في قطاع الترجمة.

هذا لأن معظم الشركات لا ترغب بمشاركة هذا النوع من المعلومات مع الآخرين، ناهيك عن الشركات المنافسة المحتملة. حيث أن كل منظمةٍ تستعمل أساليبها الخاصة، فهناك عدم اتّساق بالتأكيد. كمترجم مستقل، قد يكون من الجنون المحاولة لمعرفة ما يعتبره العميل بالضبط ترجمة ذات جودة عالية.

هذا ينطبق بشكل خاص على الشركات الأصغر، وحديثة العهد في استخدام المترجمين وحينما يكون لديهم عمليات ومعايير للترجمة، ربما لم تتم كتابتها أو نقلها بسهولة للمترجمين الذين يعملون لصالحهم.

تستعمل بعض الشركات جودة الترجمة الآلية والأساليب الإحصائية للمساعدة في تحسين جودة الترجمة. ينجح هذا فقط مع الشركات التي تعتمد بشكل كبير على المترجمين وتستعمل الكثير الكثير من الترجمات التي يمكنهم إدارتها من خلال نماذجهم الإحصائية.

شركات أخرى، في الغالب الشركات الأصغر (والأكبر كذلك)، تستعمل الكثير من الأساليب النوعيّة، كتعيين نقاط الجودة استنادًا إلى فئات مختلفة من الأخطاء التي تُقترف في الترجمة.

هذا مماثل للتقييمات الموحدة التي قامت بها جمعية المترجمين الأمريكيين (ATA)، حيث يقيّم الترجمات البشر بناءً على مجموعة من العوامل (على الرغم من أن بعض الناس يشعرون أن طلاب الجمعية الأمريكية للمترجمين يتبعون مقياسًا كلاسيكيًا كافيًا).

المشكلة هي أنّه على الرغم من تعيين هذه المعايير، إلا أن الحكم على تلك المعايير ليس أبدًا الاختيار بين الأبيض والأسود. هنالك دائمًا حجج ستُقدم لتحديد ما هو ترجمةٌ “صحيحة”.

في حين أن العديد من المنظمات الكبيرة – مثل جوجل وديل وغيرها – تعتمد بشكل كبير على مراقبة جودة الترجمة وضمانها، فلا يتعامل معظم المترجمين المستقلين الذي أعرفهم مع أي عملاء لديهم آلياتٌ قائمة لمراقبة الجودة.

لا يخصص معظم العملاء الوقت الكافي لتحديد عملية لإدارة الجودة الترجمة، ويعولون على مترجمٍ مستقل بدلاً من ذلك لتقديم أفضل منتجٍ ممكن، الذي يفضله المترجمون كثيرًا.

هذا الأمر ينجح معظم الأوقات، إلا إذا شعر العميل أن بإمكانه القيام بعمل الترجمة بشكلٍ أفضل من المترجم وإجراء تغييرات على الترجمة جرّاء ذلك، على الرغم من أن الترجمة كانت جيدة بصورة مثالية للبدء بها.

المعايير الدولية لجودة الترجمة

أحد الأساليب لتحديد جودة الترجمة استخدام المعايير الدولية التي تحددها المنظمة الدولية للمعايير (ISO). تطوّر هذه المنظمة المعايير في كل الأشياء.

يسأل المترجمون أحيانًا عن شهادة الآيزو كطريقة لمراقبة الجودة، لقياس جودة الترجمة. ومع ذلك، فالأمر الذي يجب أن تتذكره فيما يتعلق بشهادة الآيزو – أو الآيزو 9001:2000 كما يُطلق عليها رسميًا – هو أنه بدلاً من قياس جودة ترجمة، تم إعداد الشهادة لتأكيد وجود عملية ترجمة عالية الجودة. هذا ليس هو نفسه قياس جودة الترجمة.

إحدى هذه الشهادات تقيس العملية من أجل مراقبة الجودة في أعمال الترجمة، بينما تقيس الأخرى الجودة الفعلية للترجمة. في حين أنه لا يوجد حل سلس لقياس جودة الترجمة، من المهم أن نبذل – كمترجمين – قصارى جهدنا للحفاظ على جودة ترجمتنا، بغض النظر عن كيفية قياسها.

وبينما قد تتغير هذه المعايير بناءً على الزبون الذي تعمل معه، فإن الترجمة الجيدة للجزء الأكبر ستكون دائمًا ترجمة جيدة، بصرف النظر عن كيفية قياس جودة الترجمة والمعايير التي اعتُمد عليها في القياس.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!