أهم أخطاء المبتدئين في ركوب الدراجة وأهم ما ينبغي معرفته

هنالك قواعد سهلة لتعلم ركوب الدراجات وهنالك محاذير يجب على المبتدئين تجنبها، وبهذه الطريقة ستحصل على أفضل تجربة لركوب الدراجة
5.0 (1)

حقيقة الأمر أنني لم أتعلم كيفية ركوب الدراجات، وكنت دائمًا أشعر بقدر يسير من الغيرة على أولئك الذين تعلموا الأمر في الصغر، كنت حين أشاهدهم على دراجاتهم أتخيل نفسي أمتطي دراجتي وأنا أسير مسرعة ليصطدم الهواء النقي بوجهي؛ حلم بسيط لكنه سيطر علي لفترة طويلة .

حين صارحت أكثر من شخص برغبتي في ركوب الدراجات، هناك من واجه هذه الرغبة بالسخرية وبالضحك، وهناك من نصحني بتجاوز الأمر؛ لأن من وجهة نظرهم أن من المستحيل على شخص بالغ أن يتعلم ركوب الدراجات، وأن مثل هذه المهارات تُكتسب فقط في الصغر .

لم أيأس أو أستسلم لما قالوه، فقط تجاهلت كل شيء وبدأت بالبحث على صفحات التواصل الاجتماعي عن مجموعات ركوب الدراجات. وحقيقة الأمر أنني وجدت تشكيلة ممتازة من هذه المجموعات، بعضهم ينظم فعاليات وآخرون يقدمون النصائح والبعض الآخر يعلّم المبتدئين، كان الأمر ممتازًا بالنسبة لي فقد عرفت أن الوقت دائمًا متاح أمامك كي تقوم بكل ما تحلم به، وأنه لا يوجد شيء يسمى “فات الأوان”؛ إن أردت شيئًا فانهض عن كرسيك وابدأ في تنفيذه على الفور ولا تستسلم لكلمات المحبطين أبدًا.

كان أهم شيء أركز عليه في تلك النقاشات الإلكترونية هو كيف أتقن مهارات ركوب الدراجة سريعًا، لكن لفت انتباهي حينها التحذيرات التي كنت أسمعها والتي كانت تتردد كثيرًا، وكانت هذه التحذيرات تدور حول أخطاء المبتدئين، والتي سوف أناقشها معكم فيما يلي، وبعدها سوف أناقش معكم أهم النصائح التي جعلتني أتقن مهارة ركوب الدراجة في أسرع وقت

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

أخطاء المبتدئين في ركوب الدراجات

١. لا تجعل كرسيك منخفضا

فأنت حين تخفض كرسيك يكون الأمر بذلك محاولة بسيطة للتوازن والشعور بالأمان، لكني لن أكذب عليك؛ قكل ما ستشعر به هو ألم في الركبتين من الأمام، لا تخفض كرسيك أكثر من اللازم، وتذكر أن الكرسي في وضعه الطبيعي الذي يليق بك سيكون مريحا وأفضل في تحقيق التوازن.

٢.  لا ترتدِ ملابس فاخرة

حين يتعلم الشخص مهارة جديدة، قد يتعرض لبعض الحوادث البسيطة، وفي ركوب الدراجات أنت معرض للسقوط عن الدراجة أو اختلال التوازن، لذا لا تحتاج أن ترتدي ملابس غالية الثمن أو الكثير من الأكسسوارات، أقترح عليك أن ترتدي شيئا ما مريحا ويساعدك في الحركة بسهولة وحرية.

٣.  مقاس غير مناسب

نعم في عالم الدراجات هناك مقاسات مختلفة، يجب أن تجرب أكثر من نوع وترى أيها يتلاءم معك ومع جسدك ولا تشعر أثناء ركوبها بألم في مقدمة الركبة؛ لأن هذا يعني أنها أقصر مما تحتاج، ولا تشعر بألم في الظهر لأن هذا يعني أنها أطول مما تحتاج، تخيّر الأنسب لك كي لا تتحول كل رحلة على الدراجة إلى عذاب.

٤. إهمال الاهتمام بالدراجة

الاهتمام بأي شيء تمتلكه يساعد في زيادة عمره الافتراضي، ليس مطلوبا منك أن تصبح محترفا في العناية بالدراجة؛ لكن يمكنك أن تكتفي بروتين بسيط في العناية بالدراجة لكي تحافظ عليها، يكفي أن تنظف منطقة كرسي الجلوس، وتُراجع سير الفرامل وتشحّم جنزير الدراجة وتنظفه من الأشياء العالقة بها .

٥.  التسرّع

من أكثر الأشياء التي تتسبب في الإصابات في عالم الدراجات هو التسرع، ولا أقصد هنا السرعة الزائدة في قيادة الدراجة، بل أقصد التسرع في سير أكبر عدد من الأميال قبل أن يستعد جسدك لهذا، تذكر أن هذا الأمر قد يمثل صدمة لجسدك قد تجعلك تجلس في الفراش لأيام، لذا تدرب وقد دراجتك تدريجيًا لا داعي للتسرع أو للضغط على جسدك أكثر من اللازم.

٦.  عدم حمل إطار إضافي

في أي وقت قد تتعرض لمشكلات الإطارات. الأمر مزعج للغاية خاصة وإن كنت بعيدا عن المنزل وتحتاج إلى مسافة ووقت كبير للعودة، عليك دائمًا أن تحتفظ بإطار إضافي، أو أن تتعلم كيف تصلح الإطار المثقوب، هناك مئات المقاطع المصورة التي تشرح الأمر والتي إن جربت واحدة منها ستشعر بدرجة لا تتصورها من الاستقلالية والفخر خاصة أن تغيير الإطار أو إصلاحه لن يأخذ أكثر من ١٥ دقيقة فقط.

٧.  استخدام كل القوة

للدراجة العديد من التروس التي تعطيها القوة الكبيرة، القوة التي تمكنك من تسلق أي مرتفع أو تعطيك السرعة التي تطمح فيها، الأمر يحتاج منك بعض التدريب، قد يكون الأمر صعبا على المبتدئ لكن مع الوقت والتدريب الكافيين ستتقن الأمر بالتأكيد.

٨.  عدم احترام المجموعة

إن قررت أن تخرج في مجموعة لركوب الدراجات عليك أن تحترم القواعد الموضوعة للسير، وألا تتسرع أو تحاول أن تسبق أحدًا ما، لأن أي خطأ صغير في مثل هذه المجموعات قد يؤدي إلى العديد من الحوادث وغالبًا ستكون أنت أول الضحايا.

٩.  عدم الاستعداد بشكل كاف

وهنا نتحدث عن الطعام والشراب، إذ لا يخفى على أحد أن ركوب الدراجة يحرق الكثير من السعرات الحرارية وغالبًا ستشعر بالجوع، إن كانت رحلتك لمدة ساعة واحدة، فأنت لا تحتاج الطعام، ولكن بالتأكيد ستحتاج إلى الماء؛ لذا احرص على أن تحمل بعض الماء معك، أما إن كانت رحلتك أطول من ذلك، فأنصحك بأن تتوقف من أجل تناول الطعام لأن إهمال تناول الطعام والماء قد يجعلك تشعر بالإرهاق وعدم التركيز، كذلك قد يصيبك بالدوار أو الشعور بالحاجة للقيء أو أنك ببساطة لن تستطيع استكمال جولتك.

أهم النصائح للمبتدئين في ركوب الدراجات

  • احمِ رأسك دائمًا، وتذكر أن أكثر من ٦٠ % من الإصابات التي تحدث للمبتدئين في عالم الدراجات تحدث للرأس وبالتالي لا عيب أبدًا أن ترتدي خوذة لحماية رأسك.
  • لا تبدل بقوة ولا تحمل دراجتك أو نفسك أكثر مما تحتمل لأن الأمر حتى وإن كان يبدو مثيرًا لتدفق الأدرينالين قد يضر ركبتيك كثيرًا .
  • استخدم قوة دراجتك كاملة، جرب أن تتسلق أو تسرع بالدراجة، وتعرف على حدود قوة دراجتك.
  • اشترِ دراجة تناسبك وتأكد من أن طول المقعد مناسب لك تمامًا، فكما سبق وذكرنا فالمقعد الأقصر من اللازم يضر الركبة، والأطول من اللازم يؤذي الظهر.
  • احصل على الجنزير المناسب، وذلك لأن الجنزير الأنسب لدراجتك هو وحده القادر على إعطائك الراحة والتوازن الجيد الذي تحتاج إليه .
  • حرك يديك وساقيك أثناء جولتك بالدراجة، وذلك لأن الحفاظ على وضع واحد للساقين أو اليدين أثناء ركوب الدراجة قد يصيب ساقيك أو يديك بالخدر وهو بالتأكيد ما لا تريده أن يحدث.
  • لا ترتدِ سماعات الموسيقى أثناء ركوب الدراجة؛ وذلك لأنك قد تفوّت سماع الأصوات من حولك أو خلفك، خاصة أصوات سيارات النجدة والإسعاف.
  • تعلم قواعد المرور، الأمر ليس صعبًا ويمكن تعلمه ببساطة من خلال الإنترنت، وتذكر أن علامات المرور بمثابة لغة عالمية تتشابه في كل البلدان، لذا لن يضرك أبدًا تعلمها بل على العكس سيفيدك الأمر إن قررت يومًا أن تشتري دراجة نارية أو سيارة.
  • اجعل رأسك عاليا دائمًا وانظر أمامك؛ هذا الأمر يساعدك في التصرف بشكل أفضل وأنسب خاصة في مواجهة أي عقبات أو صعوبات، تحديدًا في الطرق الضيقة أو في الأوقات التي تتميز بمناخ غير معتدل.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!