للأمهات.. أفكار مميزة لتنظيم يومك الرمضاني

اقترب شهر رمضان هذا السباق الروحاني الرائع، والذي يأتي مع الكثير من الأعمال والتحضيرات التي غالبًا ما تتحملها الأم
4.5 (12)

اقترب شهر رمضان شهر الخير والطاعات والقربات، ومن المؤكد أنك بدأتِ الاستعداد النفسي على الأقل والتفكير في نظامك اليومي خلال هذا الشهر وكيف توازنين بين العمل المنزلي والعبادة.أنا هنا سأساعدك خاصة إن كنتِ ربة منزل أو أمًا جديدة.

قبل رمضان

أول ما يجب عليك فعله هو استغلال هذه الفترة التي تسبق رمضان بالاستعداد والانتهاء من كل ما يسهّل حياتك ويختصر عليك وقتًا وجهدًا، وإليك بعض الأفكار:

تخطيط الوجبات

أحضري ورقة وقلمًا واكتبي فيها كل ما تنوين عمله من أطباق خلال الشهر، خاصة الأطباق التي ستتكرر بشكل شبه يومي حتى تسهل عليك الخطوة القادمة.

تجميد الأطعمة.. خيارك المميز

استعيني بالتجميد قدر المستطاع، سواء بإعداد المجمدات بنفسك أو بالاستعانة بأحد غيرك، وتستطيعين بالطبع تجميد كثير من الأطعمة.. فكري ما الشيء الذي تستخدمينه بشكل شبه يومي في رمضان وتستطيعين الانتهاء منه الآن؟ مثلًا حمس البصل مع الطماطم وتوزيعه في أكياس تكفيك خلال العشرة أيام الأولى من الشهر، أيضًا تستطيعين عمل بعض حشواتك المفضلة وتقسّمينها بحسب الأيام.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

وما عليك في وقتها إلا إخراجها من المجمد واستخدامها بطريقتك المفضلة، وكذلك تجميد بعض الفواكه يساعدك في صنع عصائر طازجة وصحية. وهكذا في بقية الأكلات القابلة للتجميد، وهذا يعود لك وللمساحة الموجودة لديك والأطباق التي تفضلين اختصارها وتسهيلها في وقتها، وتجدين الكثير من القوائم في الإنترنت تساعدك على معرفة صلاحية النوع والمدة المسموح بها لوضعه في المجمّد.

لا تنسِي الأواني الرمضانية

تفقّدي الأواني ومستلزمات الطبخ واحضري الناقص منها قبل دخول الشهر كي لا تُفاجَئي بحاجتك إليها في وقتها، أيضًا احضري مقادير الطبخ التي ستستخدمينها بشكل متكرر لتستطيعي إعداد أطباقك دون الاضطرار للخروج مرات متعددة تسرق من وقتك الكثير.

كوني مستعدة

بإمكانك أيضًا عمل بعض الأطباق الجديدة التي تودين تجربتها حتى تتقنيها وتتمكني منها قبل دخول الشهر٫ مثل بعض العجائن أو الشوربات أو غيرها مما تفضّلينه من المأكولات. أخيرًا تستطيعين عمل جدول لجميع ما تودين فعله خلال الأسبوعين الأولين من رمضان مثلًا، وقسّميه بحسب الأيام؛ فهذا سيختصر عليك وقتًا كثيرًا وبإمكانك إعادته في الأسبوعين الأخيرين أيضًا.

النقاط السابقة هي بعض الأمور التي تستطيعين الانتهاء منها قبل دخول رمضان، والآن هاك بعض الأفكار التي تنظم وقتك خلال الشهر نفسه:

لا داعي للطبخ مرتين!

ما دمتِ في معمعة الطبخ، اخرجي بأكبر فائدة ممكنة، فمثلًا خلال فترة العصر الطويلة، أنهِي كل ما تستطيعين إنهاءه من شغل اليوم كاملًا.. ما يخص الإفطار وما بعده، قد يكون مرهقًا قليلًا لكنك سترتاحين بقية اليوم، خاصة وأن فترة العصر فترة ضائعة في الغالب.. فمثلًا جهّزي طعام السحور وكل ما يحتمل الإعداد المسبق كي لا يبقى لك وقتها إلا إدخال الطبق في الفرن أو تسخينه وبعض الإضافات الأخيرة عليه.

لا بأس بالمهام المتعددة

استغلي وقت طبخك بتغذية الجانب الروحاني من خلال الاستماع لمقاطع مفيدة ومُعينة على العبادة، أو الاستماع للقرآن والترديد معه والمراجعة. لا تنسِي احتساب الأجر في إطعام الطعام وإدخال السرور على قلب أسرتك وتلبية بعض طلباتهم في التنويع والأكل اللذيذ.. وتذكري أنكِ ما دمتِ ستقومين بالعمل في كل الحالات فاستمتعي. إذا كنتِ تستطيعين الاستعانة بأحد أفراد عائلتك في بعض الترتيبات أو إعداد بعض الأطباق، فهذا جميل ويختصر عليك وقتًا وجهدًا.

تذكري أنك بَشر والنقص منك وارد، فلا تحمّلي نفسك يوميًا فوق طاقتها ولا بأس بالإقلال أو الإفطار من الخارج في بعض الأيام أو التقصير أحيانًا وليس عليك ملامة في ذلك.

لا تنسي وقتك الخاص

فرّغي نفسك في الليل في الوقت المناسب لك يوميًا للطاعة، و أبعدي عنك كل ما يشغلك ويأخذ وقتك واتركي أي أعمال حتى انتهائك، فهي أيام قلائل سريعة الذهاب، فاحرصي ألا تندمي في آخر الشهر على تقصيرك. لا تغفلي عن الذكر والدعاء خلال اليوم كله؛ فهي معينة على العمل والبركة في الوقت وتزيد من أجرك دون تعب أو جهد.

هذه بعض الخطوات والاقتراحات البسيطة التي أحببت أن أفيدك بها وأستفيد منها كذلك في تخطيطنا للشهر الفضيل، بإمكانك الإضافة عليها كما تحبين ويتناسب مع حياتك وظروفك.. المهم ألا يدخل الشهر عليك دون تخطيط فتضيعي ويضيع وقتك. أسأل الله أن يبلّغنا شهره في خير ويُعيننا على حسن استغلاله ويجعلنا من المقبولين.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!