أيهما أفضل .. الزبادي اليوناني أم العادي؟

المقارنة صعبة بين الزبادي العادي والزبادي اليوناني ،فالعادي هو ما تعودنا عليه والجديد مفيد وذو قيمة غذائية جيدة
4.7 (3)

من المهم أن نختار الزبادي المناسب لنكسب الفائدة الغذائية الكاملة. نعلم أن الزبادي مهم لصحتنا، لكن توجَّه إلى الحليب ومنتجات الألبان وسترى مجموعة مذهلة من الخيارات.

كونه وجبة خفيفة مريحة، يوفّر الزبادي البروتين بالإضافة للفيتامينات والمعادن مثل الكالسيوم والفيتامين بي والفسفور. يحتوي الزبادي أيضًا على البكتيريا الجيدة، ما قد يقترح الباحثون عند تضمينه في النظام الغذائي أنه قد يكون له عدة خصائص صحية.

يمكنك أن تأكل المزيد منها وتتابع ذلك، شريطة أن تختار الأنواع الصحية منها. ظلّ الزبادي اليوناني لسنواتٍ عديدة خيارا مميزا من أجل الصحة المثلى. لكن ما الفرق؟ الزبادي اليوناني هو زبادي عادي تم تخثيره لإزالة مصل اللبن، مما يؤدي إلى اتساق أكثر كثافةً من الزبادي العادي غير المعالج، مع الحفاظ على الطعم الحامض المميز للزبادي. لكن أيهما يستحق لقب “الأفضل”؟

لنأخذ زباديًا عاديًا منزوع الدسم – لا فواكه في أسفله أو أي مزيِّنات أخرى – ونرى كيف نقارن بين الزبادي اليوناني والعادي.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

مِمَّ يُصنعا؟

عملية صناعة الزبادي اليوناني والعادي تبدأ بنفس الطريقة؛ يُسخن الحليب، ثم يُبرد إلى درجة التخمير المطلوبة (١٠٦-١١٤ فهرنهايت) قبل إضافة البكتيريا المزروعة. يُترك الخليط ليتخمّر بعدها حتى تنمو البكتيريا، وتنتج حمض اللبنيك، وتكوِّن بروتينات الحليب لإنتاج الزبادي العادي.

لصناعة الزبادي اليوناني، يُضغط الزبادي العادي على نحوٍ واسع لإزالة مصل اللبن السائل وسكر اللاكتوز، لينتج في النهاية زباديًا ذا قوامٍ أكثر كثافة.

البروتين

لا عجب في أن خبراء التغذية يوجِّهونك نحو النوع اليوناني. في المتوسط، يحتوي الزبادي اليوناني على ما قدره ١٧ غرامًا من البروتين، مقارنةً بحوالي ٩ غرامات في الزبادي العادي. ضِعف الرقم! المزيد من البروتين في غذائك مفيد لانتعاش العضلات ونموّها، ويساعدك على الشعور بالكمال لفترةٍ أطول.

التماسك

ستلاحظ أن الزبادي اليوناني أكثر دسامةً. هذا لأن المصل؛ السائل الذي تراه في الجزء العلوي من الزبادي العادي، تتم إزالته من النوع اليوناني. هذه المرحلة الإضافية تعطي الزبادي اليوناني تماسكًا أكثر دسامةً. اختر التركيب الذي يناسب ذوقك.

السكر والكربوهيدرات

الزبادي هو أحد تلك الأغذية الصحية التي يمكن أن تكون صحيةً أقل بسبب محتواها من السكر. بعضها مذاقها كالحلوى. ولأن خبراء التغذية يحثوننا على تجنب الحلويات، فإن اللجوء للزبادي اليوناني هو اختيار ذكيّ.

يحتوي الصنف اليوناني على كمية سكر أقل – أي حوالي ٥ إلى ٨ غرامات، مقارنةً مع ١٢ غرامًا أو أكثر – من الزبادي العادي، في حين تظل فيه مستويات عالية من الفيتامينات والمعادن. يحتوي الزبادي اليوناني أيضًا على ما يقارب نصف الكربوهيدرات المأخوذة من الأنواع العادية. وتذكَّر، يمكن لإضافة المُحلّيات والفواكه أن تزيد من الكربوهيدرات.

الدسم

عادةً ما يقترح خبراء التغذية اختيار الزبادي منزوع الدسم. لكن إذا قررت اختيار النوع كامل الدسم، فالزبادي العادي يحتوي غراماتٍ أقل من الدسم. قد تحتوي كميةٌ من الزبادي العادي على ٨ غرامات من الدسم. بالمقابل، الزبادي اليوناني كامل الدسم يحتوي على ١٠ غرامات. في النهاية، الأمر يعتمد على غذائك. ميزة المزيد من الدسم هي أنه يبقيك متخمًا لفترة أطول.

في حين أن الزبادي اليوناني يحوي بروتينًا أكثر وسكرًا وكربوهيدرات أقل من الزبادي العادي، إلا أن فيه نسبة أعلى من الدهون. وجبة مكونة من ٨ أواقٍ من الزبادي العادي كامل الدسم تحتوي ٥ غرامات من الدهون المشبعة، بينما وجبة مكونة من ٧ أواقٍ من الزبادي اليوناني كامل الدسم تحتوي ثلاثة أضعاف تلك الكمية (١٦ غرامًا من الدهون المشبعة). إن شراء أنواع الزبادي اليوناني قليلة الدسم أو خالية الدسم تعدّ فكرة جيدة.

أيُّهما أختار؟

اليوناني طبعًا! الزبادي الذي يحتوي على نسبة عالية من البروتين هو وجبة خفيفة مشبعة ودسمة أكثر. كما أنه إضافة رائعة للعصائر أو يُخلط مع الفواكه أو حبوب الإفطار الكاملة. ناهيك عن إمكانية استخدام الزبادي اليوناني بدلاً من القشدة الحامضة لتوفير ٧٨ سعرة حرارية و٧ غرامات من الدهون المشبعة (لكل ربع كوب) عند عمل شطائر التاكو المكسيكية أو البطاطا المخبوزة.

خلاصة القول

يمكن أن يكون الزبادي خيارًا صحيًا بصرف النظر عما إذا اخترت النوع اليوناني أو العادي. يحتوي كلاهما على البروتين والكالسيوم وبكتيريا البروبيوتيك. الأنواع المنكَّهة تضيف سكرًا غير ضروري؛ تحتوي بعضها ٧ ملاعق صغيرة من السكر المضاف. بدلاً من ذلك إذا كنت ترغب بقليلٍ من الحلاوة، أضِف فواكه طازجة أو ملعقة صغيرة إلى ملعقتين من العسل أو شراب القيقب إلى الزبادي خاصتك.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!