مع طريقة التنظيم “فلاي ليدي” تعلمي ترسيخ عاداتك أكثر

ترسيخ بعض العادات في ترتيب المنزل يحتاج إلى الوقت والجهد والتخطيط،لا تتعجلي في تغير أي شيء، بل تمهلي وأعطي نفسك فرصة
4.7 (21)

عودة جديدة لسلسلة مقالاتنا التي تتناول طرق إدارة المنزل بشكل أكثر فاعلية وبطريقة تساعدك على تنظيم كل شيء في حدود وقتك وإمكاناتك ، دعيني أذكرك  بالتدوينة السابقة التي تحدثنا فيها عن اليومين الثاني والثالث الخاصين بطريقة التنظيم فلاي ليدي؛ إذا أردت المزيد من التفاصيل فأدعوك لقراءة تدويناتي السابقة.

اليوم الرابع: حاربي النسيان

تتحدث مارلا سيلي في هذا اليوم عن مشكلة النسيان، عادة ولما نبدأ في تجربة إدخال عادات جديدة لحياتنا، نتعرض لشبح النسيان. ذلك أن دماغنا غير متعود على هذه العادات، التي تعد جديدة بالنسبة إليه فما الحل؟

ببساطة.. الكتابة
  • اكتبي عاداتك الجديدة في أو راق صغيرة.
  • ثم الصقي هذه الأوراق في كل الأماكن التي يمكن لعينيك أن تراها ببساطة؛ على مرآة خزانتك أو بابها، أو حمامك، فوق حوض مطبخك…

المهم هنا هو أن تصل عيناك إليها ببساطة لتذكرك بها.

بالنسبة لي.. فقد اخترت أوراقا صغيرة بألوان فاقعة… أنا حتى لم أكن بحاجة للإطلاع على ما فيها… وبصراحة كانت تعمل كجرس إنذار… كلما أنسى أو أتكاسل.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

إضافة صغيرة أفيدك به..ا

كنت أرسم نجمة صغيرة أو وجها مبتسما على هذه الورقة كلما أتغلب على نفسي وأقوم بالعمل المنوط بي. وقد احتفظت بهذه الأوراق الصغيرة بتواريخها كي أتذكر إنجازاتي الصغير، والتي كانت تسعدني في لحظات التعب أو التكاسل.

ننتقل الآن إلى اليوم الذي يليه..

اليوم الخامس: تخلصي من الأفكار السلبية

لقد بدأ دماغك يتكاسل… ويخبرك بأن هذه الطريقة صعبة، وأنك لا تستطعين… ثم إنك لا ترين نتائج سريعة لها.

توقفي، خذي نفسا وإليك بعض الحلول:

  • احملي ورقة وقلما واكتبي سبب رغبتك في إبقاء بيتك نظيفا.
  • اكتبي رسالة لنفسك تخبرينها فيها بأنك تستطعين المواصلة إلى النهاية.
  • ابحثي عن عبارات إيجابية لتشجيع نفسك.
  • اطردي الأفكار السلبية واستبدليها بأخرى إيجابية.
  • تذكري أن هناك الآلاف من النساء كن مثلك ونجحن في إحداث التغيير، وأنك لست وحيدة في هذه المعركة.
  • كالعادة، قومي بعاداتك الجديدة اليوم.. فأنت تسيرين بخطى واثقة في الإتجاه الصحيح.

اليوم السادس: القضاء على نقاطك الساخنة

ها قد وصلنا إلى اليوم السادس

لقد قمت بعاداتك المطلوبة التي أصبحت كالتالي:

  • ارتداء ملابسك.
  • الاهتمام بنفسك.
  • قراءة الملصقات للتذكر.
  • طرد الأفكار السلبية.
  • تلميع الحوض مساءً.

ابتداءً من اليوم ستدخل عادة جديدة إلى سلسلة خطواتك الصغيرة.. وهي القضاء على نقطة ساخنة hotspot ، ولتدعيني أشرحها لك بالتفصيل ماهيتها.. كلنا بلا استثناء لدينا مجموعات من النقاط الساخنة في منازلنا، قد تكون طاولة المطبخ، أو ركنا في الغرفة، أو كرسيا أمام مدخل الباب، أو درجا في غرفة الضيوف أو رفًا خزانة . المهم.. تشترك هذه الأماكن بأنها تجمع الفوضى، فما إن يقوم أحد أفراد أسرتك بوضع شيء ما فيها أو عليها، حتى تبدأ الفوضى بالتراكم وكأنها تقوم بدعوة الفوضى إليها.

وبالطبع فهناك حل لهذه المشكلة:

  • أحضري مؤقتا أو استعملي المؤقت الخاص بهاتفك .
  • شغليه لمدة دقيقتين.
  • اعملي على إزالة الفوضى في هذه النقطة الساخنة بأقصى سرعتك الممكنة.

عندما يرن جرس مؤقتك توقفي ولا تفكري في المواصلة، فما فعلته يكفي لأن هدفنا هو إدخال عادات جديدة وليس القضاء على كل الفوضى المتراكمة في المنزل في يوم واحد . من اليوم ستدخل هذه العادة إلى قائمة عاداتك الجديدة فتشجعي… وذلك لمرتين في اليوم الواحد مرة صباحا وأخرى مساءً.

اليوم السابع: تجهزي لغدك

إنه اليوم السابع… نهاية الأسبوع قادمة..

لكن وقبل أن أتركك مع عطلة نهاية الأسبوع سأعلمك بعادتك الجديدة:

كل يوم وقبل أن تخلدي للنوم، حضري ملابسك وملابس أبنائك وربما ملابس زوجك. ربما تقولين أنا ماكثة في المنزل ولا أحتاج إلى ملابس للخروج. حسنا حتى وإن كان الأمر كذلك؛ فأن تكوني ربة بيت رائعة يقصد بها أن تكوني جاهزة في كل وقت وحين. على الأقل إذا قررتم الخروج فجأة فلن تحتاجي إلى ساعتين كاملتين لتحضير نفسك وتجهيز أطفالك؛ فملابسكم جاهزة وهي موضوعة في أماكن قد حددتها سلفا.

لقد وصلتي إلى نهاية الأسبوع، وهذا بحد ذاته يعد إنجازا يجب الاحتفال به. هل تعرفين المذكرة أو ورقة التخطيط الخاصة بفلاي ليدي التي تساعدك أكثر على الانتظام وتحارب النسيان؟ سأتحدث عنها في تدوينتي اللاحقة؛ تابعيني فقط.

دمتِ في بركة وإنجاز.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!