الأعراض الانسحابية لمخدر الترامادول وكيفية التخلص منها بأقل الخسائر

إن كنت تعاني من مشكلة الإدمان يجب أن تتوقف وتنظر إلى نفسك وتفكر هل هذه الطريق التي تتمناها لنفسك؟تحلى بالإرادة وأنقذ نفسك
5.0 (1)

إدمان الترامادول من أخطر الآفات التي يمكن أن تصيب أي مجتمع ، لأن الإدمان يضرب البنية الأساسية للمجتمع وهم الشباب الذين يفترض بهم بناء المجتمع ، فإن أصابهم الإدمان خسروا قدرتهم على القيام بأي إنجاز أو تقدم حقيقي ، ومع مرور الوقت يفقدوا حتى القدرة على مواجهة المجتمع وأنفسهم ..

في هذا المقال سنتحدث عن الأعراض الانسحابية المبدئية لعقار الترامادول. إذ لا بد أن يخضع المدمن لعلاج تحت الإشراف الطبي المتخصص في مساعدة المرضى للإقلاع عن مخدر الترامادول، لأن هذه الأعراض الانسحابية تكون خطيرة جدًا على حياة المريض، وفي أغلب الأوقات لا يتحملها، وقد تؤدي إلى الموت المفاجئ، فهي أعراض قاتلة وخطيرة. وأهم المراحل الأولية بعد ذلك هي أن تتم المتابعة للمريض وسلوكياته للتأكد من عدم عودته للمخدرات والانتكاسة مرة أخرى، ففي هذه المرحلة يكون الهدف الأساسي هو البعد تماما عن إدمان الترامادول وعدم التفكير في الرجوع إلى تعاطيه مرة أخرى. ويجب علاج إدمان الترامادول في أسرع وقت قبل أن تتفاقم حالة المدمن وتبلغ مرحلة يتعذر معها الشفاء والإقلاع.

الطرق الفعالة لعلاج إدمان الترامادول

على من يريد علاج إدمان الترامادول اتخاذ القرار الواضح والصريح في الابتعاد عن الترامادول تماما، مع وجود الإرادة القوية للتخلص من إدمان الترامادول. لذلك يجب أن تبدأ المرحلة العلاجية مع الطبيب المعالج و الاستشاري المسئول عن المريض الذي يعاني من إدمان الترامادول. ومن ثم، فإن المراحل العلاجية للإقلاع الكامل عن تعاطي الترامادول يمكن تقسيمها إلى ما يلي:

مرحلة سحب المخدر بصورة كاملة من الجسم.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

متابعة المريض في العلاج.

مرحلة التأهيل النفسي والسلوكي.

حقائق حول الترامادول :

توجد بعض الحقائق التي لا بد أن يعرف بها الشخص الذي يدمن حبوب الترامادول، والذي قرر التوقف عن الإدمان أو أي نوع مخدر آخر، أول هذه الحقائق هي المفاضلة بين التوقف عن تعاطي الترامادول تدريجيا أو التوقف مرة واحدة عن تعاطي حبوب الترامادول، والأفضل هنا أن تختار التوقف المفاجئ عن تعاطي الترامادول مرة واحدة لأنها تأتي بنتيجة أكثر إيجابية.

ومن الأفضل أن يتم سحب المخدر من الجسم مرة واحدة، وهذه المرحلة تكون ناجحة بنسبة كبيرة وفعالة، وبعد ذلك تحدث بعض الأعراض التي يشعر بها المريض عند سحب مخدر الترامادول من الجسم مثل :

  • التوتر الدائم والقلق
  • عدم القدرة على النوم بشكل مستمر
  • الشعور بعدم الراحة تمامًا
  • والشعور بآلام في العظام والأطراف أحيانا
  • بعض التشنجات المتكررة والعصبية الزائدة والقيء بشكل غير طبيعي.

وهذه الأعراض قد تؤدي إلى الصرع وقد تظهر على المريض بعد فترة قليلة من تعاطي الترامادول، بل قد تظهر أيضا الأعراض منذ اليوم الأول إلى الأيام الثلاثة الأولى، ويوجد بعض المسكنات التي يتم استخدامها عن طريق الطبيب الاستشاري لتخفيف الآلام وعدم الشعور بأعراض الانسحاب.

ولا يتم أخذ تلك الأدوية إلا عن طريق الطبيب المعالج وليس بتعاطي المريض هذه الأدوية من تلقاء نفسه. وهذه المسكنات آمنة ولا تسبب إدمانًا، ولكن في هذه المرحلة يجب اتخاذ الحذر فيتم استخدام عقار الاسبيجك أو أيبوبروفين ولا يستخدم إلا في الليل عند النوم فقط، إلى جانب بعض مضادات الاكتئاب مثل عقار ميرتازبين الذي يساعد على النوم والهدوء بشكل كامل، لذلك لا يجب في هذه المرحلة استخدام الترامادول أو استبداله بأي مخدر آخر من الممكن أن يتم إدمانه.

يجب مراعاة النقاط التالية عند علاج إدمان الترامادول:

  1. شرب العصائر والماء والسوائل في المرحلة الأولى من التخلص من الترامادول.
  2. شرب المنبهات مثل القهوة والشاي صباحا، فهي سوف تساعدك في علاج الترامادول.
  3. ممارسة المشي والرياضة دائما.
  4. عمل تحاليل لوظائف الكبد والكلى ومعرفة نتائجها لأن مخدر الترامادول يؤثر على الكبد بشكل كبير.
  5. توفير الإرشاد الديني الدائم سواء في خطبة الجمعة من كل أسبوع أو عن طريق الأهل للتوعية من مخاطر المخدرات والسعي إلى علاج الترامادول.
  6. التأهيل الاجتماعي والنفسي وإعادة تأهيل المدمن جسديا ونفسيا.
  7. اكتساب المهارات للتخلص من حالة الاكتئاب والاندماج في المجتمع.

الترامادول والجماع :

ظهرت في الفترة الأخيرة، في مجتمعاتنا العربية ظاهرة خطيرة وهي استخدام الترامادول بشكل غير طبيعي؛ حيث يستخدمه الرجال في إطالة فترة الجماع بسبب الاعتقاد الشائع – الخاطئ – أن الترامادول يساعد في زيادة القدرات الجنسية للرجل. وهو ما دفع الكثير من الرجال إلى استخدامه بشكل كبير لإطالة مدة الجماع. وما لا يعلمه مَن يستخدمون الترامادول لهذا الغرض، في الحقيقة، أن الترامادول يسبّب الضعف الجنسي بمرور الوقت عند استخدامه لفترة طويلة، كما يسبّب أيضا العقم عند الرجال. ولذلك يجب التوقف في الحال عن استخدامه حتى وإن كان بكميات قليلة لأن الآثار المترتبة على ذلك ستظهر على المدى الطويل.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!