هلّا أسديت لي معروفًا؟: نصائح مهمة قبل أن تطلب خدمة من الآخرين

تمر علينا مواقف كثيرة نحتاج فيها إلى خدمة من الآخرين، لكننا نخشى دائمًا من الطلب، تعرف على الأسلوب الأمثل لطلب المعروف من الآخرين.
5.0 (5)

هل سبق ورغبت بشيء من أحد أصدقائك لكنك لم تعرف كيف تطلب منه ذلك؟ جميعنا مررنا بذلك الموقف. كثير من الناس يتردد، ويرتبك ويقلق قبل أن يتشجع ويطلب معروفًا يحتاجه من شخص آخر.

أجل، إنه موقف حرِج وغير مريح

ليس الأمر سهلًا، خصوصًا إذا لم يكن هناك ما يمكن أن تقدمه في مقابل تلك الخدمة. لكن الجميل في الأمر أن الناس ليسوا سواسية، فليس كل الناس يتوقعون منك رد المعروف مباشرة. قد يكون هناك أمور يمكن أن تفعلها في وقت لاحق، وهنا ينبغي أن تخبر صاحب المعروف وبكل سرور أنك لن تنسى هذا المعروف اللطيف له في المستقبل.

لا تطلب من شخص خدمة يقوم بها عادةً بمقابل مادي إلا إذا كنت مستعدًا لدفع المال مقابلها أو عرض بعض خدماتك الخاصة عليه.

كيف تطلب معروفًا؟ إليك بعض النصائح حول ذلك:
  1. كُن مباشرًا ولكن بأدب: لا تبالغ في المقدمات ؛ لأن ذلك قد يُشعر الشخص المقابل ببعض الحيرة حول ما تريده بالضبط. يمكنك أن تكون مباشرًا ومؤدبًا في نفس الوقت. على سبيل المثال: لو أنك احتجت أحدا ليجالس طفلك لعدة دقائق يمكنك أن تقول: “أحتاج الذهاب للمتجر ولكن طفلي ما يزال نائمًا، فهل يمكنك القدوم والانتباه للطفل؟ لن أستغرق وقتًا طويلًا، وسأكون سعيدًا لأشتري لك أي شيء تحتاجه من المتجر على طريقي.”
  2. لا تجعل الطلب يبدو ثقيلًا. إذا كنت تطلب معروفًا، فركّز في طلبك على الجانب الإيجابي. فبدلًا من قول: “أعلم أنك مشغول، ولكن هل تمانع مساعدتي في هذا الأمر؟” يمكنك أن تقول: “لقد انتهيت لتوي من تصميم رف للكتب، وبما أنك نجار متمكن، هل تمانع أن تلقي نظرة عليه قبل أن أضعه في المكتبة؟”. فالمثال الأول يجعل الأمر يبدو وكأنك تطلب من المرء أن يتوقف عن ما يقوم به ليساعدك، بينما المثال الثاني فيه إظهار وتقدير لخبرته.
  3. تجنب الشعور بالذنب. قد تحتاج خدمة من شخص قد خدمته من قبل. لكن تذكر، إياك أن تخبره أنك مدين له عندما ينتهي من خدمتك، لا تفعل ذلك إلا إذا كان قد أخبرك مسبقًا أنه مدين لك. واحرص أن لا تخبره أنك مدين له.
  4. لا تتجاوز الحدود. إذا كنت صديقًا لطبيب، يمكنك أن تسأله سؤالا عامًا دون الخوض في التفاصيل الدقيقة. أما إذا كنت تتوقع منه أن يقدم لك فحصًا جسديًا كاملًا في وقته الخاص، فأنت هنا قد تجاوزت حدودك بلا شك. ينطبق هذا مع أي مهنة. لا تطلب من شخص خدمة يقوم بها عادةً بمقابل مادي إلا إذا كنت مستعدًا لدفع المال مقابلها أو عرض بعض خدماتك الخاصة عليه.
  5. أظهر له الاحترام. عندما تريد خدمة من شخص تحترمه، أظهر له أن احترامك له هو السبب الذي جعلك تأتي إليه بالخصوص. يحدث هذا مع خدمات مثل الاستشارات الوظيفية، أو خطابات التوصيات أو التزكية.
  6. تجنب الطلب المستمر دون مقابل. قد لا يتوقع منك صاحب المعروف أن ترد له المعروف مباشرةً. ولكن إذا كانت طلباتك متكررة بدون فعل أي شيء بالمقابل فإن ذلك قد بجعل الشخص ينفر منك بمجرد رؤيتك. لذا حاول أن تخدم الشخص قبل أن تطلب منه معروفًا مجددًا.
  7. كن شخصيًا ومنمقًا. إذا كان تقديم الطلب برسالة مطبوعة أو بريد الكتروني، خاطِب الشخص باسمه، ثم أخبره ما الذي تريده، و ما الذي دعاك لتأتي إليه خصوصًا، واكتب جميع المعلومات الضرورية، ثم أخبره إذا كنت ترغب بالخدمة خلال وقت زمني محدد. ودائمًا أنهِ الطلب بامتنان وتقدير. ولعبارة “شكرًا لك” مفعول ساحر في هذا السياق.
  8. تقبّل الرفض. لا تتضايق إذا رفض أحدهم أن يخدمك. فربما يكون الشخص مشغولًا جدًا ولا يملك الوقت الكافي لمجالسة طفلك، أو لا يملك المال الكافي لرعاية حملة تبرعاتك. عندما يعتذر أحدهم عن خدمتك، أظهر له امتنانك واسأله إن كان يستطيع تقديم الخدمة لك في وقت لاحق. ثم دوّن استجابته وتتبّع رغباته.
  9. دع مجالًا للاعتذار. عندما تطلب خدمة من أحدهم، من الجيد أن تضيف جملة مثل “أتفهم إن لم يكن باستطاعتك تقديم هذه الخدمة الآن” أو “أرجوك ألا تشعر بالحرج إن لم تكن مرتاحًا بفعل هذا الشيء لي”. قلها بلسانك وليعنيها قلبك.
  10. أظهر بعض الامتنان. بعدما يقوم الشخص بخدمتك، اشرع مباشرةُ في كتابة بطاقة شكر. أخبره عن مدى امتنانك وتقديرك للمعروف الذي قدمه وذكره برغبتك بخدمته في المستقبل. وإن لم يكن هناك ما قد تخدمه به، يمكنك أن تبادر بإرسال هدية شكر.
  11. كن خدومًا للآخرين. إذا كنت ممن اعتاد مساعدة الآخرين، فإنهم في الغالب سيرغبون في خدمتك.

ما بعد تقديم المعروف

عندما ينتهي أحدهم من خدمتك، دائمًا أتبِعها بشكر لفظي متبوع بشكر مدوّن. لست بحاجة لأن تستمر في تقديم الشكر أكثر من ذلك لأن ذلك قد يسبب له الانزعاج.

مترجم

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!