10 أسباب تدفعك لاستخدام الدراجة الهوائية والاستغناء عن السيارة

ركوب الدراجة لم يعد ترفا ولا وسيلة رياضية فقط بل ركوب الدراجات في عصرنا الحالي وسيلة اقتصادية وصحية وبيئية مثلى وبديل للسيارة.
3.5 (2)

هل تبحث عن شيء جديد تقوم به، شيء يكسر روتين الحياة والعمل والتكرار اليومي لكل شيء؟ هل تفكر في الهروب من حصار المباني والسيارة والاستمتاع بالهواء بدلا من ذلك، هل مللت من انتظار الحافلة أو انتظار إشارة المرور أن تسمح للسيارات بالانطلاق، إن كانت لديك أي رغبة فيما سبق وذكرناه إذا أنت في المكان الصحيح لأنك اليوم ستتعلم كيف تكسر الروتين وكيف تصل إلى وجهتك دون تأخر وفوق ذلك صحة ورشاقة. السر في ركوب الدراجة!

لماذا لا أستخدم الدراجة الهوائية؟

سؤال قد تطرحه على نفسك من وقت لآخر خاصة حين تمل أوقات الانتظار الطويلة سواء كنت محاصرًا في سيارتك أو في المواصلات أو كنت تنتظر الحافلة تأتي. إجابة هذا السؤال ليست فقط في اختصار الوقت ولكن في عشرة أسباب ستدفعك نحو امتلاك دراجة هوائية في أسرع وقت.

١- مغامرة ممتعة

فأنت يوميًا في رحلة جديدة تكتشف الطرقات والأماكن وتتمكن من النظر بتمعن في الطريق، لا تنظر في هاتفك كما تعودت ولا تنظر كذلك إلى ساعة يدك بتوتر خوفًا من أن تصل إلى عملك متأخرًا، أنت الآن على دراجتك الهوائية حر لتشاهد ما يحدث حولك ولتجرب أماكن وشوارع لم تسر فيها من قبل.

٢- فرصة للإبداع والفن

إن كان لديك ميول فنية أو مواهب دفينة في استخدام الألوان الآن هي فرصتك ، قم باستغلال دراجتك واستغلها كمشروع فني متنقل يثير البهجة في نفوس من يشاهدوه.

٣- تعلم التوازن

ركوب الدراجة الهوائية من أفضل السبل التي تساعدك على تعلم التوازن والثبات وهي مهارات هامة للغاية في أوقات الشتاء ومع الأراضي الزلقة.

٤- ممارسة رياضات مختلفة

بالطبع فإن مجرد ركوب الدراجة يعد بمثابة تدريب ممتاز وأحد السبل التي تساعد في إعطاء الجسم رونقًا ومظهرًا صحيًا لكن هناك كذلك رياضات يمكنك أن تمارسها وأنت فوق دراجتك وهو أمر مسلي وممتع كثيرًا مثل بولو الدراجات والذي يشبه بولو الأحصنة، وهناك أيضًا الألعاب البهلوانية التي تعتمد على الدراجات والتي غالبًا ما يحبها عشاق الخطر وتدفق الأدرينالين.

٥- تساعد على الابتكار والتجديد

يقول متخصصو التنمية البشرية أن الإنسان يحتاج من فترة إلى أخرى لوقت يخصصه لنفسه، وقت يفكر فيه في اللاشيء هذا الوقت سيجدد الطاقة ويساعد على الابتكار والتجديد، وقد تكون دراجتك هي المكان المناسب لهذا فهي تأخذك وحدك بعيدا.

٦- مشروع متنقل

لا تتعجب فالدراجة يمكن ببعض التعديلات البسيطة أن تتحول من وسيلة انتقال إلى وسيلة لكسب لقمة العيش ، وهناك الملايين حول العالم ممن يمتلكون دراجات لبيع مختلف الأشياء بداية من الأطعمة والمشروبات والمثلجات إلى الملابس والأكسسوار وحتى الحقائب والأحذية و الورود، لذا إن كنت تعاني من البطالة فها هي فرصة لتفكر وتبتكر خارج الصندوق.

٧- فضول السرعة

إن كنت من محبي السرعة فالدراجات هي خيارك الأمثل الآمن، فأنت الآن في الطريق الخاص بالدراجات ويمكنك الإسراع بقدر المستطاع، ستشعر بالهواء يلمس وجهك بسرعة وستستمتع بتدفق الأدرينالين في دماءك.

٨- ديكور للحدائق

الدراجة مفيدة حتى وإن تحولت إلى خردة لا يستخدمها أحد ، حينها يمكنك أن تحولها إلى ديكور مميز في الحديقة تقوم بوضعها بين الأشجار وتزرع في السلة الخاص بها بعض الورود وتمرر النباتات من بين العجلات ستعطيك مظهرًا رائعًا وجديدًا كليًا.

٩- تحسين الصحة

الاستخدام اليومي للدراجة له تأثير إيجابي على الصحة وذلك لأن ركون الدراجة يعد من التمارين القلبية أو الهوائية التي تحسن نبض القلب والتنفس واستهلاك الأكسجين، كما أنها تساعد في إزالة دهون البطن وتقوي عضلات الأرجل خاصة في المرتفعات التي تزيد فيها المقاومة.

١٠- مناسبة للجميع

كثير من الرياضات تتطلب حدا أدنى من المهارة واللياقة، أو بعض المواصفات الجسمانية لممارستها، ولكن ركوب الدراجات مختلف جدا فهو للجميع مهما كان العمر أو كانت الحالة اللياقية.

٨ أمور تجعل الدراجة أفضل من السيارة

  1. مصروفاتها أقل كثيرًا من مصروفات السيارة فأنت لا تحتاج إلى وقود ولا تحتاج إلى تغيير الزيت بعد كل ٣٠٠٠ كيل، كما أنك لا تحتاج إلى مكان لصف الدراجة يمكنك أن تضعها في مدخل المنزل أو حتى داخل المنزل ولن تأخذ حيزًا كبيرًا.
  2. صديقة للبيئة حيث أنها بدون عادم ولا تعتمد على طاقة الاحتراق ولا تمثل أي خطر يذكر كما تفعل انبعاثات السيارة بتلويثها الهواء.
  3. لا ضرائب، فأنت كما تعلم تدفع سنويًا ضرائب على سيارتك (في بعض الدول على الأقل)، الآن أنت لست مجبرًا على ذلك ولن يطالبك أحد بذلك.
  4. بديل سريع وقت الذروة خاصة في أوقات الازدحام ، في بعض الأحيان تتوقف الإشارة المرورية مدة طويلة بسبب الازدحام خاصة صباحًا مع بداية اليوم الدراسي أو أثناء خروج الطلاب من المدرسة وهو ما يضيع عليك الكثير من الوقت ، إلا لو تمكنت من المرور عبر كل العقبات وتخطي هذا الازدحام باستخدام دراجتك،  فكر في كل الوقت الذي ستوفره على نفسك.
  5. خسارة الوزن، كما سبق وذكرنا الدراجة من أهم الطرق التي تساعد في إعطاء الجسم رونقًا ومظهرًا لائقًا وتساعد في تقليل الوزن بشكل ملحوظ ، وتفيد في تقوية عضلات القدمين تحديدا، وذلك عكس السيارة التي تقضي فيها وقتك جالسا وهذا يعني عدم حركة القدمين وبذلك تكون مركزا لتراكم الدهون!
  6. أكثر فاعلية، ففي كثير من الأحيان يمكنك أن تستخدم الدراجة كوسيلة أكثر فاعلية من السيارة خاصة في الوجهات القريبة، كالمتجر الذي يبعد ثلاثة شوارع عن منزلك، أو المسجد القريب، أو حين تتوجه إلى مكان تندر حوله مواقف السيارات حينها يتكون الدراجة أكثر فاعلية كثيرًا بالمقارنة بالسيارة.
  7. لن تفكر معها في موقف، كما سبق وذكرنا ولن تكلفك مصاريف شهرية تدفعها على مواقف السيارات.
  8. لا تحتاج رخصة، وهي كذلك مناسبة للأعمار الصغيرة حيث يمكن أن يصطحب الأب أو الأم أطفالهم بالدراجات، وهي كذلك تساعد الطفل على الشعور بأنه أصبح مسؤولا وأنه يمتلك شيئا لابد أن يهتم به ويحافظ عليه.

إن كنت تريد المزيد من التحفيز فهنالك تجربة لأحد الكتاب في الذهاب إلى عمله على دراجة.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!