٩ أسباب توضح أهمية تناول الأفوكادو يومياً

في الواقع يُعد الأفوكادو أحد أفضل الأطعمة التي ينطبق عليها مبدأ "يعامل معاملة الدواء" لاحتواءها على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن بالإضافة إلى المغذيات النباتية
5.0 (5)

أصبح للأفوكادو شعبية كبيرة حول العالم لغناه بالكريمة و طعمه السلس و الشهي. لا يتوقف الأمر على كونه لذيذًا وحسب، بل و غناه أيضاً بالدهون الصحية التي تعتبر ذات أهمية كبيرة في عالم الصحة. لا تسيء فهمي، فأنا أحب الدهون الصحية و لكن هناك أيضاً العديد من البحوث عن فوائد الأفوكادو الصحية الأخرى التي لا تقتصر على الدهون الصحية.

يتميز الأفوكادو بغناه بالبوتاسيوم و المغنسيوم و فيتامين س و فيتامين إي و فيتامين ك١ و ب٦. في الواقع يُعد الأفوكادو أحد أفضل الأطعمة التي ينطبق عليها مبدأ “يعامل معاملة الدواء” لاحتواءها على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن بالإضافة إلى المغذيات النباتية و هي مواد غذائية تستخرج من النبات تساعد في شفاء الجسم. لدينا هنا تسع أسباب مدعومة بالأبحاث توضح أهمية تتناول الأفوكادو يومياً :

١ـ غنية بمضادات الأكسدة

يحتوي الأفوكادو على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة التي تساعد في الوقاية من الإجهاد و الأكسدة مثل الكاتيكين و الفينولي

٢ـ جيد للبشرة

أكدت دراسة مكسيكية أنه بإمكان زيت الأفكادو محاربة الجذور الضارة المرتبطة بالشيخوخة المبكرة للبشرة.

٣ـ تحسّن من صحة المخ

تبيّن الأبحاث أن الدهون الصحية مثل تلك الموجودة في الأفوكادو قد تساعد في تحسين نشاط العقل و الذاكرة، كما كشفت دراسة أُجريت في جامعة جنوب أفريقيا أن أوراق الأفوكادو تنتج تأثيرًا مضادًا للإختلاج على النوبات عن طريق تعزيز الانتقال العصبي و نشاط العقل.

٤ـ يزيد من خسارة الوزن

وجد باحثون أمريكيون أن الأفوكادو يزيد من الشعور بالشبع و يقلل من رغبة الناس بتناول الطعام لانخفاض سعراته الحرارية و احتواءه على كميات كبيرة من الماء تساعد من يرغبون بخسارة الوزن بشكل كبير.

٥ـ يقلل من مخاطر المتلازمة الأيضية

وجدت دراسة أن من يتناول الأفوكادو تقل فرص إصابته بالمتلازمة الأيضية و عوامل خطورة الإصابة بأمراض الشريان التاجي و الجلطات و السكري من الدرجة الثانية بنسبة خمسين بالمئة.

٦ـ تساعد في تخفيف الآم التهاب المفاصل

بيّن علماء في مؤسسة ديفس الطبية في جامعة كاليفورنيا أن مُركبًا من الأفوكادو قد يساعد في تخفيف الآلام و التيبّس كما يحسن من نشاط المفاصل.

٧ـ مفيد لسلامة العيون

يحتوي الأفكادو على اليصفور و الزيازانثين بكميات كبيرة هذه الكارتنويدات التي من الممكن أن تقلل من خطر التنكس البقعي و اعتمام عدسة العين.

٨ـ تقلل من التليف الكبدي و الفشل الكلوي

وجد باحثون مكسيكيون أن زيت الأفكادو الغذائي يقلل من الفشل الكلوي المرتبط بمرض السكري بالإضافة إلى الآثار الضارة على كبد مريض السكري نظراً لتشبّع الأفوكادو بحمض الأولييك و مضادات الأكسدة بكميات كبيرة.

٩ـ يحسّن صحة القلب

تساعد الأحماض الدهنية الموجودة في زيت الأفوكادو في تحسين دهون الدم الصحية و تحسين التوافر الحيوي للفيتامينات والمواد الكيميائية المذيبة للشحوم و دعم صحة القلب والأوعية الدموية.

كيف يمكنك أن تزيد من كمية الأفوكادو التي تتناولها

هناك العديد من الطرق البسيطة لإضافة الأفوكادو الشهي لنظامك الصحي. بالنسبة لي، أفضِّل استخدام الملعقة لإخراج اللب من قطعة الأفوكادو.
كما يعتبر الأفوكادو المكون الرئيسي للجواكامولي نجم المطبخ المكسيكي اللذيذ. يستمتع الناس في اليابان و الصين بتناول الأفوكادو بطريقة فريدة من نوعها و ذلك بإضافة صلصة الصويا للب الأفكادو المهروس ليعطي مذاقاً رائعاً.

إذا أدرت أيضاً إرضاء حواس التذوق و تعزيز الفوائد العديدة بإمكانك إضافة الجزر النيء أو صلصة الطماطم للأفوكادو الطازج و ذلك للاستفادة من فيتامين أ المفيد للبشرة و البصر.

مترجم


الغذاء الصحي النباتي وغيره من الوصفات الصحية الشهية متوفرة ومتجددة في مطبخ عرب دايت.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!