أفكار في تخفيف الوزن لم يخبرك بها أحد!

بالطبع لن أخبرك عن حبوب للحمية وتخفيف الوزن ولن أضع قائمة أعشاب لحرق الدهون لأني لا أؤمن بهذا كله!
4.5 (8)

ما دمت تقرأ هذه المقالة فأنت أحد أولئك الذين جربوا أساليب كثيرة لأجل تحقيق حلم الرشاقة وتخفيف الوزن فكانت النتيجة أن وزنك لا ينزل بل يزيد! أو أنك ممن اتخذ قراره لتخفيف وزنه وتغيير عاداته الغذائية فبدأ يبحث عن أفضل الطرق لتخفيف الوزن. أيًا كنت فإنك ستقرأ في هذا المقال أفكارا لن تجدها في أي مكان آخر ولن يخبرك بها أحد عن تخفيف الوزن.بالطبع لن أخبرك عن حبوب للحمية ولن أضع قائمة أعشاب لحرق الدهون لأني لا أؤمن بهذا كله!

أقدم لك هذه الأفكار البسيطة وأنا على يقين أنها ستساعدك في تخفيف الوزن و حرق الدهون ما دمت عازما على ذلك، فأقول:

انشر تجربتك

هناك أسلوب أعجبني من بعض من يتبعون نظام حمية و يعملون على التخلص من الدهون الزائدة, و ذلك أنهم ينشئون صفحة على الإنترنت أو حساباً على تويتر ليخبروا الناس بتجاربهم و ما يفعلونه يوميا. إنك حينما تشارك يومياتك مع الآخرين فإنك ستجد من يهتم بموضوعك و من لديه تجربة مماثلة فتتبادلون التجارب و الخبرات. و بدلا من أن تقع في بعض الأخطاء السخيفة فإن متابعيك ممن لهم تجربة ناجحة سيختصرون عليك الطريق. هذا الأسلوب سيساعدك في مقاومة الملل و التسويف لأن هناك مئات المتابعين لصفحتك و متحمسون جداً لما ستنشره كل يوم.

انضم إلى مجموعة تحفزك عبر الشابكة (Internet)

إنك حينما تشارك الآخرين فستشعر بالثقة و الحماس و روح المنافسة و تتجاوز الممل. هناك كثيرون يعانون من الوزن الزائد و يشعرون بما تشعر به، شاركوا بعضكم, فكل واحد لديه من التجارب ما ليس لدى الآخرين، استفيدوا من بعضكم, تشاركوا قصص النجاح و الفشل. فالمستفيد هو أنتم.

التقط صورة قبل و بعد

لا يوجد طريقة تقيس بها إنجازك و تقدمك نحو الوزن و الشكل المطلوب مثل الصور. فحينما تشاهد صورتك ” قبل ” الحمية و صورتك “بعد” الحمية فستحصل على دفعة معنوية قوية. أرسل الصورة لأصدقائك و كن مستعداً لتعليقاتهم الطريفة و المحفزة !

لا تستمع دائما لمن حولك

في نصيحة سابقة أوصيتك بإخبار أهلك و لكن في بعض الأحيان يحاول بعضهم أو بعض أصدقائك ثنيك عن قرارك في تخفيف الوزن. ببساطة, ربما لا يريدون لك النجاح لأنهم فشلوا من قبل! سواء كان هذا عن قصد أو غير قصد فإنه ربما يحدث. و لكن تذكر بأن خسارتك لوزنك لا يعني أن يزيد وزنهم, لذلك استمر. ستسمع عبارات مثل ” يكفي, نزل وزنك كثير” أو مثلا عبارة ” استمتع بحياتك و لا تحرم نفسك ”  عليك أن تواصل حتى تصل الهدف.

أشغل ذهنك

حينما تبدأ في مزاولة التمرين و ليكن على سبيل المثال: المشي لمدة 40 دقيقة. خلال تلك الأربعين دقيقة لابد أن تشغل ذهنك حتى لا تشعر بطول الوقت. و إشغال الذهن إما أن يكون بالخيال و التفكير, أو من الأفضل أن تحمل معك المشغل الصوتي و تبدأ بالاستماع إلى برنامجك المفضل. اجعل آخر ما تفكر فيه هو التمرين الذي تمارسه. ستكتشف أن الوقت يطير بسرعة!

تناول الحبوب السحرية لتخفيف الوزن

لا تصدق! ليس هناك شيء كهذا. انتبه أن تقع ضحية للمنتجات التجارية التي تعطيك وعوداً كاذبة. ربما تقرأ إعلانا ” حبوب تحرق الدهون بسرعة” و ستقرأ مواضيع في الانترنت ” حبوب تخفف الوزن ”  أو أيضا ” حبوب لتخفيف الأرداف”  أغلب هذه المنتجات ضار بالصحة و غير مفيد أبدا. و هناك قليل منها مناسب لحالات خاصة, و حتى هذا النوع لابد أن يكون مصحوبا بنظام غذائي خاص, و ستجد معه ورقة تنبيهات بأضرار جانبية أشد ضررا من وزنك الزائد!!

تجاهل إغراءات ماكدونالدز

الوجبات السريعة هي أحد أكبر الأسباب الرئيسية لانتشار السمنة في العالم. و أنا قلت ماكدونالدز لأنه مطعم الوجبات السريعة الأول حول العالم. فخذها نصيحة مني: إذا رأيت إعلان ماكدونالدز ” أنا أحبه ” فقل لنفسك مباشرة ” و لكني أحب نفسي أكثر ”

تذكر أنها ملعقة أو شوكة و ليست مجرفة!

بعض الناس يملأ الصحن و  يسابق الزمن في الأكل, ثم ينتهي و لا يشعر بالشبع فيطلب المزيد من الطعام. لابد أن نعلم أن الدماغ لا يشعر بأن المعدة امتلأت إلا بعد عشرين دقيقة من الشبع, و هذا يعني أن العجلة و السرعة في الأكل تجعلك تأكل المزيد من الطعام الذي لا تحتاجه فعلا. هناك حل رائع و مجرب و هو أن تبدأ بأكل نصف الصحن ببطئ ثم تنتظر لدقائق و تكمل الباقي ببطئ أيضا. ستكتشف أنك شعرت بالشبع قبل النهاية.. هذا بالتأكيد سيعود بالنفع إلى جسمك و يساعدك في تخفيف الوزن.

إن المهتم بتخفيف وزنه ينبغي له أن يحرص على التمرين المناسب والغذاء الصحيح، وليس كل ما يقال حقيقة إلا إذا كان من مصدر موثوق، ومن أفضل المواقع التي تفيدك في مجال الحمية وتخفيف الوزن ( موقع عرب دايت )

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!