أساسيات الإسعافات الأولية وكيفية تقديم المساعدة للمصابين

الإسعافات الأولية ضرورة يجب أن يتعلمها أكبر قدر من الناس،فهي وسيلة ممتازة لحماية وإنقاذ العديد من الأرواح سواء داخل أو خارج المنزل
0.0 (0)

هل سبق وكنت حاضرًا يومًا في أحد المواقف حين فقد أحدهم الوعي أمامك؟ هل شاهدت من قبل حادث سيارة؟ أو سقوط أحدهم من مكان مرتفع؟ هل سبق وتناول أحد أطفالك دواءً ما أو منظفا ما؟ أم أصاب أحد أخوتك عينه أثناء لعبه بالقلم؟ أو أي إصابات أو حوادث أخرى بخلاف كل هذا؟

دعني أخبرك أن وقوع الحوادث أمر وارد الحدوث وطبيعي للغاية، فنحن بشر وقد نرتكب الأخطاء عامدين أو عن جهل أو قلة معرفة وتركيز، لكن الأهم من وقوع الحوادث كيف يمكن أن تتعامل مع من وقع له الحادث؟ كيف تقدم له المساعدة وتساعده بقدر المستطاع حتى تصل سيارة الإسعاف أو أحد ما مختص في طب الطوارئ، هذا هو ما يتناوله مقالنا الحالي، أساسيات الإسعافات الأولية.

قبل أن نبدأ في ذكر هذه الأساسيات، يجب أن تتذكر أن ترتدي قفازات نظيفة أو عازلا ما من أي نوع وذلك لكي تقي نفسك من أي أمراض، وتُجنب مَن تساعده خطر الإصابة بأي ملوثات أو إصابات، ويفضّل أن تغسل يديك بالماء والصابون جيدًا بعد أن تنتهي مما تقوم به.

أهم أسس الإسعافات الأولية

هذه القواعد تطبق مع معظم الإصابات أو الحوادث وخاصة مع حالات “النزيف”..

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة
  • تواصل على الفور مع النجدة أو مع وحدات الإنقاذ القريبة منك.
  • حافظ على وضع جسد المصاب ممددًا على أرضية مستوية.
  • اضغط بشكل مباشر على الجرح باستخدام قطعة قماش نظيفة.
  • إن كان الجرح بسبب شيء ما اخترق الجسد فلا تحاول إخراجه أبدًا، لأن هذا الأمر قد يتسبب في زيادة النزيف، انتظر حتى يقوم بذلك طبيب مختص.
  • بمجرد أن يتم احتواء النزيف، عليك أن تحافظ على دفء المصاب باستخدام الأغطية الثقيلة.

تنظيف الجروح وتضميدها

إن كان الجرح قد تلوث بالأتربة أو غير ذلك، فلابد أن تنظفه حتى لا يتسبب في التهابات للمصاب:

  • أولًا: يجب أن تغسل يديك ومن ثم تبدأ في تنظيف الجرح، يمكن أن تستخدم في ذلك الماء والصابون، ومن ثم تجفف المنطقة بالقطن.
  • ثانيًا: يمكنك وضع مضاد حيوي على الجروح الطفيفة وبعدها وضع قطعة من الشاش المعقم وضمادة أكبر قليلًا من حجم الجرح.

إصابات العيون

  • إن دخل إلى العين أي شيء عليك أن تتصل فورًا بالنجدة ولا تحاول إخراج هذا الشيء أبدًا بنفسك.
  • قم بتغطية العين بقطعة ضماد طبية، من الأفضل أن تغطي كلا العينين لتجنب حركة العين تمامًا.
  • لا تحاول فرك العين أو الضغط عليها أبدًا، ولا تضع الثلج كذلك.
  • في حالة كانت الإصابة هي كدمة في العين يمكنك أن تضع الثلج في المنطقة حول العين وليس مباشرة على العين.
  • إن كانت الإصابة بمواد كيميائية داخل العين “مثل مواد التجميل أو التنظيف أو المبيدات الحشرية”، اجعل رأس المصاب للأسفل حتى لا تمتص ما دخل بها، ومن ثم اغسل العين لمدة خمس عشرة دقيقة متواصلة بالماء الفاتر أو بماء من نفس درجة حرارة الغرفة، وإن كان المصاب يضع عدسات لاصقة فيجب إزالتها على الفور.

الحروق:

  • الحروق من الدرجة الأولى:
    الجلد يتحول للّون الأحمر، وقد ينتفخ قليلًا ويشعر المصاب بالألم، الأمر هنا لا يحتاج عناية طبية.
  • الحروق من الدرجة الثانية:
    الجلد باللون الأحمر، الإصابة بتقرح الجلد والانتفاخ الشديد، ويحتاج إلى عناية طبية بسيطة.
  • الحروق من الدرجة الثالثة:
    الجلد متفحم وقد يتلون إلى اللون الأبيض، يشعر المصاب بألم كبير، وتحتاج إلى تدخل طبي فوري ومتخصص في علاج الحروق.
  • في حالة الإصابة بحروق الدرجة الأولى والثانية يجب أن يتم وضع المنطقة المصابة تحت الماء البارد حتى يزول الألم، وإن كانت الإصابة كبيرة يمكن أن يتم وضع قماش خفيف على الجرح، ويجب ألا يوضع ضماد، يمكن كذلك استخدام كريم أو جل مخصص لتقليل ألم الحروق.
  • في حالة حروق الدرجة الثانية أو الثالثة يجب أن تتواصل مع وحدات الإنقاذ أو الإسعاف ولا تحاول أن تتعامل مع المصاب لأن الأمر قد يتفاقم، خاصة حروق الدرجة الثالثة تحتاج إلى عناية طبية متخصصة.

الحروق الكيميائية:

إن كان الحرق بسبب المواد الكيميائية سواء في العمل أو في المنزل، فيجب أن تعرض مكان الجرح لمياه باردة لمدة لا تقل عن 15 دقيقة، ويجب أن تنزع الملابس أو الحُلي عن مكان الحرق، وأن تراقب المصاب جيدًا.

حروق الشمس:

يجب أن تتجنب الوجود المباشر في الأماكن المشمسة، وأن تشرب أكبر كم من المياه لتجنب الجفاف، وإن أصبت بحرق لا تضع عليه الماء أو الثلج، يمكنك أن تضع الكريمات المرطبة المتوفرة في الصيدليات، ولكن إن تطور الأمر وأصبح أشبه بمجموعة بثور يجب أن تحصل على العناية الطبية اللازمة.

فقدان الوعي:

  • لا تترك أبدًا المصاب وحده، واتصل على الفور بالإنقاذ.
  • حاول أن تسأل المصاب عدة أسئلة تساعده على البقاء واعيًا ، اسأله هل هو بخير.
  • تفقّد تنفّس المريض وضغط الدم.
  • إن لم تشعر بنبض المريض، عليك أن تحاول إنعاشه عن طريق الضغط على القلب بروتين منتظم، ولكن يجب أن يكن لديك التدريب الكافي للقيام بالأمر.
  • حافظ على دفء المصاب حتى يبدأ المصاب في التجاوب معك.

الاختناقات:

  • ابدأ بسؤال المصاب عن حاله، لا تتدخل أبدًا أو تقوم بأي إجراء طبي إن كان المصاب يتحدث، يتنفس، أو يسعل.
  • إن لم يستطع المصاب التحدث أو التنفس أو السعال، تواصل على الفور مع وحدات الإنقاذ.
  • في حالة كان المصاب يختنق بشيء ما في حلقة، قف خلفه وضع كلتا يديك حول المعدة، ضع إبهامك فوق السرة وأسفل القفص الصدري، امسك قبضة يدك باليد لأخرة واسحبها لأعلى بسرعة وبقوة، مع الاستمرار في ذلك سيخرج أي جسم في مجرى الهواء للمصاب.

اختناق الرضع:

ضع الطفل على يدك ووجهُه إلى الأسفل وادعم رقبته بيدك، اجعل رأس الرضيع للأسفل، وبضربات بسيطة بين الكتفين، اقلب الرضيع وضع أصبعين في وسط الصدر وابدأ في الضغط الخفيف 5 مرات، كرر العملية إن لم يفلح الأمر، ولا تهمل أبدًا العناية الطبية للرضيع للتأكد من سلامته.

السموم:

  • تواصل مع مركز مكافحة السموم واخبرهم بنوع السم الذي تم تناوله، أو الأعراض.
  • تجنب إعطاء المصاب أي شيء “الحليب/ الماء” أو أي شيء آخر حتى يتم عرضه على طبيب مختص.
  • إن أصاب السم الجلد اغسل المنطقة المصابة لـ ١٥ دقيقة بالماء، بعدها اغسل المنطقة المصابة بالصابون.
  • إن دخل السم إلى العين اغسل العين لـ ١٥ دقيقة بالماء، وبالنسبة للكبار يمكن الاستحمام لمدة ١٥ دقيقة والعين مفتوحة، ولكن احرص على استشارة مختص في الأمر.

إصابات بسبب الحيوانات:

  • سيطر على النزف بالضغط على الجرح، تجنب التلوث، لا تضع ضمادة على الجرح.
  • اغسل المكان المصاب تحت الماء الجاري، ومن ثم نظفه بالصابون وبعدها اغسله لمدة خمس دقائق أخرى تحت الماء.
  • لا تضع أي أدوية أو مستحضرات على الجرح.
  • اذهب إلى الطوارئ على الفور.
  • بلّغ الأمن عن الحيوان الذي سبّب لك الإصابة.

أخيرًا، يجب أن نخبرك أن ما ذكرناه في هذا المقال يتعلق بالإصابات البسيطة التي قد تحدث في العمل، والمدرسة أو المنزل، ويجب ألا تحاول تطبيق هذه الإسعافات في الحوادث الكبرى، فقط اتصل بوحدات الإنقاذ ودعها تتولى الأمر.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!