خمس نصائح عليك اتباعها لتجذب مدونتك المزيد من العملاء

امتلاك مدونة إلكترونية يعني أن عليك الكثير من الأعمال والمسؤوليات، الأمر يحتاج معرفة ودراسة كي تحقق النجاح والانتشار وجذب العملاء
5.0 (1)

يعدُّ التدوين طريقةً رائعةً لإبقاء عملائك على اطلاعٍ بالمستجدات والتطورات وكلّ ما هو جديد حول صناعتك أو منتجاتك أو أفكارك أو أي شيءٍ تودُّ اطلاعهم عليه. وقد أضحى التدوين وسيلةً مؤثرةً للغاية لروّاد الأعمال عبر الإنترنت.
يساهم التدوين، من ضمن مساهماته العديدة، في توفير منصّةٍ لك كصاحب عملٍ أو نشاطٍ تجاريٍّ لجعل الزبائن والعملاء المحتملين يشعرون وكأنهم يعرفونك أو تعاملوا معك من قبل، ويمنحهم المزيد من الثقة في ما تقدّمه من خدماتٍ أو منتجات، وذلك من خلال الشروح الوافية التي توفرها بما يُعزّز معرفة الآخرين عن خدماتك، وكذلك بالعناية اللازمة بنوعية المحتوى وجودته، والحرص على احتوائه التفاصيل الفنّية المتوقعة وصياغته المهنيّة الهادفة بما يُعطي انطباعاً جيّداً لدى العملاء المحتملين.

تعدُّ المدونات فرصةً للبقاء على اتصالٍ منتظمٍ مع محيطك التجاري ودائرة علاقاتك المهنيّة. وعادةً ما تكون المدوّنات ذات طابعٍ شخصيٍّ أكثر من رسائل المبيعات وإعلانات العروض العادية.

فكيف يمكنك أن تكون مدوِّنًا أفضل؟ اقرأ هذه المقالة لتجدَ الإجابة.

اكتبْ محتوًى غنيًّا

إن كان محتوى مدوّنتك محضَ هُراءٍ وأمورٍ ليست ذات نفعٍ وجدوى، فسوف تفقد القرّاء على نحوٍ أسرع من الذي كسبتهم به. عليك، إذن، لجذب مرتادين ومتصفّحين وقرّاء لمدوّنتك، الحرصُ على تقديم معلوماتٍ قيّمة لجمهورك المستهدف من شأنها أن تُفيدهم وتُضيفَ إليهم.
إن كانت لديك مدوّنة جيّدة وذات محتوى رائع، فإنّ هذا يُحفّز الأشخاص على التحدّث عنها؛ وكلما أكثَرَ النّاس من الحديث عنك، سمِعَ عنك المزيد من الأشخاص، وازداد الإقبال على مدوّنتك، وأنت تعلم ما يعنيه ازدياد معدّلات التصفّح والقراءة والدخول إلى مدوّنتك من ناحيةٍ تجاريةٍ وترويجيةٍ وتصنيفية. أفضل ما في الأمر، أنّهم عندما يتحدثون عنك، فإنّهم – بالضرورة – سيُشيرون إلى رابط مدوّنتك أو موقعك الإلكتروني، وهذا الأمر سيرفع ترتيبك لدى محركات البحث، ما يعني – أيضاً – ازدياد فرصِ زيارة مدوّنتك من قِبل الآخرين.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

كنْ نفسَك!

إنّ المدوّنات – عموماً – أقل رسميّةً في صيغتها وأسلوبها من المواقع الإلكترونية التجارية، مما يسمح لك بالتواصل التفاعليّ مع جمهورك. التواصل بالطريقة نفسها كما تفعل مع أصدقائك. سيصلك جمهورك ويرغب في الشّراء منك بسبب شخصيّتك وهويّتك. بيدَ إنّه لا يمكنك حفْزُ هذه العلاقة على النّجاح إن كنتَ غير حقيقيٍّ في إبداء الطابع الخاص بك، والتعبير عمّا تُحب وما تكره، وما إلى ذلك من السِّمات الشخصية الأخرى.

أثبت نفسَك كمُختصٍّ

إنْ كنتَ ترغبُ أن تفعل ذلك بشكلٍ صحيحٍ، خُذ وقتك، وابحث مواضيع مدوّنتك بعناية، ستكون حينها قادراً على بناء سُمعة طيّبة. يمكن أن تساعدك المدوّنة على إنشاء سجلٍ حافلٍ كمختصٍّ في مجالٍ ما. كلُّ ما عليك فعلُه هو امتلاكُ المهارات اللازمة بما يؤهّلك للاختصاص في المجال المعيّن، ومن ثم ستُعينك مدوّنتك على حُسن تقديم نفسِك وإبراز مواهبك وخبراتك ومهاراتك.
قدّم نفسَك على نحوٍ يجعل جمهورك أكثر احتمالاً للشراء منك، بما يمنحهم – أيضاً – سبباً لتعريف الآخرين على مدوّنتك وعملك بعد إتمامك أعمالاً لهم.

ابنِ علاقاتٍ مهنيّة

إنّ مدوّنة الأعمال هي في الأساس وسيلةٌ لبناء العلاقات. فقد يجد قرّاء المدونة، من السوق التي تستهدفها، مدوّنتك من خلال محركات البحث أو الروابط، فيقومون بقراءتها، ورؤية ما يقدمه نشاطك التجاري، وما يترتّب على ذلك يمكن أن يمنح هؤلاء القرّاء الدافع الذي يحتاجونه ليُصبحوا عملاء لك.

حَسّنْ ترتيبك على محركات البحث!

نظرًا لسهولة تصفّحها وتواتُر التحديثات عليها، فإنّ محركات البحث “تُحبُّ” المدوّنات. وهذا يُتيح لك الكثير من الفرص للحصول على حركة البحث المرتبطة بمدوّنتك. أضِف روابطَ إلى مدونتك من قبيل: توقيعات المنتدى وصفحات الشبكات الاجتماعية ودليل المدونات، كلُّ ذلك يحسّن ترتيبك لدى محركات البحث لتحصل على المزيد من عدد الزيارات بضغطة زر.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!