١٠ نصائح مهمة لتحسين قدراتك في الأداء الصوتي

أصبح الأداء الصوتي مهنة رائجة في عالم الأعمال فالمؤسسات صارت تخاطب الجمهور بالصوت والصورة وهنا تلوح فرصة مثالية للمذيع المميز
5.0 (3)

الأداء الصوتي من الوظائف التي شهدت طفرة كبيرة في الفترة الأخيرة وذلك لأن مجالات العمل على شبكة الإنترنت تستدعي في كثير من الأحيان أن يمتلك المستقل مهارات الأداء الصوتي سواء في أعمال التحرير الصوتي أو تحرير مقاطع الفيديو، فسواء أكنت تود الاحتراف في عمل الأداء الصوتي أو تحرير مقطع فيديو بميزانية قليلة، سوف تساعدك النصائح التالية في إتقان مهنة الأداء الصوتي إتقانًا أكثر جدارة واحترافية.

١٠  خطوات نحو احتراف الأداء الصوتي

١.  جد صوتك

إن كنت تشاهد الكثير من المواد الإعلامية، فلابد أنك قد لاحظت أن الأصوات التي توضع على المواد الإعلانية والمقاطع المصورة متغيرة ومتنوعة ولكل منها شخصية وطريقة معينة في الإلقاء، هناك الصوت الكبير والعميق، حاول أن تتعرف على صوتك وتحدد الشخصية التي تود أن تتخذها، لا يهم إن كنت رجلا أو امرأة، ولكن المهم أن تعرف أين يمكن أن تصل بصوتك، وتأكد أن صوتك العادي في الاستخدام اليومي قطعًا ليس هو صوتك في الأداء الصوتي.

٢. هناك فرق

يجب أن تعي أن هناك فرقا بين صوتك الطبيعي في الحياة وبين صوتك في التسجيلات والأداء الصوتي، يفقد صوتك الطبيعي شيئًا ما حين تقوم بالأداء الصوتي، حاول أن تسجل صوتك عدة مرات لتعرف الأخطاء التي لم تكن لتتعرف عليها في الظروف العادية، مثل صوت النفَس أثناء التحدث، أو صوت بلع الريق أو طريقة نطقك لبعض الحروف أو تقسيمات الجُمل، حاول أن تجد توازن ما بين صوتك الطبيعي وبين أفضل طريقة للأداء الصوتي تناسبك، سجل صوتك في جُمل ومقاطع كبيرة واستمع إلى نفسك مرات حتى تصل لأفضل أداء لك.

٣.نوع المحتوى

يجب أن تدرك جيدًا المادة أو المحتوى الذي تقدمه، أن تعي ماذا يحتاج منك هذا المحتوى وعن ماذا يدور، يجب أن تعي الجمهور المستهدف من المحتوى الذي تقدمه، فعلى سبيل المثال إن كنت تقوم بالأداء الصوتي لمقطع توعوي بالطبع يجب أن يختلف الأداء وطريقة الإلقاء والصوت عما سوف تفعله إن كنت تقوم بدبلجة أحد مقاطع الرسوم المتحركة.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

٤.الأجهزة الجيدة

عامل كبير من عوامل النجاح في الآداء الصوتي هو الأجهزة الجيدة التي تمكنك من تسجيل صوتك بنقاء ووضوح وكذلك تسمح بأقل قدر من الضوضاء والتشويش من حولك، بالطبع هذه الأجهزة تحتاج إلى تكلفة قد تكون مرتفعة وغير مناسبة بالنسبة لك في بداية مشوارك في الأداء الصوتي، ولكن يمكن، بدلا من ذلك، أن تحاول تسجيل صوتك في ستديو متخصص، والجيد في الأمر أن معدات الأستديو وتسجيل الأصوات أصبحت موجودة في العديد من الأماكن بأسعار مناسبة، لذا كل ما عليك أن تبحث جيدًا حتى تجد السعر الأنسب بالنسبة لك ولإمكاناتك .

٥.سجل وقوفا

من الأفضل أن تجرب تسجيل صوتك وقوفا. الأمر جيد على أكثر من مستوى؛ ففي المقام الأول تجعل جسدك كله في حالة تأهب واستعداد لما سوف تقوله، بالإضافة إلى أن التحدث أثناء الوقوف يجعلك أكثر تلقائية ويجعل حديثك ينساب بشكل أفضل، كذلك الأمر أفضل في التنفس؛ لأنك حين تسجل وقوفا ستجد نفسك قادرًا على التنفس على نحوٍ أفضل وأعمق وستلاحظ فرقاً بالتأكيد في جودة الصوت، يجب عليك أيضًا أن تعطي الأمر كامل تركيزك، حاول أن تتفاعل مع النص الذي تقوله، وإن احتاج الأمر إلى أن تلوح بيديك أو تقوم بالإيماء فلا مشكلة أبدًا، تذكر أن أهم شيء أن تفعل كل ما يلزم لكي يخرج صوتك بشكل جيد.

٦.اعتنِ بنفسك

سواء أكنت تقوم بالأداء الصوتي لمرة واحدة أو كانت هذه وظيفتك الدائمة فيجب أن تعُد أن صوتك هو أهم أدواتك، مثلما يفعل المطربون، يجب أن تبتعد تمامًا عن القهوة والكحول والسجائر والصراخ بصوت عال، كذلك يجب أن تحافظ على ممارسة بعض التمارين الصوتية خاصة قبل التسجيل.

٧. تأكد مرتين

قبل أن تبدأ في الآداء الصوتي يجب أن تتمرن على المحتوى الذي سوف تقوم بآدائه، اقرأ النص أكثر من مرة وتأكد من أن تقوم بالتجربة الأخيرة قبل التسجيل بقراءة النص وكأنك تسجل.

٨. امممممممممم

تلك الأصوات مثل “أممم” أو أصوات الهمهمة التي تعبّر عن التردد، والتي قد يخطئ بعض المذيعين بالقيام بها من أكثر الأشياء التي قد تفسد المقطع الذي تقوم به، من الطبيعي أن تصدر مثل هذه الأصوات في بعض الأحيان ولكن يجب على أي محترف أن يتدرب بقدر المستطاع على تجنب مثل هذه الأصوات.

٩. الروح

هناك الكثير ممن يقومون بالأداء الصوتي والذين يؤدون المقاطع هم يعتقدون أن هذا ما يتطلبه العمل في الأداء الصوتي، ولكن على العكس من ذلك، فإن الأداء الصوتي وظيفة تتطلب بعض التأثر، بعض الروح على ما تقوله من محتوى كي يؤثر بشكل أفضل ويعطي للجمهور حقيقة الرسالة التي يود المحتوى أن يعبّر عنها.

١٠. تنفس

من أكبر وأكثر المشكلات التي قد تؤثر على الأداء الصوتي “التنفس”؛ فهو قد يؤثر على مستقبلك الوظيفي كله في الأداء الصوتي، في الظروف الطبيعية قد لا تلتفت لمثل هذا الأمر ولكن في الآداء الصوتي فإن التنفس من الأشياء التي قد تفسد مقطعا كاملا بذلت فيه الكثير من الجهد، ولكن لا تقلق؛ فهذه ليست مشكلة مستحيلة، يمكنك ببساطة أن تمارس تمارين التنفس من أجل تنظيم طريقة تنفسك وإجادة الأداء الصوتي بالطبع، هناك مراكز متخصصة في تعليم أمور الصوتيات والتنفس، ولكن إن لم يكن الأمر متاحا بالنسبة لك يمكنك أن تطلع على مقاطع مصورة لتمارين التنفس وتكررها بانتظام وستلاحظ فرقاً بالتأكيد في مدى نَفَسك وفي طريقة تحدثك وكذلك في صوتك وقدرتك على تقسيم الجُمل.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!