الصحيح والخاطئ بشأن التغذية في فترة الرضاعة الطبيعية

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم وللرضيع على حد سواء ولكن التغذية أساسية للأم في فترة الرضاعة الطبيعية لتساعد الأم في در الحليب.
0.0 (0)

كنا قد سبق وتناولنا الصحيح والخاطئ في فترة الحمل، وتناقشنا في أهمية التغذية في هذه المرحلة الحرجة، وقد استعرضنا معكم أهم الأطعمة التي يجب أن تحرص كل سيدة حامل على تناولها، وكذلك استعرضنا أهم الأطعمة التي يجب على المرأة الحامل تجنبها فترة الحمل، وكنا قد سبق ووعدناكم بمقال آخر نتناول فيه التغذية في فترة الرضاعة الطبيعية..

في هذا المقال، سوف نركز على فترة الرضاعة الطبيعية والتي تعد من أهم المراحل بالنسبة للطفل وللأم على حد السواء، وذلك لأن الرضاعة الطبيعية تعد من أفضل أنواع التغذية التي قد يتناولها حديثو الولادة ولحد سن الستة أشهر على الأقل وإلى سنتين للأفضل، لأن الرضاعة الطبيعية تمد الطفل بكل ما يحتاج من مواد غذائية بالإضافة إلى ذلك يحتوي حليب الأم على كافة المضادات الحيوية وعوامل المناعة التي يحتاج إليها الطفل في هذه السن الحرجة، أما بالنسبة للأم فقد أثبتت الدراسات الحديثة أن الرضاعة الطبيعية تعد من أهم السبل التي تحمي من الإصابة بسرطان الثدي، كما أن اتباع نظام غذائي متوازن في هذه المرحلة قد يساعد على فقدان الوزن الذي اكتسبته الأم خلال فترة الحمل.

فيما يلي سنعرض لكم أهم الأطعمة التي ينبغي للأم أن تحرص على تناولها في فترة الرضاعة الطبيعية

الغذاء في فترة الرضاعة الطبيعية

ينبغي للأم أن تعيش في هذه الفترة على نظام غذائي متوازن يتضمن التالي:

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة
  1. النشويات مثل الخبز والبطاطا والمعكرونة والأرز، وكذلك الحبوب الكاملة والتي تعد من أهم العناصر الغذائية الغنية بالألياف.
  2. منتجات الألبان المتعددة مثل الزبادي أو الحليب، على الأقل كوب واحد يوميًا.
  3. البروتين، ويفضل أن يكون خالٍ من الدهون مثل الدجاج والسمك أو اللحم الأحمر، ويمكن تناول البيض، أو البقوليات كبروتين نباتي.
  4. الفواكه والخضروات بكثرة.

بالطبع مع وجود طفل صغير، فالأمر يتطلب منك التركيز 100% على متطلباته، وعلى الأغلب يدفعك ذلك إلى أحد أمرين:

  • إما إهمال تناول الطعام بالمرة.
  • أو تناول أي طعام يوجد أمامك.

الحقيقة أن كلا الخيارين سيئان ويجب أن تتجنبيهما تمامًا في فترة الرضاعة الطبيعية إن أردتِ أن تحافظي على صحتك وعلى وزنك، يمكنك أن تتناولي أحد الأطعمة التالية إن شعرتِ بالجوع ولم يكن لديك وقت أو تركيز كافٍ لإعداد وجبة كاملة:

  • شطائر معدة منزليًا ويمكنك إضافة السلطة بداخلها من أجل شعور أفضل بالشبع.
  • أعواد الجزر أو الخيار، أو أعواد الخبز ويمكنك أن تضعي بجانبها الحمص.
  • الفواكه الطازجة أو المجففة، وأيضًا المكسرات غير المملحة.
  • الشوربة المضاف إليها الحبوب الكاملة.
  • البيض أو الفول على التوست.
  • كوب من الزبادي.
  • البطاطس المسلوقة.

الخاطئ في فترة الرضاعة الطبيعية :

بعد أن انتهينا من ذكر أهم الأطعمة التي ينبغي لك تناولها أثناء الرضاعة الطبيعية، حان الوقت لنذكرك بما يجب أن تتجنبيه تمامًا في هذه الفترة.

  • أولًا: تجنبي تمامًا إتباع أي نظام غذائي، وتذكري أن الطعام الصحي سوف يجعل جسدك يفرز أفضل نوع من الحليب لطفلك.
  • ثانيًا: لا تقاطعي أي نوع من الطعام وتأكدي أن طفلك إن كان لديه أي حساسية من أي نوع أو لا يفضل أي نوع من الطعام تتناولينه سوف يظهر ذلك عليه بوضوح.
  • ثالثًا: بعض الأطفال لا يستجيبون جيدًا لحليب الأبقار إن تناولته الأم، وقد يسبب لهم نوعًا من الحساسية لذا إن لاحظتِ هذا الأمر غيّري نوع الحليب الذي تتناولينه، وأهم أعراض حساسية حليب البقر لدى الطفل هي:
  • الطفل لا يتناول الطعام كالمعتاد، ولا يزداد وزنه.
  • الطفل مصاب بمشكلات في الإخراج “كالإمساك أو الإسهال”
  • بقع حمراء تظهر على بشرة الطفل تثير الحكة وتضايقه.
  • تورم في العين أو الوجه أو الشفتين.
  • القيء.
  • الأكزيما.

الماء في الرضاعة الطبيعية

الكثير من الأمهات تسأل “هل أحتاج إلى مزيد من الماء أثناء فترة الرضاعة؟”

حسنًا، في فترة الرضاعة الطبيعية تشعر كل أم بالعطش أكثر من الحالة العادية، وبالتالي يجب عليك أن تشربي ما يروي عطشك، حاولي أن تُبقي كوبا كبيرا من الماء بجوارك دائمًا، تذكري أن استمرار الرضاعة يعني استمرار تدفق الحليب، وكلما زاد استهلاك طفلك للحليب، ازداد تدفقه، ولكن إن أهملتِ شرب الماء سوف تتأثر كمية الحليب التي يحتاج إليها طفلك، وسيظهر الأمر في هيئة عطش يداهمك فجأة.

إن لم يكن الأمر واضحًا، وتريدين التأكد من أنك تشربين كمية كافية من الماء، انظري إلى لون البول؛ إن كان لون البول باهتا، فهذا يعني أنك تحصلين على كمية كافية من الماء، أما إن كان لون البول أصفر غامقا أو له رائحة قوية، فهذا يعني أنك تحتاجين إلى ترطيب جسدك بشكل أفضل، وتحتاجين إلى شرب ماء أكثر. وأختم بتجربة ناجحة في الرضاعة الطبيعية يمكنك الاطلاع عليها.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!