أفضل وقت لشرب القهوة حسب ما يخبرنا به العلم

القهوة متعة وإدمان لدى الكثيرين،ولكن ما لا يعلمه الكثيرون أن القهوة لا تشرب في أي وقت وهناك أوقات معينة هي الأفضل لشرب القهوة
4.7 (3)

لو أردت أن تضمن الحصول على الفوائد الصحية الكاملة والمزاج المثالي، فلا تشرب كوبك الأول من البن في الصباح الباكر. كما يعلم أي شخص يقرأ هذا المقال، فهناك دليل علمي كبير على أن القهوة جيدة للصحة وتُطيل العمر. وفق تحليل تُلوي لـ 127 دراسة، فإن شرب القهوة:

  • يقلل من خطر الإصابة بالسرطان بنسبة تصل إلى ٢٠ في المائة
  • يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة ٥ في المئة
  • يقلل من خطر الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة ٣٠ في المئة
  • يقلل من خطر مرض باركنسون بنسبة ٣٠ في المئة

تنجز القهوة كل هذا لأنها تملأ جسمك بمضادات الأكسدة الطبيعية، وتعمل على إصلاح الحمض النووي الخاص بك، وتخفيف الالتهابات المرتبطة بالإجهاد، وتحسين كفاءة الإنزيمات التي تنظم الأنسولين والجلوكوز. لذا ليس من المستغرب، أن من يشربون القهوة، في المتوسط ​​، يعيشون أطول من أولئك الذين لا يشربون القهوة.

يمكننا القول إن شرب القهوة في أوقات مختلفة من اليوم يمكن أن يزيد أو يقلل من فوائدها، أو حتى يحولها إلى مخاطر صحية، وفقاً لبحث في علم أمراض الكرونون chronopharmacology، وهو فرع لعلم الأعصاب يدرس تفاعل عمل الأدوية مع (أو ضد) الإيقاعات البيولوجية الطبيعية للناس.

سأكتب عن أمور علمية قليلا، فاحتملوني!

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

هناك جزء من دماغك يدعى النواة فوق التصالبية التي تتحكم في الكورتيزول (المعروف أيضا باسم هرمون الإجهاد)، الذي يتسبب إفرازه في شعورك بالانتباه، وعند غيابه فإنك تشعر بالنعاس. تماما مثل الكافيين.

تقوم النواة فوق التصالبية بإطلاق الكورتيزول وفقًا للإيقاع اليومي الخاص بك، وهي دورة على مدار ٢٤ ساعة وتختلف إلى حد ما من شخص إلى آخر. فالطيور المبكرة والبوم الليلي، على سبيل المثال، لهم إيقاعات يومية مختلفة عن بعضها البعض بتباين يصل لنحو ١٢ ساعة.

وفق عالم الأعصاب ستيفن إل ميلر، وهو زميل أبحاث ما بعد الدكتوراه في مدرسة جيزل للطب في دارتماوث ، فإن شرب القهوة بعد قيام النواة فوق التصالبية بإطلاق الكثير من الكورتيزول فإن ذلك يحد من آثاره الإيجابية لأنك قد أصبحت بالفعل “مشحونا”.

وبعبارة أخرى، البن + الكورتيزول = إجهاد إضافي (وهو أمر سيء لصحتك).

على العكس من ذلك، إذا كنت تشرب القهوة عند انخفاض مستويات الكورتيزول لديك، فإنها تعمل على تحسين مزاجك ومستوى الطاقة لديك بحيث يمكنك إنجاز المزيد من المهام دون الشعور بالقلق.

بالنسبة للشخص العادي، (أي شخص يستيقظ في حوالي الساعة 6:30)، فإن مستويات الكورتيزول تكون في ذروتها في الأوقات:

  •  من ٨ إلى ٩ صباحًا
  •   من الظهر إلى ١ بعد الظهر
  •  من ٥:٣٠ حتى ٦:٣٠

بالنسبة للطيور المبكرة (مثل تيم كوك، الرئيس التنفيذي لشركة أبل، الذي يستيقظ في الساعة 3:45 صباحًا)، فإن عليك تعديل هذه الأرقام مرة أخرى بإرجاع مدة الثلاث ساعات تقريبًا للخلف. أما بالنسبة للبوم الليلي (مثل ألكس أوهانيان المؤسس المشارك لـ Reddit ، الذي يستيقظ في الساعة 10 صباحاً)، فعليك بإعادة ضبط هذه الأرقام بتقديمها حوالي ثلاث ساعات إلى الأمام.

لذلك، وبناء على هذا، ما هو أفضل وقت لشرب فنجانك الأول من القهوة؟

إذا شربت أول كوب من القهوة في وجبة الإفطار أو أثناء ذهابك للعمل، فإنك لا تحصل على الفائدة الكاملة وقد تخلق ضغوطًا غير ضرورية لأن مستويات الكورتيزول تبدأ عادة في الارتفاع لحظة نهوضك من السرير. وبالمثل، إذا أخّرت كوبك الأول حتى الغداء، فسوف تشربه عندما تكون مستويات الكورتيزول عالية، مما يحد من فعاليتها.

على الرغم من أن هبوط الكورتيزول في فترة ما بعد الظهر، فإن شرب القهوة في ذلك الوقت ليس فكرة عظيمة لأنه، وفقًا لموقع WebMD، يبقى الكافيين في نظامك لمدة تصل إلى 12 ساعة وبالتالي يمكن أن يساعد في نشوء الأرق، وهو مصدر كبير للإجهاد ومخاطر صحية كبيرة. الشيء نفسه عند شرب القهوة في المساء (على الرغم من أن القهوة منزوعة الكافيين مناسبة على الأرجح).

وبالتالي، ومن خلال عملية هبوط الكورتيزول، فإن أفضل وقت للشخص العادي (لا الطيور المبكرة أو لا البوم الليلي) لشرب القهوة التي تحتوي على الكافيين هو بين ٩:٣٠ و ١١:٣٠ صباحا ، وعلاوة على ذلك، وكما شرحت سابقا، للحصول على الفائدة الكاملة من القهوة، يجب عليك شرب ما بين أربع وست أكواب بحجم (ثماني أوقيات) من القهوة خلال تلك الفترة التي تستغرق ساعتين.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!