إنقاص الوزن: كيف تنقص 7 كيلو في أسبوع!

هناك عدة أسباب أخرى تجعل الناس يقعون في أخطاء إنقاص الوزن مراراً وتكراراً، يمكننا تقسيم تلك الأسباب كالتالي: 1 – الاهتمام بالشكل وليس بالصحة:
4.6 (9)

كثيراً ما أقرأ مثل هذه العناوين في بعض المواقع والمنتديات، وللأسف الكثير من الناس يتبعون مثل هذه الوصفات ويعتقدون أنها الحل السريع والأمثل لمشكلة الوزن التي يعانون منها. الغريب في الأمر أن أغلب هؤلاء يؤثرون على أنفسهم وصحتهم بشكل سلبي دون أن يشعروا.

السبب الرئيسي لهذا هو عدم الدراية بما يتعلق بالصحة، وكذلك المفاهيم الخاطئة التي تخص هذا المجال والمنتشرة بكثرة في عالمنا العربي. الهدف من هذا المقال تصحيح بعض تلك المفاهيم المغلوطة.

هناك عدة أسباب أخرى تجعل الناس يقعون في نفس تلك الأخطاء مراراً وتكراراً، يمكننا تقسيم تلك الأسباب كالتالي:

1 – الاهتمام بالشكل وليس بالصحة

لا بأس أن يهتم المرء بشكله ومظهره العام، فحسن المظهر قيمة عالية في الإسلام ونحن مطالبون بالاهتمام بمظهرنا، لكن هذا الأمر يتغير عندما يهتم المرء بمظهره وشكله ويضحي بصحته في سبيل ذلك. مظهرك ورشاقة جسمك لا يساويان شيئاً إذا كانت صحتك متدهورة، سواء النفسية أو البدنية، لذلك يجب الاهتمام بالصحة أولاً ثم بعدها الاهتمام بالمظهر ورشاقة الجسم.

2 – البحث عن نتائج سريعة

معظمنا، كبشر، لدينا مشكلة كبيرة تعيقنا عن تحقيق أهدافنا، وهي مشكلة الاستعجال. للأسف أغلبنا لا يعرف أهمية الصبر وفضائله لذلك نستعجل على كل شيء ونريد الحصول على أفضل النتائج في أسرع وقت.

مخاطر الاستعجال تزيد وتصبح أكثر خطورة عندما يتعلق الأمر بالصحة، لذلك إذا كان هدفك هو إنقاص الوزن والحصول على الجسم الذي تتمناه، مع الحفاظ على صحتك البدنية والنفسية، فلا مجال للاستعجال. لأنك لو فعلت، فمصيرك سيكون الفشل وتعريض صحتك للخطر.

3 – الاعتقاد بأن الحمية هي السبيل الوحيد لإنقاص الوزن

الكثير من الناس يعتقدون أن الطريقة الوحيدة للتخلص من الوزن الزائد هي عن طريق إتباع حمية، لذلك يبحثون عن وصفات، وحميات غذائية سريعة، وأدوية لإنقاص الوزن الخ…

رغم أن من يعتقد هذا ليس على خطأ 100% لكنه ليس على صواب تام كذلك.

ثمة قاعدة عامة تقول إن الغذاء يشكل %75 بينما الرياضة تشكل %25، رغم أن هذه القاعدة تم الوصول اليها من واقع الخبرة وليست مثبتة علمياً، لكنها صحيحة إلى حد ما. الرياضة لا تقل أهمية عن الحمية، خصوصاً إذا كان هدفك التخلص من الوزن الزائد مع المحافظة على الصحة في نفس الوقت، فرغم أنه يمكنك التخلص من الوزن عن طريق اتباع حمية غذائية فقط، لكنها ليست الطريقة المثلى والموصى بها.

الوصول إلى حمية غذائية مناسبة ليس بالسهولة التي يتصورها أغلب الناس، الوصول لحمية غذائية لا يكون بهذه الطريقة:

الدخول إلى محرك بحث ثم البحث عن “رجيم سريع” أو “رجيم قاسي” أو مثلها من العبارات، ثم الوصول إلى الوصفة “السحرية” التي ستحل مشكلتك مع الوزن، والتي غالباً ما تكون كالآتي: “الإفطار: كأس أو كأسان من الماء، كوب من الشاي أو القهوة بدون سكر، بيضة مسلوقة” “الغذاء: بيضتان مسلوقتان + طبق سلطة متوسط الحجم” “العشاء: 2 حبة خيار + تفاحتان”.

في الحقيقة هذه الحمية فعالة جداً في إنقاص الوزن! بل إن فعاليتها قريبة جداً من فعالية الابتعاد عن الأكل تماماً! لكن ماذا عن صحتك؟! كيف ستحصل من مثل هذه الوصفات على جميع المواد الغذائية الأساسية التي يحتاجها جسمك يومياً للعمل بشكل جيد؟ (البروتين، الزنك، الحديد، الكالسيوم، المغنيسيوم، الدهون، الفيتامينات والمعادن الأخرى الخ…) هل يمكن الحصول على كل هذا من الماء، الشاي، السلطة، الخيار والتفاح فقط؟ لا يعقل.

ببساطة شديدة: حمية صحية ومناسبة + رياضة = صحة ورشاقة. وهذه هي الطريقة المثلى في إنقاص الوزن.

إنقاص الوزن، الحفاظ على الوزن أو زيادة الوزن تتم عن طريق أكل سعرات حرارية محددة، هناك عدة عوامل أساسية لتحديد عدد السعرات الحرارية المناسبة للوصول لهدفك، سواء كان هدفك إنقاص الوزن، زيادة الوزن أو الحفاظ على الوزن. من ضمن تلك العوامل: وزنك الحالي، طولك، سنك، جنسك (ذكر أم أنثى) وكذلك مستوى نشاطك. لذلك لا توجد على الإطلاق حمية غذائية واحدة تناسب الجميع، فكل منا لديه متطلبات خاصة ومختلفة عن الآخر.

كلمة أخيرة

مهما قرأت في الكتب والمجلات والمنتديات التي تخص الهندسة، فلن تتمكن أبداً من أن تصبح مهندساً، فكيف لك أن تصبح أخصائي تغذية عن طريق قراءة موضوع واحد أو مقالة؟! لا تتجاهل أبداً ضرورة مراجعة طبيب مختص درس وعمل في هذا المجال طوال حياته، خصوصاً إذا كنت تعاني من مرض معين، كالسكري مثلاً والمنتشر بكثرة في مجتمعنا، لإن متطلبات غذاء الشخص المريض تختلف تماماً عن متطلبات الشخص الذي بصحة جيدة، ومثل هذه الوصفات المتاحة بكثرة في المواقع والمنتديات قد تؤدي بحياتك. يمكن القراءة والاستفادة من المعلومات التي تخص هذا المجال، بل هناك نصائح وسبل عامة يمكنك إتباعها للحصول على صحة أفضل، لكن في حالة الحاجة إلى حمية غذائية فلا بديل لاستشارة طبيب مختص.

إذا كنت من الباحثين عن إنقاص الوزن والعناية بصحة البدن فإن موقع عرب دايت يأخذك إلى هدفك بأمان.

تعليقك يُثري المقالة!



للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!