4 خطوات تنهي معاناتك مع تصلب الرقبة

دونك سبعة أمور عليك التوقف عن القيام بها إذا أردت الوقاية من تصلب الرقبة أو في حال أردت السيطرة على الإصابة.
5.0 (1)

قد ترجع آلام تصلب الرقبة إلى عدة أمور إما بسبب إصابتك بشد عضلي أو انزلاق غضروفي أو حتى من الممكن أن تكون بسبب عدوى أصابتك. الخبر السار بالنسبة للمصابين هو أن معظم حالات الإصابة بتصلب الرقبة ليست خطيرة إلا أنها بالوقت نفسه ليست سهلة حيث إنها قد تؤلمك و تعيقك عن إنجاز أعمالك. لماذا يزداد الأمر سوءًا أو يصيبك تصلب الرقبة لأول مرة في هذه المنطقة في حال لم تكن تعاني منه مسبقاً ؟الآن سأتكلم عن سبعة أمور عليك التوقف عن القيام بها إذا أردت الوقاية من هذا المرض أو في حال أردت السيطرة عليه.

1- توقف عن حمل حقيبة الظهر

العمل على إصلاح نمط حياة الطلاب المكلفين هذه الأيام بحمل حقيبة ثقيلة من الكتب حيث إن الحل البديل لتلك الكتب الورقية الثقيلة هو القيام باستئجار نسخة رقمية للمنهج الدراسي لهذا الفصل و ربما حان الوقت لاقتناء جهاز الآيباد لأنه من الصعب حمل الحاسوب معك.

2- توقف عن حمل الحقيبة بكتف واحد

استبدل موضع حقيبتك بالتناوب من كتف لآخر لكي يصبح التأثير على وضعية الجسد و العضلات بالتساوي قدر الإمكان. خلاف ذلك من المحتمل أن يسبب ضغطًا إضافيًا كبيرًا على العضلات شبه المنحرفة في الجانب الذي تعلق عليه الحقيبة. وتفضيل ارتداء الحقيبة بكتف عن آخر قد يؤثر على استقامة عمودك الفقري تأثيرًا سلبيًا.

3- توقف عن وضع هاتفك بين الأذن و الكتف اثناء المكالمة

استخدام الكتف لتثبيت الهاتف على الأذن طريقة أخرى لخلق ضغط متفاوت على عضلات الكتف و الرقبة و هذا بدوره قد يزيد الأمور سوءاً في حالة كنت تعاني من تصلب الرقبة، أو قد يمهد الطريق للإصابة بأمر جديد.

4- لا تتجاهل زيارة الطبيب

إذا كان لديك تصلب الرقبة إلى جانب الحمى فهي اشارة إلى أنك تحتاج عناية طبية فورية حيث إن كلاهما من أعراض الإصابة بالعدوى و عندما تصاب بهما جميعاً فالاحتمالات هي أنك أصبت بشيء اكثر خطورة . بعض العدوى مثل التهاب السحايا قد تكون خطيرة جدا و في الواقع إذا لم تعالج في وقت مبكر قد يؤدي نوع معين من التهاب السحايا إلى الوفاة أو الضرر الشديد بما في ذلك فقدان السمع وهناك أعراض أخرى قد تدفعك لطلب العناية الطبية مثل الإصابة بالصداع أو الغثيان أو التقيؤ أو التعرق الليلي أو عدم القدرة على أخذ غفوة أو عدم القدرة على البقاء نائماً .

5- توقف عن الاعتقاد أنك بخير في حين أنك لست كذلك

كما ذكرت أعلاه ان حالات تصلب الرقبة عادة ما تكون أمرًا لا يدعو للقلق ولكن إذا استمر الألم وعدم الشعور بالراحة فمن الأفضل أن تخضع لفحص من الطبيب و قد يستبعد طبيبك أي مشاكل كامنة خطيرة من خلال البحث عن ” أعراض ألم الرقبة و الظهر “. في حال كنت تعاني من مشكلة صحية كامنة و سببت لك الإصابة بتصلب الرقبة فعلى الأرجح سيتم تشخيص ذلك و علاجه و تصبح بحال افضل من قبل.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!