نصائح لتجديد الحب مع زوجك بعد الأربعين

هناك بعض الطرق التي تساعدك أيتها المرأة على تجديد العلاقة و الحب بينك وبين شريكك من جديد، أهمها : الثقة بالنفس.
5.0 (2)

يرجع بعض علماء النفس الفتور بين الأزواج بعد سن الأربعين إلى انصهار الأدوار واختلاطها والشعور بالكيان الواحد وبالرغم من أنه بالفعل شيء رائع وشعور جميل بالأمان والاستقرار لكنه في نفس الوقت أكبر قاتل ومدمر لاستمرار الحب وجعل العلاقة متجددة دائما وكأنكم في مقتبل عمركم وحياتكم الزوجية .
ومن أهم الأسباب أيضا لهذا الفتور بل ووصول الكثير من العلاقات الزوجية إلى حافة الانهيار هو برود العلاقة الجنسية وفقد الاهتمام والإحساس بأهميتها العظمى في حياة أي زوجين بل من الشروط الأساسية لنجاح واستمرار العلاقة بينهم والانشغال بالبيت والأسرة والأولاد والمسئوليات عوضا عن ذلك وأيضا قلة الثقة بالنفس من كلا الطرفين وخصوصا المرأة ويعزى ذلك انقطاع الطمث لدى معظم النساء في سن الأربعين ورعبهم المبالغ فيه من بلوغهم سن اليأس.
ولكن لابد للمرأة أن تدرك جيدا أن مفهوم سن اليأس مفهوم خاطئ ومعتقد سيء ولكن المسمى الحقيقي أنه سن النضوج والتوازن النفسي فالقول أن النساء ناقصات عقل ودين يرجع إلى مرور النساء بفترة الحيض وما يصاحبها من تغير فى الحالة المزاجية واختلال في بعض الهرمونات لدى المرأة و انقطاع الطمث لدى الكثير من النساء فى هذه المرحلة العمرية ليس بشيء سيء بخلاف آراء بعض النساء الخاطئة ولكنه على العكس تماما فهنا تصبح النساء كاملات غير ناقصات وبالأخص على المستوى الفكري والتوازن النفسي والعصبي لأنها تخلصت من فترة اختلاف هرمونات جسدها وتقلب الحالة المزاجية المصاحبة للطمث
وهناك بعض الطرق التي تساعدك أيتها المرأة على تجديد العلاقة بينك وبين شريكك من جديد، أهمها :

الثقة فى النفس وفي روح الشباب التي بداخلك والتي تمكنك من فعل كل شيء والثقة فى جمال روحك قبل جمال الشكل فالجسد ما هو إلا واجهة ومرآة للروح فكل إناء ينضح بما فيه فعلى قدر ثقتك بنفسك وبجمالك الداخلي أولا سيكون اهتمامك بمظهرك وتعاملك مع زوجك على أكمل وجه وستجدين الطرق المناسبة لتجديد الحب والعلاقة بينكما.

وإليك بعض النصائح الأخرى :

تعرفي عليه!

تعرفي على اهتمامات شريكك من جديد وكأنك تتعرفي عليه لأول مرة فمع تغير السن وتقدمه تتغير الاهتمامات والهوايات، وحاولي أن تتشاركي معه بها.

أظهري له الاهتمام

لا تنشغلي عنه وأظهرى له دائما مدى أهميته الشديدة فى حياتكم فهو عمود المنزل حتى وإن كنت أنت عمود المنزل في الواقع وهو زوج غير مسئول بالقدر الكافى مثلك ولكن جعله يشعر بأهميته فى حياتك على الأخص ثم في حياة أولادك من شأنه تجديد مشاعر الحب والامتنان بوجودك فى حياته وتدعيمك له من جديد

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

أقيمي له حفلة!

إذا كان زوجك من النوع الاجتماعي فمن الممكن أن تقترحي عليه مرة دعوة الأصدقاء القريبين لقلبه من أيام دراسته وعمله والأصدقاء المقربين من العائلة وجمعهم في حفلة عشاء من تنسيقك يوم الإجازة فمن المؤكد أن هذا التصرف سيظهر له مدى اهتمامك بالبحث عن كل ما يدخل السعادة على قلبه.

لم لا تغامران في رحلة؟

ابحثى عن المغامرة وروحها وشبابها مع زوجك في كل شيء حتى وإن كان زوجك لا يحب المغامرة والتصرفات المجنونة والرحلات فمن الممكن أن التغيرات التي يمر بها فى فترة منتصف العمر هذه تجعله أكثر حيوية ونشاطا وحبا للحياة فتشاركي ذلك معه وإن لم تظهر عليه تلك الأحاسيس الغريبة عليه فنصيحة لك حاولي أنت أن تأخذيه لهذه الأحاسيس حتى تشعره بشيء مختلف وجديد معك وحتى لا تأتى من تشعره بذلك قبلك فهناك بعض النساء ينجذبوا للرجال فقط لنضجهم وخبراتهم الحياتية في هذا السن!

تجنبي النُصح!

واعرفي أن الحكم والمواعظ ومحاولة انتقاده حتى وإن أخطأ غير مقبولة بالصيغة المباشرة فذلك آخر ما يبحث عنه معك بل على العكس اجعلي صدرك واسعا ورحبا معه واحتويه بأخطائه ففي هذا العمر تحديدا يحتاجك الرجل حبيبة عاشقة مجنونة وصديقة أكثر من كونك زوجة وأما لأولاده.
وأخيرا وليس بآخر يجب أن تدركي أن كلا منكما يمر بما يسمى بأزمة منتصف العمر فهي مرحلة انتقالية لكل منكما يمر بها كفترة الانتقال من المراهقة إلى الشباب ثم إلى النضج بما فيها من تغيرات جسدية ونفسية وحياتية أيضا .
فلتتقدمي أيتها الجميلة في العمر أنت وزوجك معا، فالقادم من حياتكم أجمل ومن الآن وصاعدا تعلما معا معاودة الاستمتاع بحياتكما بفرح وسعادة كما بدأتموها معا

إذا كنت تملك موقعا ذا علاقة بالمقال فبإمكانك وضع إعلان هنا لتستمع بتجربة رائعة في التسويق المقالي وتبدأ باستقبال الزوار!

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!