لماذا التمارين وحدها لا تكفي لإنقاص الوزن؟

التمارين وحدها لا تكفي لإنقاص الوزن، فلا بد من اتباع نظام غذائي جيد، والتقليل من الطعام والحرص على جودته.
5.0 (3)

غالبًا ما يقال بأن سر إنقاص الوزن هو ببساطة حرق المزيد من السعرات التي يستمدها الجسم. وانطلاقًا من ذلك المنطق، بإمكانك التقليل من وزنك بالذهاب إلى النادي بالإضافة إلى تقليل كمية الطعام. ويُقال أنك لن تستطيع فقدان وزنك ما دمت تتبع نظامًا غذائيًا سيئًا لأن ذلك لن يساعدك في الوصول إلى نتائج جيدة كما هو الحال مع الذين يمارسون الرياضة على السير لعدة أشهر ولكن دون جدوى.

ممارسة التمارين وحدها لن توصلك إلى النتيجة التي تريد.

يعلم الجميع أن ممارسة التمارين بانتظام مفيدة لصحة العقل والصحة العامة بالإضافة إلى أنها قد تطيل العمر، وتقلل من مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية ومرض السكري والخرف. بينما أثبتت معظم الدراسات أن ممارسة التمارين الرياضية لن تساعدك على إنقاص وزنك بالقدر الذي يتوقعه الأغلب.

قال ديك تيجسن، بروفسور في فسيلوجيا القلب الوعائي في جامعة ليفربول جون موريس: “يتوقع الناس أن التمارين طريقة مثالية تساعدهم على إنقاص الوزن إلا أنها لا تؤثر (وحدها) بشكل كبير على الوزن.”

وقد أثبتت بعض الدراسات أن التمارين تزيد من معدل الأيض الأساسي وذلك يعني حرق المزيد من السعرات الحرارية في اليوم. وبناءً على قول البروفسور تيجسن، فإنه إذا مارست التمارين لمدة ثلاثة أو أربعة أشهر دون تغير نظامك الغذائي ستفقد حوالي كيلو جرام واحد فقط. لقد أثبتت عيادة مايو -مجموعة طبية وبحثية غير ربحية في الولايات المتحدة الأمريكية- وأغلب الدراسات عمومًا أن التمارين الرياضية وحدها لا تكفي لإنقاص الوزن وثباته ووضع برنامج غذائي للتمارين الرياضية لا يسبب خسارة للوزن على المدى القريب لأن ذلك يعتمد على التغييرات الغذائية أيضًا.

وفي عام ٢٠١٢ انطلقت دراسة لمجموعة باحثين أمريكيين حول هذا الموضوع ودرسوا قبيلة الهادزا التي يحترف أفرادها الصيد ويقطنون في شمال تنزانيا ونشاطهم الفعال هو الذي يميزهم عن التقليدين في الجزء الغربي من العالم.

توقع الباحثون أن قبيلة الهادزا لديها قابلية أكل أكثر، ولكن توصلوا إلى أنهم يستهلكون سعرات حرارية تقريبًا ما يساوي عدد السعرات التي يستهلكها أولئك الذي يعيشون على نمط الحياة الغربية ولديهم نفس الطاقة المستهلكة أيضًا.

ولقد أشارت الدراسة إلى أن ممارسة التمارين من غير تقليل كميات الأكل لن يساعدك على إنقاص وزنك.

بالإضافة إلى ذلك أجرت جامعة مدينة نيويورك دراسة في العام الماضي وتوصلت إلى أن الأشخاص الذين يمارسون التمارين باعتدال يحرقون ٢٠٠ سعرة حرارية كل يوم أكثر من أولئك الذي لايمارسونها على الإطلاق. لكن زيادة التمارين لا يعني ارتفاع معدل طاقتك المستهلكة.

معدل الطاقة المستهلكة من خلال التمارين الرياضية حوالي 2600 سعرة حرارية في اليوم، وذلك بحسب ما أشار إليه موقع الديلي ميل.

يذكر الباحثون أن الأفراد يميلون إلى التكيف أيضيًا لزيادة النشاط البدني والحد من زيادة استهلاك الطاقة في اليوم، ولقد أشارت دراسة إلى أن التمرن باعتدال يعني أنك تحرق المزيد من السعرات، لكن لا يُقصد بذلك الإكثار من التمارين الرياضية لحرق أكبر قدر من السعرات الحرارية لأنه قد يصل معدل استهلاك الطاقة إلى حد معين.

يفسر بعض الخبراء هذا الأمر أنه بعد الانتهاء من ممارسة التمارين تكون حركة الجسم أقل وذلك بسبب الجهد الذي بذله الجسم، فيضطر الشخص إلى استخدام المصعد الكهربائي بدلًا عن الدرج، كما يبالغ العديد من الناس بحساب كمية السعرات الأي أحرقوها في النادي ويعوضونها بتناول المزيد من الطعام.

معادلة إنقاص الوزن

يعتقد البروفسور تيجسن أن مفتاح إنقاص الوزن هو ببساطة مزيج من التقليل من الطعام وحرق السعرات الحرارية، بيد أن هناك دراسات أخرى توصلت إلى استنتاجات مختلفة تماما، حيث أشارت إلى أن هناك علاقة طردية بين التمارين والطاقة المستهلكة.

إن الحركة مفيدة للجسم بلا شك فممارسة التمارين الرياضية تساعد على بناء العضلات ولياقة الجسم وتناسقه. ليس ذلك فقط بل إنها أيضا تقلل من الدهون الداخلية المتراكمة في جسمك. ولقد أثبتت العديد من الدراسات أن التمارين تقلل من مخاطر الأمراض المزمنة مثل مرض السكري من النمط الثاني وضغط الدم وتحسن صحة العقل والقلب. لذلك لا تُحبط ولا توقف تمارينك، فكل ما عليك أن تتابع تمارينك مع التخفيف في كميات الطعام التي تتناولها إن كنت تريد إنقاص وزنك.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!