١٠ أسرار لتصنع محتوى يجذب القراء ويزيد زيارات موقعك

الكل يستطيع صناعة محتوى ولكن التحدي في أن يكون المحتوى جاذبا للقراء ومشجعا لهم على العودة دائما، وهذا ما يشرحه هذا المقال
4.0 (3)

هل تجد صعوبة في جذب قراء جدد لمدونتك؟ هل تشغل المنافسة المتواجدة في عالم التدوين حيزًا كبيرًا من تفكيرك؟ هل تراجعت إحصائيات مدونتك التي كانت يومًا مّا مرتفعة فأصبحت أرقامها تحبطك؟

إن أول سؤال يجب أن تطرحه على نفسك هو ” ما الخطأ الذي ارتكبته؟ ” فبالطبع لا أحد بكامل عقله يريد أن يقل النشاط والتفاعل بموقعه أو مدونته؛ فهذا السؤال يجعلك تراجع حساباتك لتعرف ما إن كانت مدونتك تستحق المتابعة فعلاً أم لا. فيما يخص بناء الجمهور يعلم الجميع بأن ” المحتوى هو المُلك ” لكن حاليًا ومع غزارة إنتاج المحتوى على شبكة الإنترنت وإطلاق قوقل لخوارزميات البحث الجديدة؛ لم يعد صنع محتوى مّا فحسبُ أمرًا كافيًا بل لا بد أن يكون معظم تركيز صناع المحتوى منصبا على تقديم محتوى يكون ذا جودة عالية.

إن المحتوى ذا الجودة هو المحتوى الخالي من الأخطاء والجاذب للقراء، وللحصول على محتوى خالٍ من الأخطاء لابد من ضمان سلامة اللغة المستخدمة، وبإمكان صانع المحتوى أن يوكل مهمة التدقيق والمراجعة اللغوية لمحررين مؤهلين إن لم يستطع القيام بها بنفسه. أما بالنسبة لصنع المحتوى “الجاذب” فهي مسألة أكثر تعقيدًا وتتطلب الإسهاب فيها.

نهدف في هذا المقال إلى مساعدتك على صنع محتوى بالغ الجودة، لذا سوف نطلعك على ١٠ أسرار تمكنك من صنع محتوى يثير اهتمام القراء ويجعلهم حريصين على متابعة مدونتك.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

اهتم بنوع المحتوى

يعد التنويع وعدم التقيد بنوع واحد من الأساليب أو الوسائط للتواصل مع القراء ومشتركي المدونة من أسهل وسائل صنع المحتوى الجاذب. فإن كنت معتادًا على استخدام التدوينات الكتابية؛ ننصحك بالتنويع واستخدام أساليب أخرى كأن ترفق الصور، أو الرسوم البيانية، أو المعلوماتية، أو الاقتباسات، أو مقاطع الفيديو، وغيرها. اعتبر هذه الإضافات “لمسات” جذابة تضيفها بين الحين و الآخر.

استخدم العناوين الفرعية

إن القاعدة الأولى للحصول على محتوى واضح ومفهوم هي كتابته بطريقة منظمة تجعله سهل القراءة. فعلى عكس المواد المطبوعة؛ يجب تنظيم المحتوى الكتابي على الإنترنت في تسلسل هرمي حتى تسهل قراءته واستيعابه. ولضمان استمرار القارئ في تصفح المحتوى عليك استخدام المحتوى البارز وسريع القراءة الذي يفضله مستخدمو الإنترنت كالعناوين الرئيسة، والعناوين الفرعية، والقوائم، والنقاط المختصرة.

عليك بالاختصار

حسنًا.. نحن نعلم بأن محرك البحث قوقل يفضل الكمية بقدر الجودة، ولكن هذا لا يعني أن تضجر قراءك بالجمل الطويلة، والتفاصيل الخارجة عن صلب الموضوع. تذكر بأنك تكتب للقراء وليس لعناكب محركات البحث- هي برامج تتصفح الشبكة العنكبوتية بطريقة منهجية لتوفير بيانات حديثة- ، لذا حاول أن تجعل العناوين والفقرات مباشرة وموجزة.

سيثغودن ( صاحب واحدة من أكثر مدونات التسويق شهرةً، والحائزة على المركز الأول في قائمة موقع AdAge لأنجح 976 مدونة تسويق )يكتب كل يوم، وشعاره الذي يسير عليه أثناء الكتابة هو ” اختصر، وأوجز”

لا تهمل الكلمات المفتاحية

إن الهدف من استخدام الكلمات المفتاحية لا يقتصر فحسب على تحسين ترتيب الموقع أو المدونة في محركات البحث؛ بل تساعد تلك الكلمات أيضًا في استمرار تصفح القراء للمحتوى. فالسبب الذي يجعل القراء يتفاعلون مع محتوىً مّا بعد قراءة عنوانه هو أن الموضوع أثار اهتمامهم ويرغبون في معرفة المزيد عنه؛ فاحرص دائمًا على اختيار العنوان و الكلمات المفتاحية  المناسبة و المرتبطة بالموضوع.

كن مميزًا وصاحب رأي

سواءً أدركت هذا الأمر أم لم تدركه بعد: كلّ صانع محتوى يملك أسلوبًا أو نظرة للأمور تميزه عن غيره. وأولئك الذين يعتقدون أنهم ليسوا كذلك هم ببساطة لم يكتشفوا ما يميزهم بعد. إن أكثر أنواع المحتوى جذبًا هو المحتوى الفريد من نوعه والذي يتبع أسلوباً خاصًا في إيصاله للمعلومات.

أحد أسهل الطرق التي تجعل محتواك مميزًا هي أن تكون كتابتك أو أيًا كان نوع المحتوى الذي تقدمه متوافقًا مع تفكيرك وطريقة حديثك. فطرحك لآرائك الشخصية ووجهات نظرك يسهم في تميز مدونتك لأنها قد تكون مغايرة لآراء الآخرين. كما أن تقديم طرق تفكير جديدة هو أمر من شأنه أن يرفع جودة مدونتك،بالإضافة إلى كون الآراء الجديدة تثير اهتمام القراء لاسيما وإن طرحت في المواضيع المكررة.

اكتب عناوين مشوقة

يؤسفنا إخبارك بهذا؛ ولكن على الأرجح أن القراء سيحكمون على المحتوى الذي تصنعه من خلال غلافه، ونقصد بـ”الغلاف” هنا عنوان التدوينة بالطبع، وقد يكون الصورة التي أرفقتها معها. فمثلاً في مقالة تتحدث عن العلاقات العاطفية نشرت على موقع فاميلي شير (Familyshare) لم يستخدم الكاتب عنوانًا مملاً وشائعًا كـ ” ٣ علامات تدل على أنك تحظى بعلاقة سيئة ” لأنه على الأرجح كان يعلم بأن عنوانًا كهذا لن يجذب القراء كما يجذبهم عنوانًا أكثر إثارة مثل ” ٣ أمور في علاقتك قد تقتلك “.

اجعل المحتوى سهل المشاركة

لقد فوتَّ على نفسك الكثير إن لم تكن قد أضفت خاصية نشر تدويناتك على شبكات التواصل الاجتماعي بعد. وذلك لأن القراء على الأغلب سيرغبون بمشاركة مدونتك مع الآخرين في حال أعجبتهم؛ لذا انتهز الفرصة وسهل لهم هذا الأمر. استخدم أيقونات شبكات التواصل الاجتماعي حتى تجعل نشر مدونتك متاحًا بضغطة زر فقط، وتذكر بأنهم يُسْدون لك خدمة كبيرة من خلال قيامهم بهذا الأمر.

شاركهم القصص و التجارب

إلى جانب تنويع وسائل التواصل مع الجمهور؛ مشاركة القصص تعد أيضًا من أسهل وسائل صنع المحتوى الجاذب؛ فالقصص المشوقة تعجب القراء وتثير اهتمامهم. قم بمشاركة قصصك الشخصية وتجاربك معهم، ووعهم بالأمور التي قد يجهلونها.

زود المحتوى بالحقائق والمصادر

تزويد المحتوى بالأخبار، والأبحاث، والأدلة العلمية، والمصادر الحقيقية لا يضفي عليه المصداقية فقط بل يثير اهتمام القراء ويؤثر عليهم أيضًا. وكلما زادت ” الأدلة ” التي تدعم ما تقوله؛ زادت احتمالية إقناعهم باتخاذ الإجراءات اللازمة. أضف للمحتوى روابط لمصادر موثوقة. واحرص على تكوين علاقة جيدة مع مصادرك؛ لأنك قد تحتاج إليهم مرة أخرى في المستقبل.

يحرص موقع فوربس على إضافة الكثير من الروابط لمصادر موثوقة في مقالاته. وذلك إما من أجل زيادة المصداقية، أو تحسين ترتيب صفحاته في محرك البحث، أو زيادة النشاط وتفاعل القراء، أو إثبات  صحة ادعاءٍ مّا.

ادع القراء لاتخاذ الإجراءات

هل يمكن أن تكون دعوتك للتصرف واتخاذ الإجراءات أمرًا جاذبًا للقراء؟ وفقًا لما قاله أندرو قوف في دراسةٍ قام بها فإن ” الدعوة للتصرف أمر فعال بطريقة غير مباشرة لكننا غالبًا ما نهمله” ، إن دعوة القراء للتصرف تجعلهم يعلمون تمامًا ما الخطوة المُقبلة التي عليهم اتخاذها؟ وهذا الأمر يجعل المحتوى الذي تصنعه منطقيًا، ويصبح بمثابة المرجع حيث يعود إليه القراء متى ما أرادوا التغيير.

الختام

أخيرًا نود أن نضيف بأن أفضل طريقة تجعل من محتواك جاذبًا للقراء هي صُنعه بشغف، حيث إنك عندما تكون شغوفًا بموضوع مّا يظهر حماسك وولعك به جليًا في المحتوى الذي تصنعه مما يجعله يصل لقلوب القراء ويلامس مشاعرهم.

ولكن تأكد بأن لا تنسى جمهورك أثناء انشغالك بجعل المحتوى جاذبًا. احرص على معرفة حاجاتهم، ورغباتهم، وشغفهم، ومعاناتهم حتى تقدم لهم المحتوى الذي يبحثون عنه. وتذكر بأن الجمهور يعرف دائمًا ما يريد، وأنت بدورك كمدون ومسوق أن تعرف ما الذي يريدونه وتقدمه لهم.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!