تعزيز التفكير النقدي لدى الأطفال

مهارة التفكير النقدي هي المهارة التي تمكن الأطفال والكبار من تعلم كيفية حل المشكلات. يتضمن التفكير النقدي التحليل والتقييم للمعلومات المعطاة سواء كانت هذه المعلومات نتيجة الملاحظة أو التواصل أو التجربة
0.0 (0)

مهارة التفكير النقدي هي المهارة التي تمكن الأطفال والكبار من تعلم كيفية حل المشكلات. يتضمن التفكير النقدي التحليل والتقييم للمعلومات المعطاة سواء كانت هذه المعلومات نتيجة الملاحظة أو التواصل أو التجربة. جوهر التفكير النقدي أن يكون الشخص متجاوبًا مع المعلومات وليس فقط متقبلا لها. هنا بعض الطرق التي تساعد الوالدين أو المعلمين على تعليم التفكير النقدي لأطفالهم:

الملاحظة والاستنتاجات

عندما يكون الطفل قادرًا على الملاحظة فإنه سيكون قادرا أيضا على الاستنتاج والحكم على الأشياء بالاعتماد على هذه الملاحظات. عندما يسأل الطفل لماذا؟ حاول أن تجيبه عن السبب، وسؤاله ما رأيك في ذلك؟ لأن ذلك سيعزز الطفل على وضع الاستنتاجات.

فملاحظته هذه ستكون بداية لتكون مهارة الملاحظة العلمية لديه وستكون مفيدة ولازمة له خلال حياته.

المقارنة والمفارقة “تحديد أوجه الشبه والاختلاف”

قارن وفرق بين الأدوات و المواضيع لأن ذلك سيساعد الأطفال على معرفة أوجه الشبه والاختلاف بين الأشياء وسيساعدهم أيضا على تصنيف الأشياء وتحليلها. و كمثال على ذلك دع الطفل يقارن بين التفاحة والبرتقالة واجعله يصفهما ويذكر أوجه الشبه والاختلاف. تعد مقارنة القصص ببعضها البعض وإيجاد أوجه الشبه والاختلاف طريقة أخرى لتعزيز التفكير الناقد. فهم يحللون الشخصيات و يكونون الحبكة عندما يصنفون القصص على حسب تشابهها واختلافها.

التحليل

دع الطفل يقص القصة التي قصصتها عليه لأن ذلك سيساعده على تلخيص الأفكار الرئيسية عوضا عن الإجابة على الأسئلة.اسأل أسئلة ليس لها أجوبه مباشرة لأن ذلك سيجعله يستنتج من القصة بالاعتماد على فهمه لها  مثل ما الذي يعنيه الكاتب عندما …….؟ أو لماذا فعلت الشخصية …. كذا و كذا؟ اطلب من الطفل أن يحلل الشخصيات لأن ذلك سيعطيه فرصة على مقارنة أحداث القصة بالأحداث الخارجية.

دع الطفل يربط بين أحداث القصة والأحداث التي تحدث له في الحياة ،فهذه تعد البداية المهمة لمهارة التحليل الناقد التي تسمى بـالتركيب “التأليف” وهي عندما يقوم الطفل باستخدام المعلومات بطرق مختلفة وتطبيقها على أفكار مختلفة.

التعاون

يساعد تزويد الطفل بفرص التعلم التعاوني على تنمية التفكير الناقد لديه كأن يشارك الأفكار مع الآخرين ويتعلم منهم. تشجيع الطفل على قراءة القصة معا وتقييم أحداث القصة سيولد في الأطفال مهارة النقاش الجاد والجيد مع الكبار ويجعلهم قادرين على الدفاع عن آرائهم. دع الطفل يبدع عندما يلعب ببعض الألعاب مثل الماء والرمل والفقاعات واسأله ما للذي تصنعه؟

ابدأ قصة مفتوحة

واجعلهم يقومون بتكوين نهايتها لأن هذه الطريقة تعزز مهارة التفكير الناقد كالتأليف، أو اسأله ماذا ستتوقع أن يحدث؟ فهذه طريقة سقراط، فهو كان مشهورا بطريقة تعليمه للتحليل الناقد عن طريق طرح الأسئلة. من عادة الأطفال طرح الأسئلة كثيرا لذلك اقلب عليهم الطاولة واطرح أنت الأسئلة عليهم.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!