تعلم تقليل مصاريف السيارة في 15 خطوة

مع زيادة المصاريف والتكاليف المالية صار مهما معرفة بعض أساليب تقليل النفقات وخاصة ما يتعلق بأمور استهلاكية مثل السيارة وغيرها.
5.0 (4)

تُعد السيارة إحدى ضروريات الحياة اليوم، وإن نظرت عميقًا ستجد أن السيارة هي البند الثاني من نفقاتك الثانوية بعد مصروفات المنزل، بالطبع هناك الكثير ممن يجدون أنفسهم يستهلكون مبالغ مالية طائلة في الإنفاق على السيارة تضعهم في أزمة ومعضلة قد تدفعهم لبيع السيارة من الأساس من أجل تقليل النفقات.

كما أن ارتفاع الأسعار الجنوني أصبح عبئًا كبيرًا على الجميع، فبذلك أصبح من الضروري أن يبحث كل امرئ عن طرق تساعده في تقليل النفقات سواء كان هذا بمراجعة بعض النشاطات التي يقوم بها، أو عن طريق تغيير أسلوب الحياة عامة، أو من خلال إعادة النظر في بعض التعاملات اليومية المسلم بها.

وهذا هو ما سنتحدث عنه في السطور القادمة، كيف يمكننا أن نوفر في نفقات السيارة عن طريق أمور يسيرة لا نلتفت لها في العادة ولكن إن قررنا أن نراجعها سنجد أننا نهدر الكثير من الأموال فيها، وهو تحديدًا ما سنتعلم اليوم أن نتوقف عن فعله، عن طريق استراتيجية كاملة لتقليل نفقات السيارة في عدة خطوات.

القيادة المتأنية

حيث إن كلًا من السرعة والانزلاق في المنحدرات والضغط على الفرامل بقوة كلها أشياء تستهلك الوقود بكثرة، وبالتالي يمكن أن يتم تقليل النفقات عن طريق القيادة بتأنٍ وهدوء، وذلك لأن القيادة العنيفة تستهلك الوقود بنسبة 33% أسرع من القيادة العادية خاصة على الطرق السريعة، كذلك يجب أن تعلم أن السرعة حين تكون عند حد متوسط تؤدي إلى تقليل سرعة حرق الوقود.

أوقف المحرك

في أوقات الازدحام ، أو إن توقفت لشراء شيء ما، أو قررت أن تنتظر أحدًا ما في الطريق أوقف محرك السيارة، ولا تشغل بالك بالوقت الذي ستهدره في إعادة تشغيل المحرك، فأنت لن تستغرق أكثر سوى ثوان معدودة.

تقبل الحرارة

حاول أن تقلل من استخدامك للمكيف سواء كان هذا باستخدامه ولكن على درجة حرارة ليست منخفضة للغاية، أو إيقافه تمامًا،وذلك لأن استخدام المكيف يستهلك من وقود السيارة ومن ثم سيجعلك تتكلف مصاريف وقود إضافية. طبعا هذا إن لم تكن في بلد لا تملك فيه خيار الاستغناء عن المكيف لشدة الحرارة!

استخدم الزيت المناسب

فليست كل أنواع الزيت مناسبة لكل السيارات، هناك أنواع من الزيت ينصح بها المصنعون للسيارات بأنواعها، يجب أن تحرص على تزويد سيارتك بالزيت المناسب لها حتى لا تضر بالمحرك وذلك لأن الزيت يُعد بمثابة الدم للسيارة.

لا تهدر الزيت

كما سبق وذكرنا يجب أن يتغير الزيت كل فترة من 3000 : 5000 كيلو متر على حسب الزيت الذي تستخدمه للسيارة، ولكن يجب أن تعلم أن السيارة الجديدة يضع لها المصنع زيتًا تستهلكه السيارة لمسافة 10000 كيلو متر، وبالتالي إن كانت سيارتك جديدة اذهب بعد وصولك للـ 7000 كيلو متر إلى المتخصص، وقبل ذلك افحص سيارتك بنفسك وإن كان الزيت قد تغير لونه يمكن أن تغيره، أما إن كان مازال جيدًا دون شوائب فلا ضرر أن تستخدمه لمزيد من الكيلومترات.

حافظ على الإطارات

فالإطارات إن لم تكن ممتلئة بالمقدار الصحيح ستجعلك تستهلك الوقود بسرعة أكبر بنسبة 3.3 % ، كذلك إن أهملت إطاراتك بشكل عام قد تجبر على تغييرها بالكامل وهو ما سيكلفك الكثير من المال بالطبع.

بدل الإطارات الأمامية مع الخلفية

على الأغلب تتضرر الإطارات الأمامية أسرع من الإطارات الخلفية، فإن شعرت أن إطاراتك الأمامية بدأت تتلف فبدلها مع الخلفية حتى تعطيها عمرًا افتراضي أطول وتوفر عليك مصاريف إطارات جديدة.

كن مطلعًا على المساعدة

هناك العديد من التطبيقات التي تقدم لك المساعدة، سواء بتوفير معلومات حول الأماكن التي تقدم البنزين بأسعار منافسة خاصة في الدول الغربية، كذلك هناك تطبيقات تحذرك من أماكن الازدحام وهو ما سيوفر عليك المال وأيضًا الوقت. وهنالك تطبيقات تربطك بمزودي الخدمات بأسعار منافسة.

التأمين

لا تستهن بالتأمين على سيارتك، ولا تهمله اعتقادًا منك أنك لن تستفيد بالتأمين، على العكس تمامًا التأمين هو أحد السبل التي تساعدك على حماية سيارتك وتقليل نفقات بنسبة كبيرة خاصة في حالة التعرض لأي حادث لا قدر الله.

امنع أولادك المراهقين

الأولاد في سن المراهقة يسعون لتقليد آبائهم وأول طريقة يفكرون فيها هي قيادة السيارة. بالطبع كونه مراهق يعني أنه على الأغلب لا يمتلك رخصة قيادة، كذلك قد يدفعه شعور التمرد بداخله إلى القيادة بسرعة عالية وهو ما قد يسبب كارثة ليس للسيارة فقط بل لابنك أيضًا.

اهتم بسيارتك

وهذا الاهتمام نعني به التحقق من السيارة ومعرفة مواعيد الصيانة، كذلك عدم تفويت المواعيد الهامة مثل تغيير زيت السيارة ، أو التحقق من باقي سوائل السيارة ، كذالك أيضًا الفحوص الدورية للإطارات و للنوافذ والمرايا ، وهو ما سيجعلك تعالج أي مشكلة في بدايتها بدل من أن تتفاقم وتجبر على تحمل مصاريف إضافية.

غيّر المصفيات “الفلاتر”

كما سبق وتحدثنا عن تغيير الزيت للسيارة يجب أن تراعي تغيير المصفيات، وذلك لأن المصفي في السيارة بمثابة الرئة للإنسان، لذا إن أردت كفاءة أفضل وأداء أحسن للسيارة يجب أن تحرص على تغيير المصفي بعد كل 30 ألف ميل أو مرة بعد مرة من تغيير الزيت، وهو ما سيجنبك أي ضرر قد يحدث بالمحرك بسبب الشوائب التي تتراكم في المصفي.

الإصلاحات الصغيرة

هناك بعض العمليات أو الإصلاحات الصغيرة التي يمكن أن تقوم بها بنفسك دون مساعدة مختص، مثل تغيير البطارية، وتصليح مصابيح السيارة، أو تنظيف السماعات، أو مقابض الأبواب، كل هذا من شأنه أن يوفر لك مصاريف الاستعانة بمتخصص.

اتبع قواعد المرور

وذلك حتى توفر على نفسك دفع الغرامات والمخالفات، أو أكثر من ذلك التعرض للمساءلة القانونية التي قد تصل في بعض الدول إلى السجن.

السيارة القديمة vs  السيارة الجديدة

السيارات القديمة وتحديدًا بعد عشر سنوات من استخدامها تحتاج إلى الكثير من النفقات، فإن أردت أن تخفف من نفقاتك جرب أن تبيع سيارتك القديمة وتشتري أخرى أحدث وأقل في النفقات بالطبع، ويعتقد بعض الخبراء أن السيارة بعد 100 ألف كيلو تحتاج إلى الصيانة، أما بعد 200 ألف كيلو فإنها قد تحتاج تغيير المحرك بالكامل أو إجراء تعديلات كبيرة عليه.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!