مفاجأة: النظام الغذائي النباتي لا يقي من أمراض القلب

أظهرت دراسة جديدة أُجريت على مستوى واسع النطاق أن النظام الغذائي النباتي لا تختلف فوائده لصحة القلب عن اتباع نظام يحتوي على اللحوم
5.0 (1)

أظهرت دراسة جديدة أُجريت على مستوى واسع النطاق أن اتباع نظام غذائي نباتي لا تختلف فوائده لصحة القلب عن اتباع نظام يحتوي على اللحوم حيث حلل علماء بجامعة روتجرز بعد جهود هائلة بيانات الصحة الوطنية وفحص التغذية الأمريكية، فقد ألقى هذا الجهد البحثي الضخم نظرة تفصيلية على الحالة الصحية والغذائية لأكثر من 12،000 من الأمريكان و أظهرت التحاليل أن 2.3٪ من الأشخاص في الدراسة كانوا نباتيين وأن خطر إصابتهم بأمراض القلب على مدى 10 أعوام كان بنفس مستوى الأشخاص الذين تحتوي حميتهم على اللحوم.

وعلى الأرجح فإن استنتاجات هذه الدراسة أتت بمثابة مفاجأة لكثير من الناس، فطيلة السنوات الماضية قيل لنا أن مقاطعة اللحوم الحمراء والزبدة والبيض تقينا من أمراض القلب ولكن النتائج الجديدة تتناقض مع الدراسات السابقة التي وجدت أن اتباع نظام غذائي خال من اللحوم يؤدي إلى تحسين صحة القلب.

فالكثير من تلك الدراسات السابقة ارتكبت خطأ جسيمًا ألا وهو أنهم لم يضبطوا البيانات الخاصة بالجنس والعمر، فالنباتيون غالبا ما يكونون من النساء الشابات وهذه المجموعة سواء كانوا يأكلون اللحم أو لا لديهم نسبة انخفاض بخطر الإصابة بأمراض القلب من بين عامة الناس.

فعندما درس الباحثون بجامعة روتجرز عامل الجنس والعمر وجدوا أنه لا يوجد فرق في معدل الإصابة بأمراض القلب بين متبعي النظام النباتي وبين الذين يتناولون اللحوم وصرح معدو هذه الدراسة أن النتائج “ليست نتائج إحصائية واضحة” فالتحليل لم يظهر أن النباتيين كانوا أنحف في المعدل من الأشخاص الذين تحتوي حميتهم على اللحوم ولكن احتمالية إصابتهم بأمراض القلب بشكل عام من لم يكن مختلفا.

كشف زيف فائدة النظام النباتي لصحة القلب :

نحن على الأقل لم نتفاجأ من النتائج الجديدة لهذه الدراسة، فطالما أوصينا بنظام بيليو الغني باللحوم لصحة أفضل فهو يقلل من نسبة السكر في الدم، ويخفض خطر الإصابة بالسرطان، ويحسن النوم، ويساعدك على الحفاظ على وزن صحي كما أنه يقلل من الالتهابات التي من الممكن أن تؤدي إلى أمراض القلب.

فاتباعك لنظام بيلبو ليس بالأمر الصعب فهو نظام منخفض الكربوهيدرات ويحتوي على نسبة عالية من البروتين وإذا كنت قلقا حول صحة قلبك فهناك شيء آخر يجب أن تعرفه، ابحث عن المكملات الطبيعية التي تطرد الستاتين، وتبين أن مضادات الأكسدة تحد من معدلات الإصابة بأمراض القلب بنسبة 40٪.

مترجم

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!